عربي
Saturday 17th of April 2021
419
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

متي يحاسب الصبّي

متي يحاسب الصبّي


إنّ أولاد المسلمين موسومون عندالله شافع ومشفع ، فاذا بلغوا اثني عشر سنة كتبت لهم الحسنات فإذا بلغوا الحلم كتبت عليهم السيئات.
زمن احتلام الغلام و کمال عقله

عن إلى أبي عبدالله عليه السلام قال : يثغر لسبع سنين ، ويۆمر بالصلاة لتسع ، ويفرّق بينهم في المضاجع لعشر ، ويحتلم لأربع عشرة ، ومنتهى طوله لاثنتين وعشرين ، ومنتهى عقله لثمان وعشرين سنة إلاّ التجارب.(1)

عن عليّ بن أبي طالب عليه السلام لمّا استخلف ابوبكر صعد المنبر في يوم الجمعة وقد تهيّأ الحسن والحسين عليهم السلام للجمعة ، فسبق الحسين عليه السلام فانتهى إلى أبي بكر وهو على المنبر ، فقال : هذا منبر أبي لامنبر أبيك. فبكى ابوبكر وقال : صدقت هذا المنبر أبيك لا منبر أبي فدخل عليّ بن أبي طالب عليه السلام في تلك الحال ، فقال : ما يبكيك يا بابكر؟ فقال له القوم : قال له الحسين عليه السلام ، كذا وكذا. فقال عليّ عليه السلام : يا بابكر ، إنّ الغلام إنمّا يثغر في سبع سنين ويحتلم في اربعة عشر سنة ويستكمل طوله في اربعة وعشرين ويستكمل عقله في ثمان وعشرين سنة فما كان بعد ذلك فإنمّا هو بالتّجارب.(2)

عن عليّ بن أبي طالب عليه السلام : يرف [ يربى ] الصّبّي سبعاً ويۆدّب سبعاً ويستخدم سبعاً ، ومنتهى طوله في ثلاث وعشرين سنة ، وعقله في خمس وثلاثين وما كان بعد ذلك فبالتجارب. (4)
كتابة ألاعمال

عن أبي عبدالله عليه السلام: إنّ أولاد المسلمين موسومون عندالله شافع ومشفع ، فاذا بلغوا اثني عشر سنة كتبت لهم الحسنات فإذا بلغوا الحلم كتبت عليهم السيئات. (5)

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : سأله أبي وأنا حاضر عن اليتيم متى يجوز أمره؟ قال : حتّى يبلغ أشدّه. قال : قلت : وما أشدّه؟ قال : احتلامه. قال : قلت قديكون الغلام ابن ثمان عشرة سنة أو أقلّ أو أكثر ولا يحتلم؟ قال : إذا بلغ وكتب عليه الشيء جاز أمره إلاّ أن يكون سفيهاً أو ضعيفاً. (6)

وعنه عليه السلام: إذا بلغ الغلام أشدّه ثلاث عشرة سنة ، ودخل في الأربع عشرة سنة وجب عليه ما وجب على المحتلمين احتلم أم لم يحتلم ، وكتبت عليه السّيئات وكتبت له الحسنات ، وجاز له كلّ شيء من ماله إلاّ أن يكون ضعيفاً أو سفيهاً. (7)

وعن عبد الله عن أبي عبدالله عليه السلام: سأله أبي وأنا حاضر عن اليتيم متى يجوز أمره؟ فقال : حين يبلغ أشدّه. قلت : وما أشدّه؟ قال : الاحتلام. قلت : قد يكون الغلام ابن ثماني عشرة سنة لا يحتلم أو أقلّ أو أكثر؟ قال : إذا بلغ ثلاث عشرة سنة كتب له الحسن ، وكتب عليه السيّء ، وجاز أمره إلاّ أن يكون سفيها أو ضعيفاً. (8)

المصادر:

1-الوسائل : ج 15 ص 183 ح 5

2-مستدرك الوسائل : ج 2 ب 59 ص 625 ح 3

3-الوسائل : ج 15 ص 183 ح 5

4-الوسائل : ج 15 ص 195 ح 5

5-الوسائل : ج 15 ص 94 ح 1

6-البحار : ج 1ظ 3 ص 162 ح 5

7-البحار : ج 1ظ 3 ص 162 ح 7

8- البحار : ج 1ظ 3 ص 165 ح

 


source : www.tebyan.net
419
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

المحبة والرحمة فی البیت
المجتمع المدني في الفكر الاسلامي
الحاكم أمين وليس مالكاً للحكم
مواعظ حسنة
المرأه خليفه الله
علماء البحرين يرفضون التهم الباطلة الموجهة الى الشيخ ...
الشيخ محمد علي الأُردوبادي
آية الله مكارم شيرازي: الروايات الواردة حول الإمام ...
هل نحن وحدنا في الكون؟
ما هي الأحياء الدقيقة المرضية الأكثر شيوعا والمسببة ...

 
user comment