عربي
Tuesday 19th of January 2021
99
0
0%

ابراهیم زنکو

ابراهیم زنکو

عم الاسلام المعمورة بعد ان اراد الله له ذلک واتنق الاسلام الکثیر من الذین من الله علیهم واراد لهم الخیر ، خیر الدنیا والآخرة .
ولد الاخ ابراهیم زنگو بمدینة کینشاسا عام(1969م) فی الکونغو.
وقد ترعرع فی احضان عائلة مسیحیة بروتستانتیة المذهب ذات نزعة متشددة.
ابراهیم زنکو

مع الانجیل !
إن الذین قرأوا الکتاب المقدس - بعهدیه القدیم والجدید- ودققوا فی فقراته، وکانوا موضوعیین فی حکمهم، اکدوا ان فی مطاوی هذا الکتاب کلام لا یمکن نسبته لله تعالى وبالتالی التعبیر عنه «بمقدس» لما فیه من قصص الانحلال، والتحفیز على الاثارة.. رغم انهم- ای النصارى - یدّعون الروحانیة والزهد والعزوف عن الدنیا، فهم یقولون: انه الایمان!! لا نقاش فی ما کتب.. علیک بالتقدیس وعدم الخوض فی المحتوى..
هذه التعلیمات وغیرها بشأن الانجیل، صدرت للأخ ابراهیم منذ الصغر، اخذ یتفوق فی الدراسة حتى حصل على شهادة فی مادّتی الفیزیاء والریاضیات من کلیة العاصمة کینشاسا.
إذا کان.. فمن هی؟!
وفّرت الدراسة الدینیة الاجباریة فی المراحل الابتدائیة والثانویة للاخ إبراهیم زنگو، فرصة لا بأس بها للاطلاع عل العقائد المسیحیة عن کثب، فأثارت فی نفسه العدید من التساؤلات التی کان إما ان لا یجد لها جواباً أصلا أوان الجواب ضبابی وغیر واضح، فیقول: (لقد کنت اسأل کثیراً، ولعل اکثر سؤال رددته هو: اذا کان لله تعالى ولد.. فمن هی زوجة الله؟!!!)
وهذا سؤال طبیعی، حسب النظریة القائلة بأن المسیح ابن الله - تعالى عما یقولون- وهکذا بقی ویبقى هذا السؤال دون جواب.

نقطة التحول
لقد کان من جملة المدرسین الذین درسوا الاخ ابراهیم استاذ سوری مسلم، فعمّق ابراهیم علاقته بهذا الاستاذ لیعرف کیف ینظر الاسلام والمسلمون لله وکیف یصورنه تعالى؟
وقد کان الاستاذ من اتباع مدرسة اهل البیت (علیهم السلام) ، أی لا یتصور ربه تعالى کما یتصوره المجسمة والحشویة و.. من المذاهب الاخرى. وبدأ یسأل استاذه عن الله سبحانه وتعالى، فبیّن له الاستاذ اعتقاد المسلمین بالله عزوجل، وصفاته وافعاله، کما زوده بمجموعة من الکتب العقائدیة، فقرأها وبدأ یناقش الاستاذ، وهذا یجیبه.. وأخذ یحلل ما توصل الیه ویقارنه مع ما یعتقد به، فوصل الى ان ما یؤمن به هو الباطل وان الاسلام هو الحق، فاعتنق الاسلام فی مسجد للمسلمین فی العاصمة کینشاسا.
یقول الاخ ابراهیم زنگو: (من الامور المهمة التی أثرت فی نفسی وجعلتنی اعتنق الاسلام، مسألة التوحید، خصوصاً الاستدلال العقلی المتین الذی یثبته به أهل البیت (علیهم السلام) ).
وقد کان هذا الامر- أی تشرفه بالاسلام - فی أواسط الثمانینیات، فتعرض إثر ذلک الى مضایقات و مصاعب خصوصاً من أهله، فطرده والده من البیت، إلا ان ذلک لم یفتّ فی عضده ولم یجعله یقطع الصلة بهم تماماً فکان یتردد علیهم بین الحین والاخر- وهذا ما یأمر به دینه الحنیف- حتى تمکن من اعادة العلاقة بأهله.

دوره فی البیت والمجتمع
بعد اتساع معلوماته واطلاعه على مبادئ الاسلام وبالخصوص مبادئ أهل البیت (علیهم السلام) وتأثره بها، بدأ بالانفتاح على افراد عائلته و تجاذب اطراف الحدیث معهم حول اعتقاده واعتقادهم،حتى تمکن من التأثیر على اثنین من اشقائه فأسلموا على یدیه وتسمّو بأسماء (حسین ومسلم)، ولم یکتف بذلک اذ تمکن بفضل الله تعالى من هدایة أربعة من اصدقائه لدین الحق.
هذا وما زال الاخ ابراهیم زنگو یواصل دراسته الحوزویة التی أمضى فیها أربعة سنوات. کما یمارس دوره التبلیغی هناک علماً انه یحسن اللغات التالیة:
(العربیة، الفرنسیة، الانجلیزیة، السواحیلیة) مما جعله اکثر فاعلیة وتأثیر فی الناس.

 


source : .www.rasekhoon.net
99
0
0%
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

ممثل الأمم المتحدة في العراق يلتقي بالمرجع الفياض
الإمام علي (ع) انموذجا ومثالا أعلى لكل من يريد تطبيق ...
شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات ...
الاسعد بن علی
قصة استشهاد الحاج أبو إدريس
صنعاء تحتضن احتفاءً كبيراً بالمولد النبوي الشريف
أنت يا علي خليفتي من بعدي ق (11)
مسلمو "درانسي" يؤدون صلاة العيد في أجواء روحانية ...
الشيعة في عمان
ابو القاسم محمد انور کبیر

 
user comment