عربي
Saturday 31st of July 2021
215
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

أعمال الليلة الحادية والعشرين

الغسل

ويستحب أن تقول أثناءه

اللهم طهر قلبي واشرح لي صدري وأجر على لساني مدحتك والثناء عليك ، اللهم اجعله لي طهورا وشفاء ونورا إنك على كل شيء قدير

وتقول عند الفراغ

اللهم طهر قلبي وزكِ عملي واجعل ماعندك خيراً لي ، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين

الصلاة ثمان ركعات

تصليها ركعتين ركعتين كصلاة الصبح تقرأ بعد الفاتحة ما تيسر ـ من صلاها فتحت له ابواب السموات

دعاء الليلة الحادية والعشرين

يا مولج الليل في النهار ، ومولج النهار في الليل ، ومخرج الحي من الميت ، ومخرج الميت من الحي ، ورازق من يشاء بغير حساب ، يا الله يا رحمان يا رحيم ، يا الله يا الله يا الله ، لك الأسماء الحسنى ، والأمثال العليا ، والكبرياء والآلاء ، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء ، وروحي مع الشهداء ، وإحساني في عليين ، وإساءتي مغفورة ، وأن تهب لي يقينا تباشر به قلبي ، وإيمانا يذهب الشك عني ، وترضيني بما قسمت لي ، وأتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار [ الحريق] ، وارزقني فيها ذكرك وشكرك ، والرغبة إليك والإنابة والتوبة ، والتوفيق لما وفقت له محمدا وآل محمد عليه وعليهم ا لسلام

ثم تدعو بهذا الدعاء

اللهمَّ صلِّ على محمدٍ والِ محمدٍ ، واقْسمِ لي حلماً يسُدُّ عنّي باب الجهل ، وهُدىً تمُنُّ به عليَّ من كل ضلالةٍ ، وغنىَ تسُدُّ به عنّي باب كلِّ فقْر ، وقُوَّةً تردُّ بها عني كلَّ ضعفٍ ، وعزّاً تُكرمني به عنْ كلّ ذلَّةٍ ،. ورفْعةَ ترفعُني بها عنْ كل ضعةٍ ، وأمْناً ترُدُّ به عنّي كلَّ خوفٍ ، وعافيةٌ تستُرُني بها من كلّ بلاءٍ ، وعلماً تفْتحُ لي به كلَّ يقين ، ويقيناً تذهبُ به عني كلَّ شكٍ ، ودعاءً تبسُطُ لي به الإجابة في هذه الليلة ، وفي هذه السَّاعة ، السَّاعة السَّاعة يا كريمُ ، وخوفاً تنْشُر لي به كلَّ رحمةٍ ، وعصْمةً تحولُ بها بيني وبين الذُّنوب ، حتَّى أُفْلحَ [ أَفْلَحَ ] بها بين المعْصومين عندك ، برحمتك يا أرحم الراحمين

الصلاة عشرون ركعة وهي كالتالي

أولاً : ثمان ركعات بعد صلاة المغرب

تصليها ركعتين ركعتين كصلاة الصبح تقول بعد الركعتين الأولى

اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء ، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ، وأنت الباطن فليس دونك شيء ، وأنت العزيز الحكيم . اللهم صل على محمد وال محمد ، وأدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا وآل محمد ، وأخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا وآل محمد ، والسلام عليه وعليهم ورحمة الله و بركا ته

تقول بعد الركعتين الثانية


الحمد لله الذي علا فقهر ، والحمد لله الذي ملك فقدر ، والحمد لله الذي بطن فخبر ، والحمد لله الذي يحيي الموتى ، وهو على كل شيء قدير ، الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته ، والحمد لله الذي ذل كل شي لعزته ، والحمد لله الذي استسلم كل شيء لقدرته ، والحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه ، و الحمد لله الذي يفعل ما يشاء ولا يفعل ما يشاء غيره . اللهم صل على محمد وآل محمد ، وأدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا وال محمد ، وأخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا وآل محمد ، وسلم تسليما كثيرا


تقول بعد الركعتين الثالثة


اللهم إني أسألك بمعاني جميع ما دعاك به عبادك الذين اصطفيتهم لنفسك ، المأمونون على سرك ، المحتجبون بغيبك ، المستسرون بدينك ، المعلنون به ، الواصفون لعظمتك ، المتنزهون عن معاصيك ، الداعون إلى سبيلك ، السابقون في علمك ، الفائزون بكرامتك ، أدعوك على مواضع حدودك ، وكمال طاعتك ، وبما يدعوك به ولاة أمرك ، أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تفعل بي ما أنت أهله ، ولا تفعل بي ما أنا أهله


تقول بعد الركعتين الأخيرة


يا ذا المن لا من عليك ، يا ذا الطول لا إله إلا أنت ، ظهر اللاجئين ، ومأمن الخائفين ، وجار المستجيرين . ، اللهم إن كان في أم الكتاب عندك أني شقي أو محروم أو مقتر علي في رزقي ، فامح من أم الكتاب شقائي وحرماني وإقتار رزقي ، واكتبني عندك سعيدا موفقا للخير ، موسعا علي في رزقي ، فإنك قلت في كتابك المنزل على نبيك المرسل ، صلواتك عليه وآله (يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب) وقلت (ورحمتي وسعت كل شيء) وأنا شيء فلتسعني رحمتك ، يا أرحم الراحمين ، وصلى الله على سيدنا محمد وآله


ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك


اللهم أغنني بالعلم ، وزيني بالحلم ، وكرمني بالتقوى ، وجملني بالعافية ، (يا ولي العافية)، عفوك عفوك من النار


فإذا رفعت رأسك فقل


يا الله ، يا الله ، يا الله ، أسألك يا لا إله إلا أنت ، باسمك بسم الله الرحمن الرحيم ، يا رحمن يا الله يا رب ، يا قريب يا مجيب ، يا بديع السماوات والأرض ، يا ذا الجلال والإكرام ، يا حنان يا منان ، يا حي يا قيوم ، أسألك بكل اسم هو لك تحب أن تدعى به ، وبكل دعوة دعاك بها أحد من الأولين والآخرين فاستجبت له ، أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تصرف قلبي إلى خشيتك ورهبتك ، وأن تجعلني من المخلصين ، وتقوي أركاني كلها لعبادتك ، وتشرح صدري للخير والتقى ، وتطلق لساني لتلاوة كتابك ، يا ولي المؤمنين ، وصلى الله على محمد وآل محمد


ثانيا : اثنتان وتسعون ركعة بعد صلاة العشاء


تصليها ركعتين ركعتين كصلاة الصبح تقول بعد الركعتين الأولى


اللهم إني أسألك ببهائك وجلالك ، وجمالك وعظمتك ، ونورك وسعة رحمتك ، وبأسمائك وعزتك وقدرتك ومشيئتك ، ونفاذ أمرك ، ومنتهى رضاك ، وشرفك وكرمك ، ودوام عزك ، وسلطانك وفخرك ، وعلو شأنك ، وقديم منك ، وعجيب آياتك ، وفضلك وجودك ، وعموم رزقك وعطائك ، وخيرك وإحسانك ، وتفضلك وامتنانك ، وشأنك وجبروتك ، وأسألك بجميع مسائلك ، أن تصلي على محمد وآل محمد ، وتنجيني من النار ، ومن علي بالجنة ، وتوسع علي من الرزق الحلال الطيب ، وتدرأ عني شر فسقة العرب والعجم ، وتمنع لساني من الكذب ، وقلبي من الحسد ، وعيني من الخيانة ، فإنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ، وترزقني في عامي هذا ، وفي كل عام ، الحج والعمرة ، وتغض بصري ، وتحصن فرجي ، وتوسع رزقي ، وتعصمني من كل سوء . يا أرحم الراحمين


