عربي
Wednesday 10th of August 2022
0
نفر 0

حقیقة الوهابية(2)

حقیقة الوهابية(2)

تكملة المقالة السابقة

 

حامد ابراهیم عبدالله

 

علماء الاسلام يكفّرون الوهابية

3.بعث محمد بن عبدالوهاب ـ ايام حكومة الشريف مسعود ـ ثلاثين مبلغاً الي مكة لأجل التبليغ و الاذن لأداء مناسك الحج. فجمع الشريف علماء‌ الحرمين و ناظروهم. فنظروا الي عقائدهم، فإذا هي مشتملة علي كثير من المكفرات فبعد أن أقاموا عليهم الحجة والبرهان، امر الشريف مسعود، قاضي الشّرع أن يكتب حجة بكفرهم الظاهر ليعلم به الاول و الآخر، و أمر بسجن اولئك الملاحدة الانذال و وضعهم في السلاسل و الاغلال فقبض منهم جماعة و سجنهم و فرّ الباقون.» [61]
4. وفي عام 1184 ـ امارة الشريف احمد: ارسل امير الدرعية جماعة من علمائهم فأمر العلماء أن يختبروهم فوجدوهم لايتدينون الابدين الزنادقة، فأبي أن يأذن لهم في الحج.» [62]
انتقال والده الى حريملة

ترك ابوه العيينة مغادراً لها ونزل بلده حريملة و بقي فيها الي ان توفي عام 1143ﻫ ولم‌يكن راضيا عن ابنه وطالما زجره و نهاه و لما توفي ابوه تجّرأ عليه اهل حريملة و همّوا بقتله فهرب الي العيينة و هي مسقط رأسه فتعاهد هو و اميرها (عثمان بن معمر) علي ان يشدّ كلٌ ازر الاخر فيترك الامير للشيخ الحرية في اظهار الدعوة و العمل على نشرها و شرط ان يقوم محمد بن عبد الوهاب بشتّي الوسائل لسيطرة الأمير على نجد بكاملها. و كانت نجد آنذاك موزعّة الي ست او سبع امارات منها امارة العيينة ثم لأجل تقوية العلاقات وتوثيقها زوّج الامير اخته «جوهرة» من ابن عبدالوهاب و بهذا فقد سخّر الدين لأجل الدنيا و تسليط الامير وسيطرته على المنطقة.[63]
هدم القبر و الامر باخراج الشيخ

لم‌يطل عمرُ التحالف و ذلك حيث أمر بهدم قبر زيد بن الخطاب[64]
، فحدثت الفتن واشتدّ الاعتراض علي‌ابن عبدالوهاب جرّاء ذلك، فأمر سليمان الحميدي ـ صاحب الاحساء و القطيف ـ عثمان بن معمر بقتل الشيخ.
يقول صاحب تاريخ نجد : قرر عثمان أن يتخلص من ضيفه فطلب منه ان يختار المكان الذي يريد الذهاب اليه، فاختار الدرعية فأرسل عثمان معه رجلاً اسمه فريد، و كلّفه ان‌يقتل ابن عبدالوهاب في الطريق و لكن فريداً خذلته ارادته و ترك الشيخ و قفل راجعا دون ان يمسه بسوء.[65]
وعن السيد محمود شكري: انّه خرج الي الدرعية ـ سنة 1160 بالهجرة و هي بلاد مسيلمة الكذاب.[66]
الاتفاق بينه و بين ابن سعود
ورد الشيخ الدرعية عام 1160ﻫ و كان اميرها ابن سعود و تمّ الاتفاق بين الامير و الشيخ، على غرار ما كان بينه و بين عثمان في العيينة فقد وهب الشيخ نجد و عربانها لابن سعود. ووعده كثرة الغنائم الحربية التي تفوق ما يتقاضاه من الضرائب، بشرط أن يدع لابن عبدالوهاب الحرية الكاملة فيما يراه من وضع الخطط لنشر دعوته.
يقول الرواة: إنَّ الامير سعود بايع محمد بن عبد الوهاب على القتال في سبيل الله و معلوم انهما لم يفتحا بلدا غير مسلم في الشرق او في الغرب و انما كانا يغزوان و يحاربان المسلمين الذين لم يدخلوا في طاعة ابن سعود و لاجل ذلك قال الامير لابن عبد الوهاب: ابشر بالنصر لك و لما أمَرتَ به و الجهاد على من خالف التوحيد لكن اريد ان اشترط عليك شرطين : اولاّ اذا قمنا بنصرتك و فتح الله لنا و لك اخشى ان ترحل عنّا و تستبدل بنا غيرنا فعاهده الشيخ ان لا يفعل.
ثانيا : إنّي أتقاضى من اهل الدرعية مالا وقت الثمار. و اخاف ان تمنع ذلك فقال الشيخ : لعل الله يفتح الفتوحات فيعوضّك الله من الغنائم ما هو اعظم منها. [67]
قوة التحالف

