عربي
Sunday 20th of September 2020
  321
  0
  0

لزوم التفريق بين الاطفال اثناء النوم

لزوم التفريق بين الاطفال اثناء النوم

انّ نوم الأطفال الذين بلغوا سنّ التمييز على مضجع واحد من الممكن أن يۆدي إلى حدوث ملامسات جسمية غير صحيحة ، والإثارة الجنسية المبكرة، بل وحتّى العلاقات غير المشروعة ، ومن جملة تدابير الدِّين للحيلولة دون ذلك إلغاء إحدى أرضياته، أي فصل الأخوات والاُخوة عن بعضهم البعض. وتربية الاطفال على العفّة من أهم المسۆوليات الملقاة على عاتق الوالدين.

قالرسول الله صلي الله عليه و اله و سلم : الصّبي والصّبي ، والصّبي والصبيّة ، والصبيّة والصبيّة ، يفرّق بينهم في المضاجع لعشر سنين.(1)

وروي أنّه يفرّق بين الصبيان في المضاجع بستّ سنين. (2)

عن جعفر بن محمّد الصادق عليه السلام عن آبائه : يفرّق بين الصّبيان والنساء في المضاجع إذا بلغوا عشر سنين. (3)

عن أبي عبدالله عليه السلام قال يثغر الغلام لسبع سنين ، ويۆمر بالصلاة لتسع ، ويفرّق بينهم في المضاجع لعشر ، ويحتلم لأربع عشرة ، ومنتهى طوله لا ثنتين وعشرين ، ومنتهى عقله لثمان وعشرين سنة ، إلاّ التجارب.(4)

و عنه عليه السلام: يفرّق بين الغلمان وبين النساء في المضاجع إذا بلغوا عشر سنين. (5)

عن الباقر عليه السلام: يفرّق بين الغلمان والنساء في المضاجع إذا بلغوا عشر سنين. (6)

عن ابن عمر ، قال : قال النبي صلي الله عليه و اله و سلم : فرّقوا بين أولادكم في المضاجع إذا بلغوا سبع سنين.(7)

في دعائم الإسلام عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن آبائه ، أنّ رسول الله صلي الله عليه و اله و سلم قال : ... فرّقوا بينهم في المضاجع إذا بلغوا عشراً.(8)

هذا فمسۆلية الأبوين كبيرة في هذه المرحلة لاسيما ونحن نعيش عصر الانفتاح على العالم بكل مساوئه وسلبياته من خلال التقنية العلمية ووسائل الإعلام والتي ما برحت أن دخلت كل بيت تقريباً وهذا هو الخطر الحقيقي لحرف الافكار وتسقيط الأخلاق ، فينبغي على الوالدين أن يكونا بمستوى عالٍ من الوعي والإلتفات ليأمنا على أبنائهم من الانحراف فيجب منع الصبي أو الصبية عن كلِّ ما يۆدي إلى الإثارة من قصص وروايات وصور وما يعرض من أفلام منافية للعفّة ومعه أيضاً مراقبة الصبيان في خلواتهم وفي علاقاتهم مع الآخرين.

المصادر:

1- البحار : ج 1ظ 4 ص 96 ح 5ظ

2- الوسائل : ج 15 ص 183 ح 3

3-الوسائل : ج 15 ص 183 ح 3

4- الوسائل : ج 15 ص 183 ح 5

5- الوسائل : ج 15 ص 183 ح 6

6- البحار : ج 1ظ 4 ص 96 ح 47

7- البحار : ج 1ظ 4 ص 96 ح 54

8- مستدرك الوسائل : ج 2 ب 53 ص 624 ح

 


source : www.tebyan.net
  321
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

الحكمة من عصمة سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء (عليها ...
البكاءُ في الشَعائر الحسينيّة
آيات يحتجب الإنسان بها من أهل العداوات
البدعة ومراسم العزاء على الامام الحسين عليه السلام
أهمية دراسة الشخصيات التاريخية
إبراهيم ونصرة المختار
المرأة في الإسلام ومن خلال نهج البلاغة – الثاني
القضاء والقدر
الإمام المهدي (عج) في روايات أهل السنّة
ضرورة الوحدة الإسلامية

 
user comment