تقول بعد الركعتين الثانية


اللهم إني أسألك حسن الظن بك ، والصدق في التوكل عليك ، وأعوذ بك أن تبتليني ببلية تحملني ضرورتها ، على التعوذ بشي من معاصيك ، وأعوذ بك أن تدخلني في حال كنت أكون فيها في عسر أو يسر أظن أن معاصيك أنجح لي من طاعتك ، وأعوذ بك أن تجعلني عظة لغيري ، وأعوذ بك أن يكون أحد أسعد بما أتيتني به مني ، وأعوذ بك أن أتكلف طلب ما لم تقسم لي ، وما قسمت لي من قسم ، أو رزقتني من رزق ، فأتني به في يسر منك وعافية حلالا طيبا ، وأعوذ بك من كل شيء زحزح بيني وبينك ، أو باعد بيني وبينك أو نقص به حظي عندك ، أو صرف بوجهك الكريم عني ، وأعوذ بك أن تحول خطيئتي ، أو ظلمي أو جرمي أو إسرافي على نفسي ، واتباع هواي واستعجال شهوتي ، دون مغفرتك ورضوانك ، وثوابك ونائلك وبركاتك ، وموعودك الحسن الجميل على نفسك


تقول بعد الركعتين الثالثة


اللهم إني أسألك بعزائم مغفرتك ، وبواجب رحمتك ، السلامة من كل إثم ، والغنيمة من كل خير ، والفوز بالجنة ، والنجاة من النار . اللهم دعاك الداعون ودعوتك ، وسألك السائلون وسألتك ، وطلب الطالبون وطلبت إليك . اللهم أنت الثقة والرجاء ، وإليك منتهى الرغبة والدعاء ، في الشدة والرخاء. اللهم فصل على محمد وآل محمد ، واجعل اليقين في قلبي ، والنور في بصري ، والنصيحة في صدري ، وذكرك بالليل والنهار على لساني ، ورزقا واسعا غير ممنون ولا محظور ، فارزقني وبارك لي فيما رزقتني ، واجعل غناي في نفسي ، ورغبتي فيما عندك برحمتك يا أرحم الراحمين


تقول بعد الركعتين الرابعة


" اللهم صل على محمد وآل محمد ، وفرغني لما خلقتني له ، ولا تشغلني بما قد تكفلت لي به . إني أسألك إيمانا لا يرتد ، ونعيما لا ينفد ، ومرافقة نبيك محمد صلواتك عليه وآله ، في أعلى جنة الخلد . اللهم إني أسألك رزق يوم بيوم ، لا قليلا فأشقى ، ولا كثيرا فأطغى ، اللهم صل على محمد وآل محمد ، وارزقني من فضلك ، ما ترزقني به الحج والعمرة في عامي هذا ، وتقويني به على الصوم والصلاة ، فإنك أنت ربي ورجائي ، وعصمتي ليس لي معتصم إلا أنت ، ولا رجاء غيرك ، ولا منجى منك إلا إليك ، فصل على محمد وال محمد ، وآتني في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة، وقني برحمتك عذاب النار


تقول بعد الركعتين الخامسة


اللهم لك الحمد كله ، وإليك يرجع الأمر كله ، علانيته وسره ، وأنت منتهى الشأن كله . اللهم إني أسألك من الخير كله ، وأعوذ بك من الشر كله . اللهم صل على محمد وال محمد ، ورضنى بقضائك ، وبارك لي في قدرك ، حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ، ولا تأخير ما عجلت . اللهم وأوسع علي من فضلك ، وارزقني بركتك ، واستعملني في طاعتك ، وتوفني عند انقضاء أجلي على سبيلك ، ولا تول أمري غيرك ، ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني ، وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب


تقول بعد الركعتين السادسة


" بسم الله الرحمن الرحيم ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، آمنت بالله وبجميع رسل الله وبجميع ما أنزلت به جميع رسل الله ، وأن وعد الله حق ، ولقاءه حق ، صدق الله وبلغ المرسلون ، والحمد لله رب العالمين ، وسبحان الله كلما سبح الله شي ، وكما يحب الله أن يسبح ، والحمد لله كلما حمد الله شيء ، وكما يحب الله أن يحمد ، ولا إله إلا الله كلما هلل الله شيء ، وكما يحب الله أن يهلل ، والله أكبر كلما كبر الله شيء ، وكما يحب الله أن يكبر . اللهم إني أسألك مفاتيح ا لخير وخواتيمه ، وسوابغه ، وسوابقه ، وفوائده وبركاته ، ما بلغ علمه علمي ، وما قصر عن إحصائه حفظي . اللهم صل على محمد وآل محمد ، وانهج لي أسباب معرفته ، وافتح لي أبوابه ، وغشني ببركات رحمتك ، ومن علي بعصمة عن الإزالة عن دينك ، وطهر قلبي من الشك ، ولا تشغله بدنياي ، وعاجل معاشي ، عن أجل ثواب آخرتي ، واشغل قلبي بحفظ ما لا يقبل مني جهله ، وذلل لكل خير لساني ، وطهر قلبي من الرياء ، ولا تجره في مفاصلي ، واجعل عملي خالصا لك . اللهم إني أعوذ بك من الشر وأنواع الفواحش كلها ، ظاهرها وباطنها ، وغفلاتها وجميع ما يريدني به الشيطان ا الرجيم ، وما يريدني به السلطان العنيد ، مما أحطت بعلمه ، وأنت القادر على صرفه عني . اللهم إني أعوذ بك من طوارق الجن والإنس ، وزوابعهم وتوابعهم ، وبوائقهم ومكائدهم ، ومشاهد الفسقة من الجن والإنس ، وأن أُستزلَّ عن ديني ، فتفسد علي آخرتي ، وأن يكون ذلك منهم ضررا علي في معاشي ، وبعرض بلاء يصيبني منهم ، لا قوة لي به ولا صبر لي على احتماله ، فلا تبتلني يا إلهي بمقاساته ، فيمنعني ذلك من ذكرك ، ويشغلني عن عبادتك ، أنت العاصم المانع ، والدافع الواقي من ذلك كله ، أسألك الرفاهية في معيشتي ما أبقيتني ، معيشة أقوى بها على طاعتك ، وأبلغ بها رضوانك ، وأصير بها بمنك إلى دار الحيوان غدا . " اللهم ارزقني حلالاً يكفيني " ولا ترزقني رزقا يطغيني ، ولا تبتلني بفقر أشقى به ، مضيقا علي ، أعطني حظا وافرا في آخرتي ، ومعاشا واسعا هنيئا مريئا في دنياي ، ولا تجعل الدنيا علي سجنا ، ولا تجعل فراقها علي حزنا ، أجرني من فتنتها ، واجعل عملي فيها مقبولا ، وسعيي فيها مشكورا . اللهم ومن أرادني بسوء فأرده ، ومن كادني فكده ، واصرفْ عني هم من أدخل همه علي ، وامكر بمن مكر بي ، فإنك خير الماكرين ، وافقأ عني عيون الكفرة الظلمة الطغاة الحسدة . اللهم صل على محمد وآل محمد ، وأنزل علي منك سكينة ، وألبسني درعك الحصينة ، واحفظني بسترك الواقي ، وجللني عافيتك النافعة ، واصدق قولي وفعالي ، وبارك لي في أهلي وولدي ، وما قدمت وما أخرت ، وما أغفلت وما تعمدت ، وما توانيت وما أعلنت وما أسررت ، فاغفر لي يا أرحم الراحمين ، وصلى الله على سيدنا محمد النبي وآله الطاهرين ، كما هو أهله يا ولي المؤمنين


ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك


اللهم أغنني بالعلم ، وزيني بالحلم ، وكرمني بالتقوى ، وجملني بالعافية ، (يا ولي العافية)، عفوك عفوك من النار


تقول بعد الركعتين السابعة


" يا حسن البلاء عندي ، يا قديم العفو عني ، يا من لا غنى لشيء عنه ، يا من لا بد لكل شيء منه ، ويا من مردُّ كل شيء إليه ، يا من مصير كل شيء إليه ، تولني سيدي ، ولا تول أمري شرار خلقك ، أنت خالقي ورازقي يا مولاي ، فلا تضيعني


تقول بعد الركعتين الثامنة


اللهم صل على محمد وآل محمد ، واجعلني من أوفر عبادك نصيبا من كل خير أنزلته في هذه الليلة ، أو أنت منزله ، من نور تهدي به ، أو رحمة تنشرها ، ومن رزق تبسطه ، ومن ضر تكشفه ، ومن بلاء ترفعه ، ومن شر (وسوء) تدفعه ، ومن فتنة تصرفها ، واكتب لي ما كتبت لأوليائك الصالحين ، الذين استوجبوا منك الثواب ، وأمنوا برضاك عنهم منك العذاب يا كريم يا كريم ، صل على محمد وآله ، وعجل فرجهم ، واغفر لي ذنبي ، وبارك في كسبي ، وقنعني بما رزقتني ، ولا تفتني بما زويت عني


تقول بعد الركعتين التاسعة


اللهم إليك نصبت يدي ، وفيما عندك عظمت رغبتي ، فاقبل سيدي ومولاي توبتي ، وارحم ضعفي ، واغفر لي وارحمني ، واجعل لي في كل خير نصيبا ، وإلى كل خير سبيلا . اللهم إني أعوذ بك من الكبر ، ومواقف الخزي في الدنيا والآخرة . اللهم صل على محمد وآل حمد ، واغفر لي ما سلف من ذنوبي ، واعصمني فيما بقي من عمري ، وأورد علي أسباب طاعتك ، واستعملني بها ، واصرف عني أسباب معصيتك ، وحل بيني وبينها ، واجعلني وأهلي وولدي ، في ودائعك التي لا تضيع ، واعصمني من النار ، واصرف عني شر فسقة الجن والإنس وشر كل ذي شر ، وشر كل ضعيف أو شديد من خلقك ، وشر كل دابة أنت اخذ بناصيتها ، إنك على كل شيء قدير


تقول بعد الركعتين العاشرة


اللهم أنت متعالي الشأن ، عظيم الجبروت ، شديد المحال ، عظيم الكبرياء ، قادر قاهر ، قريب الرحمة ، صادق الوعد ، وفي العهد ، قريب مجيب ، سامع الدعاء ، قابل التوبة ، محص لم خلقت ، قادر على ما أردت ، مدرك من طلبت ، رازق من خلقت ، شكور إن شكرت ، ذاكر إن ذكرت ، فأسألك يا إلهي محتاجا ، وأرغب إليك فقيرا ، وأتضرع إليك خائفا ، وأبكي إليك مكروبا ، وأرجوك ناصرا ، واستغفرك ضعيفا ، وأتوكل عليك محتسبا ، واسترزقك متوسعا ، وأسألك يا إلهي ، أن تصلي على محمد وال محمد ، وأن تغفر لي ذنوبي ، وتتقبل عملي ، وتيسر منقلبي ، وتفرح قلبي ، إلهي أسألك أن تصدق ظني ، وتعفو عن خطيئتي ، وتعصمني من المعاصي ، إلهي ضعفت فلا قوة لي ، وعجزت فلا حول لي ، إلهي جئتك مسرفا على نفسي ، مقرا بسوء عملي ، قد ذكرت غفلتي ، وأشفقت مما كان مني ، فصل على محمد وال محمد ، وارض عني ، واقض لي جميع حوائجي من حوائج الدنيا والآخرة ، يا أرحم الراحمين


تقول بعد الركعتين الحادية عشرة


اللهم إني أسألك العافية من جهد البلاء ، وشماتة الأعداء ، وسوء القضاء ، ودرك الشقاء ، ومن الضرر في المعيشة ، وأن تبتليني ببلاء لا طاقة لي به أو تسلط علي طاغيا ، أو تهتك لي سترا ، أو تبدي لي عورة ، أو تحاسبني يوم القيامة مقاصا ، أحوج ما أكون إلى عفوك ، وتجاوزك عني ، فأسألك بوجهك الكريم ، وكلماتك التامة ، أن تصلي على محمد وآل. محمد ، وأن تجعلني من عتقائك وطلقائك من النار . اللهم صل على محمد وآل محمد. وأدخلني الجنة ، واجعلني من سكانها و عمارها . اللهم إني أعوذ بك من سفعات النار . اللهم صل على محمد واله ، وارزقني الحج والعمرة ، والصيام والصدقة لوجهك


ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك


يا سامع كل صوت ، ويا بارئ النفوس بعد الموت ، ويا من لا تغشاه الظلمات ، ويا من لا تتشابه عليه الأصوات ، ويا من لا يشغله شيء عن شيء ، أعط محمداً صلى الله عليه وآله ، أفضل ما سألك ، وأفضل ما سئلت له ، وأفضل ما أنت مسئول له ، وأسألك أن تجعلني من عتقائك وطلقائك من النار . اللهم صل على محمد وآل محمد ، واجعل العافية شعاري ودثاري ، ونجاة لي من كل سوء يوم القيامة

تقول بعد الركعتين الثانية عشرة

أنت الله لا إله إلا أنت رب العالمين ، وأنت الله لا إله إلا أنت العلي العظيم ، وأنت الله لا إله إلا أنت العزيز الحكيم ، وأنت الله لا إله إلا أنت الغفور الرحيم ، وأنت الله لا إله إلا أنت الرحمن الرحيم ، وأنت الله لا إله إلا أنت مالك يوم الدين ، وأنت الله لا إله إلا أنت ، أنت منك بدأ الخلق وإليك يعود ، وأنت الله لا إله إلا أنت خالق الجنة والنار ، وأنت الله لا إله إلا أنت خالق الخير والشر ، وأنت الله لا إله إلا أنت لم تزل ولا تزال ، وأنت الله لا إله إلا أنت الواحد الأحد (الصمد * لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد) وأنت الله لا إله إلا أنت (عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم) وأنت الله لا إله إلا أنت (الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجار المتكبر سبحان الله عما يشركون) وأنت الله لا إله إلا أنت ، الخالق البارىء المصور لك الأسماء الحسنى ، يسبح لك ما في السماوات والأرض ، وأنت العزيز الحكيم ، وأنت الله لا إله إلا أنت الكبير المتعال ، والكبرياء رداؤك

تقول بعد الركعتين الثالثة عشرة

لا إله إلا الله الحليم الكريم ، لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان الله رب السماوات السبع ورب الأرضين السبع وما فيهن وما بينهن وما تحتهن ورب العرش العظيم والحمد لله رب العالمين . اللهم إني أسألك بدرعك الحصينة ، وبقوتك وعظمتك وسلطانك ، أن تجيرني من الشيطان الرجيم ، ومن شر كل جبار عنيد . اللهم إني أسألك بحبي إياك ، وبحبي رسولك ، وبحبي أهل بيت رسولك صلواتك عليه وعليهم ، يا خيرا لي من أبي وأمي ، ومن الناس جميعا، إقدر لي خيرا من قدري لنفسي ، وخيرا لي مما يقدر لي أبي وأدي ، فأنت جواد لا تبخل وحليم لا تجهل ، وعزيز لا تستذل ، اللهم من كان الناس ثقته ورجاؤه ، فأنت ثقتي ورجائي ، إقدر لي خيرها عافية ورضني بما قضيت لي . اللهم صل على محمد ، وألبسني عافيتك الحصينة، وإن ابتليتني فصبرني ، والعافية أحب إلي