فقد زوج محمد سعود ابنه عبدالعزيز من احدى بنات ابن عبد الوهاب. فقوي الترابط بينهما ولايزال هذا العهد و التعاهد مستمراً بين عائلة آل الشيخ و عائلة آل‌سعود.[68]
بدء الدعوة
بعد ان شعر ابن عبد الوهاب بقوته، جمع انصاره و اتباعه و حثهم علي الجهاد و كتب الي البلدان المجاورة المسلمة ان تَقْبلَ دعوته و تدخل في طاعته و كان يأخذ ممن يطيعه عُشر المواشي و النقود و العروض.
و من خالفه، غزاه بانصاره و قتل الانفس و نهب الاموال و سبي الذراري ، و كان شعاره: أُدخل في الوهابية و الافالقتل لك و الترمّل لنسائك و اليتم لأطفالك.[69]
هذا هو مبدا الوهابية الذي لم يتنازل عنه لأية مصلحة و من اجله تحالف مع ابن معمر في العيينة ثم مع ابن سعود في الدرعية... و من الأكيد أنّه كان على اتم استعداد ان يتحالف مع اي قوة يستعين بها للوصول الي نواياه و مآربه.
يقول عبدالله فيلبي في تاريخ نجد: «و قد ادخل ابن عبدالوهاب في عقول طلاّبه مبادي فريضة الجهاد المقدس! فوجد الكثير منهم في الجهاد أقدس تعاليمه اذ انه يتفق مع ما اعتاده عليه العرب» يريد أن العرب قد اعتادوا علي السلب و النهب. كما خصص الشيخ خُمس الأسلاب و الاموال السرقات و النهب لخزينته المركزية التي كان الامير و الامام يتقاضيان منها ما يقوم بأودها و هكذا كان سلطان الشيخ في تصرف شوؤن البلاد بعد مرور سنة او سنتين.

 


سنة سيئة

إنّ الوهابية سنّت القتل و السفك المروع و ابن عبدالوهاب يهتف: لاعدل ولا سلم و لا رحمة ولا إنسانية ولا حياة لا شيء، ابدا الاّ الوهابية او السيف. و محمد بن عبدالوهاب هو المسؤول عن هذه البدعة و الحروب و الضحايا و قتل الالاف من المسلمين الابرياء. يكفينا قول اخيه الشيخ سليمان حيث قال لأخيه:

فانتم تكفّرون بأقل القيل و القال؛ بل تكفّرون بما تظنون انتم انه كفر بل تكفّرون بصريح الاسلام بل تكفّرون من توقف عن تكفير من كفرتموه.[73]
رجــوع السيــد محمد بن اسماعيل الصنعاني
المتوفى 1182ﻫ
إن السيد لما بلغه من احوال الشيخ النجدي: من الدعوة الي التوحيد رحّب بالفكرة داعما لها بأبيات، فأنشا:
سلام علي نجـد و مـن حــلّ في نجد وإن كان تسليمي علي البعد لايجدي

لكنه بعد التحقيق وجد أن الامر على عكس ما وصل اليه فانشأ:
رجعت عن القول الذي قلت في نجد
فقد صح لي عنه خلاف ا لذي عندي

