عربي
Sunday 5th of December 2021
450
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وسناء

ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وسناء

نبارك للأمة الإسلامية جمعاء وأتباع أهل البيت (عليهم السلام) ميلاد منقذ البشرية من ضلال الشرك والنفاق النبي الأكرم محمد بن عبد الله (صلى الله علْْه وآله وسلم)

ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وسناء
ولد الهدى فالكائنات ضياء **** وفم الزمان تبسم وسناء الروح والملأ الملائك حوله **** للدين والدنيا به بشراء والعرش يزهو والحظيرة تزدهي **** والمنتهى والسدرة العصماء والوحي يقطر سلسلا من سلسل **** واللوح والقلم البديع رواء يا خير من جاء الوجود تحية **** من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا بك بشر الله السماء فزينت **** وتوضعت مسكا بك الغبراء يوم يتيه على الزمان صباحه **** ومساؤه بمحمد وضاء يوحي إليك الفوز في ظلمائه **** متتابعا تجلى به الظلماء والآي تترى والخوارق جمة **** جبريل رواح بها غداء دين يشيد آية في آية **** لبنائه السورات والأضواء الحق فيه هو الأساس وكيف لا **** والله جل جلاله البناء بك يا ابن عبدالله قامت سمحة **** بالحق من ملل الهدى غراء بنيت على التوحيد وهو حقيقة **** نادى بها سقراط والقدماء ومشى على وجه الزمان بنورها **** كهان وادي النيل والعرفاء الله فوق الخلق فيها وحده **** والناس تحت لوائها أكفاء*** والدين يسر والخلافة بيعة **** والأمر شورى والحقوق قضاء الاشتراكيون أنت أمامهم **** لولا دعاوي القوم والغلواء داويت متئدا وداووا طفرة **** وأخف من بعض الدواء الداء الحرب في حق لديك شريعة **** ومن السموم الناقعات دواء والبر عندك ذمة وفريضة **** لا منة ممنوحة وجباء جاءت فوحدت الزكاة سبيله **** حتى إلتقى الكرماء والبخلاء انصفت أهل الفقر من أهل الغنى **** فالكل في حق الحياة سواء يا من له الأخلاق ما تهوى العلا **** منها وما يتعشق الكبراء زانتك في الخلق العظيم شمائل **** يغرى بهن ويولع الكرماء فإذا سخوت بلغت بالجود المدى **** وفعلت ما لا تفعل الأنواء وإذا عفوت فقادرا ومقدرا **** لا يستهين بعفوك الجهلاء وإذا رحمت فأنت أم أو أب **** هذان في الدنيا هما الرحماء وإذا خطبت فللمنابر هزة **** تعرو الندى وللقلوب بكاء وإذا أخذت العهد أو أعطيته **** فجميع عهدك ذمة ووفاء يامن له عز الشفاعة وحده **** وهو المنزه ماله شفعاء لي في مديحك يا رسول عرائس **** تيمن فيك وشاقهن جلاء هن الحسان فإن قبلت تكرما **** فمهورهن شفاعة حسناء ما جئت بابك مادحا بل داعيا **** ومن المديح تضرع ودعاء أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة **** في مثلها يلقى عليك

 


source : www.abna.ir
450
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

شعر الإمام الحسين
الوسيلة و ما يظهر من منزلة النبي و أهل بيته ص في ...
ضرورة القانون للمجتمع
استحباب مواساة المومن بالمال
الإمام عليّ بن الحسين عليه السلام
الصبر في الاسلام‏
فقه الجهاد
النهضة الحسينية
انقلاب الأمة على النبي صلى الله عليه وآله في ...
صحيفة المدينة المنورة

 
user comment