تقول بعد الركعتين الرابعة عشرة

اللهم إنك أعلمت سبيلا من سبيلك ، فجعلت فيه رضاك ، وندبت إليه أولياءك ، وجعلته أشرف سبيلك عندك ثوابا ، وأكرمها لديك مآبا ، وأحبها إليك مسلكا ، ثم اشتريت فيه من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة ، يقاتلون في سبيلك ، فيقتلون ويقتلون ، وعدا عليك حقا ، فاجعلني ممن اشترى فيه منك نفسه ، ثم وفى لك ببيعه الذي بايعك عليه ، غير ناكث ولا ناقض عهدا ، ولا مبدل تبديلا ، إلا استنجازا لموعودك ، واستيجابا لمحبتك ، وتقربا إليك ، فصل على محمد واله ، واجعله خاتمة عملي ، وارزقني فيه لك الوفاء به ، مشهدا توجب لي به الرضا ، وتحط به عني الخطايا ، اجعلني في الأحياء المرزوقين بأيدي العداة العصاة ، تحت لواء الحق ، وراية الهدى ، ماضيا على نصرتهم قدما ، غير مول دبرا ، ولا محدث شكا ، وأعوذ بك عند ذلك من الذنب المحبط للأعمال

تقول بعد الركعتين الخامسة عشرة

اللهم إني أسألك برحمتك التي لا تنال منك إلا بالرضا ، والخروج من معاصيك ، والدخول في كل ما يرضيك ، ونجاة من كل ورطة ، والمخرج من كل كبر ، والعفو عن كل سيئة ، يأتي بها مني عمد ، أو زل مني بها خطأ ، أو خطرت بها مني خطرات ، نسيت أن أسألك ، خوفا تعينني به على حدود رضاك ، وأسألك الأخذ بأحسن ما أعلم ، والترك لشر ما أعلم ،والعصمة من أن أعصي وأنا أعلم ، أو أخطىء من حيث لا أعلم ، وأسألك السعة في الرزق ، والزهد فيما هو وبال ، وأسألك المخرج بالبيان من كل شبهة ، والفلج بالصواب في كل حجة ، والصدق فيما علي ولي ، وذللني بإعطاء النصف من نفسي ، في جميع المواطن كلها ، في الرضا والسخط ، والتواضع والقصد ، وترك قليل ألبغي وكثيره ، في القول مني والفعل ، وأسألك تمام النعمة في جميع الأشياء ، والشكر بها علي حتى ترضى ، وبعد الرضى ، والخيرة فيما تكون فيه الخيرة ، بميسور جميع الأمور ، لا بمعسورها يا كريم

تقول بعد الركعتين السادسة عشرة

الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على سيد المرسلين ، محمد بن عبدالله المنتجب الفاتق الراتق ، اللهم فخص محمدا صلى الله عليه واله بالذكر المحمود ، والحوض المورود . اللهم ات محمدا صلواتك عليه واله الوسيلة والرفعة والفضيلة ، واجعل في المصطفين محبته . وفي عليين درجته ، وفي المقربين كرامته . اللهم أعط محمدا صلواتك عليه واله ، من كل كرامة ، أفضل تلك الكرامة ، ومن كل نعيم أوسع ذلك النعيم . ، ومن كل عطاء أجزل ذلك العطاء ، ومن كل يسر أيسر ذلك اليسر ، ومن كل قسم أوفر ذلك القسم ، حتى لا يكون أحد من خلقك أقرب منه مجلسا ، ولا أرفع منه عندك ذكرا ومنزلة ، ولا أعظم عليك حقا ، ولا أقرب وسيلة من محمد صلواتك عليه واله إمام الخير وقائده ، والداعي إليه ، والبركة على جميع العباد والبلاد ، ورحمة للعالمين . اللهم اجمع بيننا وبين محمد وآل محمد ، صلواتك عليه وآله ، في برد العيش وبرد الروح ، وقرار النعمة وشهوة الأنفس ، ومنى الشهوات ونعم اللذات ، ورخاء الفضيلة وشهود الطمأنينة ، وسؤدد الكرامة وقرة العين ، ونضرة النعيم ، وبهجة لا تشبه بهجات الدنيا ، نشهد أنه قد بلغ الرسالة ، وأدى النصيحة ، واجتهد للأمة ، وأوذي في جنبك ، وجاهد في سبيلك ، وعبدك حتى أتاه اليقين ، فصل اللهم [عليه واله الطيبين ، اللهم ] رب البلد الحرام ، ورب الركن والمقام ، ورب المشعر الحرام ، ورب الحل والإحرام ، بلغ روح محمد صلواتك عليه وآله عنا السلام - اللهم صل على ملائكتك المقربين ، وعلى أنبيائك المرسلين ، ورسلك أجمعين ، وصل اللهم على الحفظة الكرام الكاتبين ، وعلى أهل طاعتك ، من أهل السماوات السبع وأهل الأرضين السبع ، من المؤمنين أجمعين

ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك

اللهم إليك توجهت وبك اعتصمت ، وعليك توكلت . اللهم أنت ثقتي وأنت رجائي . اللهم فاكفني ما أهمني وما لا يهمني ، وما أنت أعلم به مني ، عز جارك وجل ثناؤك ، ولا إله غيرك . اللهم صل على محمد وال محمد ، وعجل فرجهم

فإذا رفعت رأسك فقل

اللهم إني أعوذ بك من كل شيء زحزح بيني وبينك ، أو صرف به عني وجهك الكريم ، أو نقص من حظي عندك . اللهم فصل على محمد وآل محمد ، ووفقني لكل شيء يرضيك عني ، ويقربني إليك ، وارفع درجتي عندك ، وأعظم حظي وأحسن مثواي ، وثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، ووفقني لكل خير ومقام محمود تحب أن تدعى فيه بأسمائك ، وتسأل فيه من عطائك ، رب لا تكشف عني سترك ، ولا تبد عورتي للعالمين ، وصل اللهم صل على محمد وآل محمد ، واجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء ، وروحي مع الشهداء ، وإحساني في عليين ، وإساءتي مغفورة ، وأن تهب لي يقينا تباشر به قلبي ، وإيمانا يذهب الشك عني ، وترضيني بما قسمت لي ، وآتني في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقني عذاب النار ، وارزقني فيها ذكرك وشكرك ، و الرغبة إليك والإنابة والتوبة والتوفيق لما وفقت له محمدا وآل محمد ، عليه وعليهم السلام ورحمة الله وبركاته

تقول بعد الركعتين السابعة عشرة

اللهم انت ثقتي في كل كرب ، وأنت رجائي في كل شديدة ، وأنت لي في كل أمر نزل بي ثقة وعدة ، كم من كرب يضعف عنه الفؤاد ، وتقل فيه الحيلة ، ويخذل عنه القريب ، ويشمت به العدو ، وتعييني فيه الأمور ، أنزلته بك وشكوته إليك ، راغبا إليك فيه عمن سواك ، ففرجته وكشفته وكفيتنيه ، فأنت ولي كل نعمة ، وصاحب كل حاجة ، ومنتهى كل رغبة ، فلك الحمد كثيرا ، ولك المن فاضلا

تقول بعد الركعتين الثامنة عشرة

يا من أظهر الجميل وستر القبيح ، ويا من لم يهتك الستر ولم يأخذ بالجريرة ، يا عظيم العفو يا حسن التجاوز ، يا واسع المغفرة يا باسط اليدين بالرحمة ، [ يا صاحب كل نجوى ، ومنتهى كل شكوى ، يا مقيل العثرات ، يا كريم الصفح ، يا عظيم المن ] ، يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها ، يا رباه يا سيداه ، يا أملاه يا غاية رغبتاه ، أسألك بك يا الله ، أن لا تشوه خلقي بالنار ، وأن تقضي لي حوائج آخرتي ودنياي

تقول بعد الركعتين التاسعة عشرة

اللهم خلقتني وأمرتني ونهيتني ورغبتني في ثواب ما به أمرتني ، ورهبتني عقاب ما عنه نهيتني ، وجعلت لي عدوا يكيدني ، وسلطته مني على ما لم تسلطني عليه منه ، فأسكنته صدري وأجريته مجرى الدم مني ، لا يغفل !ن غفلت ، ولا ينسى إن نسيت ، يؤمنني عذابك ، ويخوفني بغيرك ، إن هممت بفاحشة شجعني ، وإن هممت بصالح ثبطني ، ينصب لي بالشهوات ويعرض لي بها ، وإن وعدني كذبني ، وإن مناني قنطني ، وإن اتبعت هواه أضلني ، وإن لا تصرف عني كيده يستزلني ، وإن لا تفلتني من حبائله يصدني ، وإن لا تعصمني منه يفتني . اللهم صل على محمد وال محمد ، واقهر سلطانه علي بسلطانك عليه ، حتى تحبسه عني بكثرة الدعاء لك مني ، فأفوز في المعصومين منه بك ، ولا حول ولا قوة إلا بك

تقول بعد الركعتين العشرين

يا أجود من أعطى ، ويا خير من سئل ، ويا أرحم من استرحم ، يا واحد يا أحد ، يا صمد ، يا من لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفوا أحد ، يا من لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ، يا من يفعل ما يشاء ، ويحكم ما يريد ، ويقضي ما يحب ، يا من يحول بين المرء وقلبه ، يا من هو بالمنظر الأعلى ، يا من ليس كمثله شيء ، يا حكيم يا سميع يا بصير ، صل على محمد واله ، وأوسع علي من رزقك الحلال ما أكف به وجهي ، وأؤدي به عني أمانتي ، وأصل به رحمي ، ويكون عونا لي على الحج والعمرة

تقول بعد الركعتين الحادية والعشرين

اللهم صل على محمد وآله في الأولين ، وصل على محمد واله في الآخرين ، وصل على محمد واله في الملأ الأعلى ، وصل على محمد واله في النبيين والمرسلين ، اللهم أعط محمدا صلى الله عليه وآله الوسيلة والشرف والفضيلة ، والدرجة الكبيرة . اللهم إني آمنت بمحمد صلى الله عليه واله ولم أره ، فلا تحرمني يوم القيامة رؤيته ، وارزقني صحبته ، وتوفني على ملته ، واسقني من حوضه ، مشربا رويا لا ظمأ بعده أبدا ، إنك على كل شيء قدير ، اللهم كما آمنت بمحمد صلواتك عليه وآله ولم أره ، فعرفني في الجنان وجهه . اللهم أبلغ روح محمد وال محمد عني تحية كثيرة وسلاما

ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك

اللهم إني أسألك يا سامع كل صوت ويا بارىء النفوس بعد الموت ، ويا من لا تغشاه الظلمات ، ولا تتشابه عليه الأصوات ، ولا تغلطه الحاجات ، يا من لا ينسى شيئا لشيء ، ولا يشغله شيء عن شيء ، أعط محمدا وآل محمد صلواتك عليه وعليهم ، أفضل ما سألوك ، وخير ما سئلت لهم ، وخير ما سألتك لهم ، وخير ما أنت مسؤول لهم ، إلى يوم القيامة

فإذا رفعت رأسك فادعو بما شئت

تقول بعد الركعتين الثانية والعشرين

اللهم لك الحمد كله ، اللهم لا هادي لمن أضللت ، ولا مضل لمن هديت ، اللهم لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، اللهم لا قابض لما بسطت ، ولا باسط لما قبضت ، اللهم لا مقدم لما أخرت ، ولا مؤخر لما قدمت ، اللهم أنت الجواد فلا تبخل ، اللهم أنت العزيز فلا تستذل ، اللهم أنت المانع فلا ترام ، اللهم أمن ذو الجلال والإكرام ، صل على محمد وآل محمد

تقول بعد الركعتين الثالثة والعشرين

اللهم إني أسألك العافية من جهد البلاء ، وشماتة الأعداء ، وسوء القضاء ، ودرك الشقاء ، ومن الضرر في المعيشة ، وأن تبتليني ببلاء لا طاقة لي به ، أو تسلط علي طاغيا ، أو تهتك لي سترا ، أو تبدي لي عورة ، أو تحاسبني يوم القيامة مناقشا ، أحوج ما أكون إلى عفوك وتجاوزك عني فيما سلف . اللهم إني أسألك باسمك الكريم ، وكلماتك التامة ، أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تجعلني من عتقائك وطلقائك من النار

تقول بعد الركعتين الرابعة والعشرين

يا الله ، ليس يرد غضبك إلا حلمك ، ولا يجير من نقمتك إلا رحمتك ، ولا ينجي من عذابك إلا التضرع إليك ، فهب لي يا إلهي من لدنك رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك ، بالقدرة التي تحي بها ميت ا لبلاد ، وبها تنشر ميت ا لعباد ، ولا تهلكني غما حتى تغفر لي وترحمني ، وتعرفني الإجابة في دعائي ،وأذقني طعم ا لعافية إلى منتهى أجلي ، ولا تشمت بي عدوي ولا تمكنه من رقبتي ، إلهي إن رفعتني فمن ذا الذي يضعني ، وإن وضعتني فمن ذا الذي يرفعني ، وإن أهلكتني فمن ذا الذي يحول بيني وبينك ، أو يتعرض لك في شيء من أمري ، وقد علمت يا إلهي أنه ليس في حكمك ظلم ولا في نقمتك عجلة ، إنما يعجل من يخاف الفوت ، وإنما يحتاج إلى الظلم الضعيف ، وقد تعاليت إلهي عن ذلك علوا كبيرا ، فلا تجعلني للبلاء غرضا ، ولا لنقمتك نصبا ، ومهلني ونفسني ، وأقلني عثرتي ، ولا تبتليني ببلاء على إثر بلاء ، فقد ترى ضعفي وقلة حيلتي ، استجير بك يا الله فأجرني ، وأستعيذ بك من النار فأعذني ، وأسألك الجنة فلا تحرمني

تقول بعد الركعتين الخامسة والعشرين

اللهم لا إله إلا أنت ، لا أعبد إلا إياك ، ولا أشرك بك شيئا . اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي وارحمني ، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ،اللهم صل على محمد وال محمد ، واغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وأعلنت وأسررت ، وما أنت أعلم به مني ، وأنت المقدم وأنت المؤخر . اللهم صل على محمد وآل محمد ، ودلني على العدل والهدى ، والصواب وقوام الدين . اللهم واجعلني هاديا مهديا ، راضيا مرضيا ، غير ضال ولا مضل . اللهم رب السماوات السبع ، ورب الأرضين السبع ، ورب العرش العظيم ، اكفني المهم من أمري ، بما شئت وكيف شئت ، وصل على محمد واله

تقول بعد الركعتين السادسة والعشرين

اللهم إن عفوك عن ذنبي ، وتجاوزك عن خطيئتي ، وصفحك عن ظلمي ، وسترك على قبيح عملي ، وحلمك عن كبير[ كثير] جرمي ، عندما كان من خطأي وعمدي ، أطمعني في أن أسألك ما لا استوجبه منك ، الذي رزقتني من رحمتك ، [ وأريتني من قدرتك ] وعرفتني من إجابتك ، فصرت أدعوك آمنا ، وأسألك مستأنسا ، لا خائفاً ولا وجلا ، مدلا عليك فيما قصدت فيه إليك ، فإن أبطأ عني ، عتبت بجهلي عليك ، ولعل الذي أبطأ عني ، هو خير لي لعلمك بعاقبة الأمور ، فلم أر مولى كريما أصبر على عبد لئيم منك علي يا رب إنك تدعوني فأولي عنك ، وتتحبب إلي فأتبغض إليك ، وتتودد إلي فلا أقبل منك ، كأن لي التطول عليك ، فلم يمنعك ذلك من الرحمة بي ، والإحسان إلي ، والتفضل علي بجودك وكرمك ، فارحم عبدك الجاهل ، وجد عليه بفضل إحسانك ، إنك جواد كريم

ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك

ياكائنا قبل كل شيء وياكائنا بعد كل شيء ، ويا مكون كل شيء ، لا تفضحني فإنك بي عالم ، ولا تعذبني فإنك علي قادر . اللهم إني أعوذ بك من العديلة عند الموت ، ومن سوء (شر) المرجع في القبور ، ومن الندامة يوم القيامة . اللهم إني أسألك عيشة هنيئة ، وميتة سوية ، ومنقلبا كريما ، غير مخز ولا فاضح

فإذا رفعت رأسك فادعو بما شئت

تقول بعد الركعتين السابعة والعشرين

اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان ، بديع السماوات والأرض ، ذو الجلال والإكرام ، إني سائل فقير ، وخائف مستجير ، وتائب مستغفر . اللهم صل على محمد وال محمد ، واغفر لي ذنوبي كلها ، قديمها وحديثها ، وكل ذنب أذنبته اللهم لا تجهد بلائي ، ولا تشمت بي أعدائي ، فإنه لا دافع ولا مانع إلا أنت

تقول بعد الركعتين الثامنة والعشرين

اللهم إني أسألك إيمانا تباشر به قلبي ، ويقينا صادقا حتى أعلم أنه لن يصيبني إلا ما كتبت لي ، والرضا بما قسمت لي . اللهم إني أسألك نفسا طيبة تؤمن بلقائك ، وتقنع بعطائك ، وترضى بقضائك . اللهم إني أسألك إيمانا لا أجل له دون لقائك ، تتولاني ما أبقيتني عليه ، وتحييني ما أحييتني عليه ، [ وتتوفاني إذا توفيتني عليه] وتبعثني إذا بعثتني عليه ، وتبرىء به صدري من الشك والريب في ديني

تقول بعد الركعتين التاسعة والعشرين

يا حليم يا كريم ، يا عالم يا عليم ، يا قادر يا قاهر ، يا خبير يا لطيف ، يا الله يا رباه ، يا سيداه يا مولاه ، يا رجاياه ، يا غاية رغبتاه ، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأسألك نفحة من نفحاتك ، كريمة رحيمة تلم بها شعثي ، وتصلح بها شأني ، وتقضي بها ديني ، وتنعشني بها وعيالي ، وتغنين بها عمن سواك ، يا من هو خير لي من أبي وأمي ومن الناس أجمعين ، صل على محمد وآل محمد ، وافعل ذلك بي الساعة . إنك على كل شيء قدير

تقول بعد الركعتين الثلاثين

اللهم إن الاستغفار مع الإصرار لؤم ، وتركي الاستغفار مع معرفتي بكرمك عجز ، فكم تتحبب إلي بالنعم مع غناك عني ، وأتبغض إليك بالمعاصي مع فقري إليك ، يا من إذا وعد وفى ، وإذا توعد عفا صل على محمد وال محمد ، وافعل بي أولى الأمرين بك ، فإن من شأنك العفو ، وأنت أرحم الراحمين . اللهم إني أسألك بحرمة من عاذ بذمتك ، ولجأ إلى عزك ، واستظل بفيئك ، واعتصم بحبلك ، يا جزيل العطايا ، يا فكاك الأسارى ، يا من سمى نفسة من جوده الوهاب ، صل على محمد وآل محمد ، واجعل لي يا مولاي من أمري فرجا ومخرجا ، ورزقا واسعا كيف شئت ، وحيث شئت ، فإنه يكون ما شئت إذا شئت ، كيف شئت

تقول بعد الركعتين الحادية والثلاثين

اللهم إني أسألك باسمك المكتوب في سرادق المجد ، وأسألك باسمك المكتوب في سرادق البهاء ، وأسألك باسمك المكتوب في سرادق العظمة ، وأسألك باسمك المكتوب في سرادق الجلال ، وأسألك باسمك المكتوب في سرادق العزة ، وأسألك باسمك المكتوب في سرادق القدرة ، وأسألك باسمك المكتوب في سرادق السرائر ، السابق الفائق الحسن النضير ، رب الملائكة الثمانية ، ورب العرش العظيم ، وبالعين التي لا تنام ، وبالاسم الأكبر الأكبر الأكبر ، وبالاسم الأعظم الأعظم الأعظم ، المحيط بملكوت السماوات والأرض ، وبالاسم الذي أشرقت له السماوات والأرض ، وبالاسم الذي أشرقت به الشمس وأضاء به القمر ، وسجرت به البحار ، ونصبت به الجبال ، وبالاسم الذي قام به العرش والكرسي ، وبأسمائك المكرمات المقدسات ، المكنونات المخزونات في علم الغيب عندك ، أسألك بذلك كله ، أن تصلي على محمد وال محمد

ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك

سجد وجهي اللئيم لوجه ربي الكريم ، سجد وجهي الحقير لوجه ربي العزيز الكريم ، يا كريم يا كريم يا كريم بكرمك وجودك اغفر لي ظلمي وجرمي ، وإسرافي على نفسي

فإذا رفعت رأسك فادعو بما شئت

تقول بعد الركعتين الثانية والثلاثين

اللهم لك الحمد بمحامدك كلها ، حتى ينتهي الحمد إلى ما تحب وترضى . اللهم إني أسألك خير ما أرجو وخير ما لا أرجو ، وأعوذ بك من شر ما أحذر ومن شر ما لا أحذر . اللهم صل على محمد وآل محمد ، وأوسع لي في رزقي ، وامدد لي في عمري ، واغفر لي ذنبي ، واجعلني ممن تنتصر به لدينك ، ولا تستبدل بي غيري

تقول بعد الركعتين الثالثة والثلاثين

اللهم صل على محمد وآل محمد ، واقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك ، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا .، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا ، وانصرنا على من عادانا ، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا

تقول بعد الركعتين الرابعة والثلاثين

إلهي ذنوبي تخوفني منك ،وجودك يبشرني عنك ، فأخرجني بالخوف من الخطايا ، وأوصلني بجودك إلى العطايا ، حتى أكون غدا يوم القيامة عتيق كرمك ، كما كنت في الدنيا ربيب نعمك ، فليس ما تبذله غدا من النجاة بأعظم مما قد منحته اليوم من الرجاء ، ومتى خاب في فنائك آمل ، أم متى انصرف عنك بالرد سائل ، إلهي ما دعاك من لم تجبه ، لأنك قلت (ادعوني استجب لكم) وأنت لا تخلف الميعاد ، فصل على محمد وال محمد ، يا إلهي واستجب دعائي

تقول بعد الركعتين الخامسة والثلاثين

اللهم بارك لي في الموت ، اللهم أعني على سكرات الموت ، اللهم أعني على غم القبر ، اللهم أعني على ظلمة القبر ، اللهم أعني على وحشة القبر ، اللهم أعني على أهوال يوم القيامة ، اللهم بارك لي في طول يوم القيامة ، اللهم زوجني من الحور العين

تقول بعد الركعتين السادسة والثلاثين

اللهم لا بد من أمرك ، ولا بد من قدرك ، ولا بد من قضائك ، ولا حول ولا قوة إلا بك - اللهم فكل ما قضيت علينا من قضاء ، وقدرت علينا من قدر ، فأعطنا معه صبرا يقهره ويدمغه ، واجعله لنا صاعدا في رضوانك ، ينمي في حسناتنا وتفضيلنا ، وسؤددنا وشرفنا ومجدنا ، ونعمائك وكرامتك في الدنيا والآخرة . اللهم ولا تجعله لنا أشرا ولا بطرا ، ولا فتنة ولا مقتا ، ولا عذابا ولا خزيا في الدنيا والآخرة . اللهم إنا نعوذ بك من عثرة اللسان ، وسوء المقام ، وخفة الميزان . اللهم صل على محمد وال محمد ، ولقنا حسناتنا في الممات ، ولا ترنا أعمالنا علينا حسرات ، ولا تخزنا عند قضائك ، ولا تفضحنا بسيئاتنا يوم نلقاك ، اجعل قلوبنا تذكرك ولا تنساك ، وتخشاك كأنها تراك ، حتى تلقاك ، وصل على محمد وآل محمد ، وبدل سيئاتنا حسنات ، واجعل حسناتنا درجات ، واجعل درجاتنا غرفات ، واجعل غرفاتنا عاليات . اللهم وأوسع لفقيرنا من سعة ما قضيت على نفسك . اللهم صل على محمد وآل محمد ، ومن علينا بالهدى ما أبقيتنا ، والكرامة ما أحييتنا ، والمغفرة إذا توفيتنا ، والحفظ فيما يبقى من عمرنا ، والبركة فيما رزقتنا ، والعون على ما حملتنا ، والثبات على ما طوقتنا ، ولا تؤاخذنا بظلمنا ، ولا تقايسنا بجهلنا ، ولا تستدرجنا بخطايانا ، واجعل أحسن ما نقول ثابتا في قلوبنا ، واجعلنا عظماء عندك ، وفي أنفسنا أذلة ، وانفعنا بما علمتنا ، وزدنا علما نافعا ، وأعوذ بك من قلب لا يخشع ، ومن عين لا تدمع ، وصلاة لا تقبل ، أجرنا من سوء الفتن ، يا ولي الدنيا والآخرة

ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك

سجد وجهي لك تعبدا ورقا ، لا إله إلا أنت حقا حقا ، الأول قبل كل شيء ، والآخر بعد كل شيء ، ها أنا ذا بين يديك ، ناصيتي بيدك ، فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب العظام غيرك ، فاغفر لي فإني مقر بذنوبي على نفسي ، ولا يدفع الذنب العظيم غيرك

فإذا رفعت رأسك فادعو بما شئت

تقول بعد الركعتين السابعة والثلاثين

اللهم أنت ثقتي في كل كرب ، وأنت رجائي في كل شدة ، وأنت لي في كل أمر نزل بي ثقة وعدة ، كم من كرب يضعف عنه الفؤاد ، وتقل فيه . الحيلة ، ويخذل عنه القريب والصديق ويشمت به العدو ، وتعييني فيه الأمور ، أنزلته بك وشكوته إليك ، راغبا إليك فيه عمن سواك ، ففرجته وكشفته ، فأنت ولي كل نعمة ، وصاحب كل حاجة ، ومنتهى كل رغبة ، لك الحمد كثيرا ، ولك المن فاضلا

تقول بعد الركعتين الثامنة والثلاثين

اللهم أنك تنزل في الليل والنهار ما شئت ، فصل على محمد وال محمد ، وأنزل علي وعلى إخواني وأهلي وجيراني ، بركاتك ومغفرتك والرزق الواسع ، واكفنا المؤن ، اللهم صل على محمد وآل محمد ، وارزقنا من حيث نحتسب ومن حيث لا نحتسب ، واحفظنا من حيث نحتفظ ومن حيث لا نحتفظ ، اللهم صل على محمد وال محمد ، واجعلنا في جوارك ، وحفظك وحرزك ، عز جارك وجل ثناؤك ، ولا إله غيرك

تقول بعد الركعتين التاسعة والثلاثين

يا الله يا ولي العافية ، والمنان بالعافية ، ورازق العافية ، والمنعم بالعافية ، والمتفضل بالعافية علي وعلى جميع خلقه ، رحمان الدنيا والآخرة ورحيمهما ، صل على محمد وال محمد ، واجعل لنا فرجا ومخرجا ، وارزقنا العافية ودوام العافية ، في الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين

تقول بعد الركعتين الأربعين

اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء ، وبقدرتك التي قهرت بها كل شيء ، وبجبروتك التي غلبت بها كل شيء ، وبقوتك التي لا يقوم لها شيء ، وبعظمتك التي ملأت كل شيء ، وبعلمك الذي أحاط بكل شيء ، وبوجهك الباقي بعد فناء كل شيء ، وبنور وجهك الذي أضاء له كل شيء ، يا منان يا نور . يا أول الأولين ويا آخر الآخرين ، يا الله يا رحمن ، يا الله يا رحيم ، يا الله أعوذ بك من الذنوب التي تغير النعم ، وأعوذ بك من الذنوب التي تحدث النقم ، وأعوذ بك من الذنوب التي تورث الندم ، وأعوذ بك من الذنوب التي تهتك العصم ، وأعوذ بك من الذنوب التي تمنع العطاء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تنزل البلاء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تديل الأعداء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تحبس الدعاء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تعجل القضاء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تقطع الرجاء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تورث الشقاء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تظلم الهواء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تكشف الغطاء ، وأعوذ بك من الذنوب التي تحبس غيث السماء

تقول بعد الركعتين الحادية والأربعين

اللهم إنك حفظت الغلامين لصلاح أبويهما ، ودعاك المؤمنون فقالوا (ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين) اللهم إني أنشدك برحمتك ، وأنشدك بنبيك نبي الرحمة ، وأنشدك بعلي وفاطمة ، وأنشدك بالحسن والحسين ، صلواتك عليهم ، وأنشدك بأسمائك وأركانك كلها ، وأنشدك باسمك الأعظم الأعظم الأعظم العظيم الذي إذا دعيت به لم ترد ما كان أقرب من طاعتك وأبعد من معصيتك ، وأوفى بعهدك ، وأقض بحقك ، فأسألك أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تنشطني له ، وأن تجعلني لك عبدا شاكرا ، تجد من خلقك من تعذبه غيري ، ولا أجد من يغفر لي إلا أنت ، أنت عن عذابي غني ، وأنا إلى رحمتك فقير ، أنت موضع كل شكوى ، وشاهد كل نجوى ، ومنتهى كل حاجة ، ومنج من كل عثرة ، وغوث كل مستغيث ، فأسألك أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تعصمني بطاعتك عن معصيتك ، وبما أحببت عن ما كرهت ، وبالإيمان عن الكفر ، وبالهدى عن الضلالة ، وباليقين عن الريبة ، وبالأمانة عن الخيانة ، وبالصدق عن الكذب ، وبالحق عن الباطل ، وبالتقوى عن الإثم ، وبالمعروف عن المنكر ، وباك كر عن النسيان ، اللهم صل على محمد وال محمد ، وعافني ما أحييتني ، وألهمني الشكر على ما أعطيتني ، وكن بي رحيما ، وعلي عطوفا يا كريم

ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك

اللهم صل على محمد وآل محمد ، واعف عن ظلمي وجرمي بحلمك وجودك ، يا رب يا كريم ، يا من لا يخيب سائله ، ولا ينفد نائله ، ويا من علا فلا شيء فوقه ، ويا من دنا فلا شيء دونه ، صل على محمد وآل محمد

فإذا رفعت رأسك فادعو بما شئت

تقول بعد الركعتين الثانية والأربعين

يا عماد من لا عماد له ، ويا ذخر من لا ذخر له ، ويا سند من لا سند له ، يا غياث من لا غياث له ، يا حرز من لا حرز له ، يا كريم العفو يا حسن البلاء ، يا عظيم الرجاء ، يا عون الضعفاء ، يا منقذ الغرقى ، ويا منجي الهلكى ، يا محسن يا مجمل ، يا منعم يا مفضل ، أنت الذي سجد لك سواد الليل ونور النهار ، وضوء القمر وشعاع الشمس ، وخرير الماء ، ودوي الرياح ، وحفيف الشجر ، يا الله يا الله ، لك الأسماء الحسنى ، لا شريك لك ، يا رب صل على محمد وآل محمد ، ونجنا من النار بعفوك ، وأدخلنا الجنة برحمتك ، وزوجنا من الحور العين بجودك ، صل على محمد وآل محمد ، وافعل بي ما أنت أهله ، يا أرحم الراحمين ، أنك على كل شيء قدير

تقول بعد الركعتين الثالثة والأربعين

اللهم إني أسألك بأسمائك الحميدة الكريمة ، التي إذا وضعت على الأشياء ذلت لها ، وإذا طلبت بها الحسنات أدركت ، وإذا أريد بها صرف السيئات صرفت ، وأسألك بكلماتك التامات ، التي لو أن (ما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله أن الله عزيز حكيم) يا حي يا قيوم ، يا كريم يا علي يا عظيم ، يا أبصر الناظرين ، ويا أسمع السامعين ، ويا أسرع الحاسبين ، ويا أحكم الحاكمين ، ويا أرحم الراحمين ، أسألك بعزتك ، وأسألك بقدرتك على ما تشاء ، وأسألك بكل شيء أحاط به علمك ، وأسألك بكل حرف أنزلته في كتاب من كتبك ، وبكل اسم دعاك به أحد من ملائكتك ، ورسلك وأنبيائك ، أن تصلي على محمد وآل محمد

تقول بعد الركعتين الرابعة والأربعين

سبحان من أكرم محمدا صلى الله عليه وآله ، سبحان من أنتجب محمدا ، سبحان من أنتجب عليا ، سبحان من خص الحسن والحسين ، سبحان من فطم بفاطمة من أحبها من النار ، سبحان من خلق السماوات والأرض بإذنه ، سبحان من استعبد أهل السماوات والأرضين بولاية محمد وآل محمد ، سبحان من خلق الجنة لمحمد وآل محمد ، سبحان من يورثها محمدا وآل محمد وشيعتهم ، سبحان من خلق النار من أجل أعداء محمد وآل محمد ، سبحان من يملكها محمدا وآل محمد ، سبحان من خلق الدنيا والآخرة ، وما سكن في الليل والنهار لمحمد وآل محمد ، الحمد لله كما ينبغي لله ، الله أكبر كما ينبغي لله ، لا إله إلا الله كما ينبغي لله ، سبحان الله كما ينبغي لله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله كما ينبغي لله ، وصلى الله على محمد وآله وعلى جميع المرسلين حتى يرضى الله ، اللهم من أياديك وهي أكثر من أن تحصى ، ومن نعمك وهي أجل من أن تغادر أن يكون عدوي عدوك ، ولا صبر لي على أناتك ، فعجل هلاكهم وبوارهم ودمارهم

تقول بعد الركعتين الخامسة والأربعين

بسم الله الرحمن الرحيم ، اللهم فاطر السماوات والأرض ، عالم الغيب والشهادة ، الرحمن الرحيم ، إني أعهد إليك في دار الدنيا ، أني أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، وأن محمدا عبدك ورسولك ، وأن الدين كما شرعت ، وأن الإسلام كما وصفت ، والكتاب كما أنزلت ، والقول كما حدثت ، وأنك أنت أنت أنت الله الحق المبين ، جزى الله محمدا وآل محمد خير الجزاء ، وحيا الله محمدا وآل محمد بالسلام

تقول بعد الركعتين الأخيرة

اللهم إني أدنيك بطاعتك وولايتك ، وولاية رسولك ، وولاية الأئمة من أولهم إلى آخرهم (وتسميهم) علي والحسن والحسين ، وعلي بن الحسين ، ومحمد بن علي ، وجعفر بن محمد ، وموسى بن جعفر ، وعلي بن موسى ، ومحمد بن علي ، وعلي بن محمد ، والحسن بن علي ، ومحمد بن الحسن ثم قل . آمين أدنيك بطاعتهم وولايتهم ، والرضا بما فضلتهم به ، غير متكبر ولا مستنكر على معنى ما أنزلت في كتابك ، على حدود ما أتانا فيه ، وما لم يأتنا مؤمن مقر بذلك ، مسلم راض رضيت به يا رب أريد به وجهك والدار الآخرة ، مرهوبا ومرغوبا إليك فيه ، فأحيني ما أحييتني عليه ، وأمتني إذا أمتني عليه ، و ابعثني إذا بعثتني على ذلك ، وإن كان مني تقصير فيما مضى ، فإني أتوب إليك منه وأرغب إليك فيما عندك ، وأسألك أن تعصمني من معاصيك ، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا ما أحييتني ، ولا أقل من ذلك ولا أكثر ، إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحمت ، يا أرحم الراحمين ، وأسألك أن تعصمني بطاعتك حتى تتوفاني عليها ، وأنت عني راض أن تختم لي بالسعادة ولا تحولني عنها أبدا ، ولا قوة إلا بالله


ثم تدعو بما شئت فإذا فرغت فاسجد وقل في سجودك


سجد وجهي البالي الفاني ، لوجهك الدائم الباقي ، سجد وجهي الذليل لوجهك العزيز، سجد وجهي الفقير لوجهك الغني الكريم ، رب إني أستغفرك مما كان ، وأستغفرك مما يكون ، رب لا تجهد بلائي ، رب لا تسيء قضائي ، رب لا تشمت بي أعدائي ، رب إنه لا دافع ولا مانع إلا أنت، رب صل على محمد وآل محمد بأفضل صلواتك ، وبارك على محمد وآل محمد بأفضل بركاتك ، اللهم إني أعوذ بك من سطواتك ، وأعوذ بك من نقماتك ، وأعوذ بك من جميع غضبك وسخطك ، سبحانك لا إله إلا أنت الله رب العالمين

 


source : www.abna.ir
215
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الحصار في شِعْب أبي طالب ( عليه السلام )
مقدمة في الوعي التاريخي
لماذا هاجر الحسين (ع) من المدينة ؟
الإيرانيون ودورهم في عصر الظهور:
في ذكرى يوم المباهلة
ماذا بعد وفاة سليمان
ما المقصود بليلة الهرير؟
ممهدات السيادة العباسية .
مصحف فاطمه سلام الله علیها... بين الحقيقة و الاوهام
حرب صافوراء مع وصي موسي (علیه السلام)

 
user comment