فقد حكي عنه انه قال في شرح القصيدة المذكورة المسماة بـ: «محو الحوبة في شرح ابيات التوبة» لما بلغت قصيدتي الاولي نجداً التي مدحت فيها الحركة الوهابية جاء الينا بعد اعوام رجل كان يعرِّف نفسه بالشيخ مربد بن احمد التميمي و ذلك في صفر 1170 و حمل بعض كتب ابن تيمية و ابن القيم بخّطه، ثم عاد الي وطنه في شوال تلك السنة و كان هذا من تلاميذ ابن عبدالوهاب الذي وجهنا اليه القصيدة و قد قدم الينا قبله الشيخ الفاضل عبدالرحمن النجدي. و وصف لنا من حال ابن عبدالوهاب اشياء انكرناها عليه من سفك الدماء و نهب الاموال و التجرّي علي قتل النفوس و لو بالاغتيال و تكفيره الأمة المحمدية في جميع الاقطار فبقي فينا تردّد فيما نقله ذلك الشيخ حتي قدم الينا الشيخ مربد و له نباهة و معه بعض رسائل ابن عبد الوهاب التي جمعها في وجه تكفير اهل الايمان و قتلهم و نهبهم و حقق لنا احواله، فعرفنا احوال رجل عرف في الشريعة شطرا و لم‌يمعن النظر و لا قرأ على من يهديه نهج‌ الهداية و يدلّه علي العلوم النافعة و يفقهه بل طالع بعض مولفات ابن تيمية و تلميذه ابن القيم. و قلّدهما من غير اتقان مع انهما يحرمان التقليد.[74]
يقول السيد الامين العاملي: و هذا يدلّ على انّه ـ السيد الصنعاني ـ رجع عن مغالاتة في التوّهب، لعل رجوعه كان بعد تاليفه رسالة «تطهير الاعتقاد عن اردان الالحاد» فان تلك الرسالة لا تقصر عن كتب ابن عبدالوهاب في المغالاة.[75]
موقف اخيه منه
يقول الشيخ سليمان بن عبد الوهاب: في الصواعق الالهية: فان اليوم ابتلي الناس بمن ينتسب الي الكتاب و السنة و يستنبط من علومهما و لا يبالي من خالفه و اذا طلبت منه اَن يعرض كلامه على اهل العلم لم‌يفعل بل يوجب علي الناس الاخذ بقوله او بمفهومه، و من خالفه فهو عنده كافر هذا و هو لم‌تكن فيه خصلة واحدة من فعال اهل الاجتهاد و لا والله و لا والله عشر واحدة، ومع هذا فراج كلامه علي كثير من الجهّال فانّا لله وانّا اليه راجعون؛ الامة تصيح بلسان واحد و مع هذا لا يرد لهم في كلمة بل كلّهم كفار وجهال!! اللهم اَهدِ هذا الضال ورده الي الحق.[76]
ويقول أيضاً: ان هذه الامور التي يكفّر بها محمد بن عبدالوهاب حدثت من قبل زمان الامام احمد في زمن ائمة الاسلام، حتي ملأت بلاد الاسلام كلها ولم يُرَو عن احد من ائمة المسلمين انهم كفّروا بذلك ولا قالوا هؤلاء مرتدون؛ و لا امروا بجهادهم ولا سمّوا بلاد المسلمين بلاد الشرك و الحرب كما قلتم انتم، بل كفّرتم من لم‌يكفر بهذه الأفاعيل و ان لم‌يفعلها، و تمضي قرون علي الائمة من ثمانمئة عام و مع هذا لم‌يرو عن عالم من علماء المسلمين أنّه كفّر بل ما يظن هذا عاقل بل و الله لازم قولكم اَن جميع الامة بعد زمان احمد، علماؤها و امراؤها و عامتها كلّهم كفار مرتدون. فانا لله وانّا اليه راجعون، واغوثاه الى الله ثم واغوثاه أن تقولوا كما يقول بعض عامتكم: أن الحجة ما قامت الاّ بكم و الا فمن كان قبلكم لم‌يعرف دين الاسلام.

افكاره و بعض آرائه

1 ـ قال زيني دحلان: خطب ابن عبدالوهاب يوم‌الجمعة في مسجد الدرعية و قال: من توسّل بالنبي فقد كفر و كان أخوه الشيخ سليمان ينكر عليه إنكاراً شديداً فقال لأخيه يوما: كم اركان الاسلام يا محمد؟ فقال خمسة، فقال انت جعلتها ستة: السادس : من لم‌يتبعك فليس بمسلم. هذا عندك ركن سادس للاسلام!!

2 ـ و قال رجل آخر : كم يعتق الله كل ليلة في شهر رمضان؟ فقال له : يعتق في كل ليلة مائة الف، و في آخر ليلة: يعتق مثل ما اعتق في الشهر كلّه فقال له: لم‌يبلغ من اتبعك عشر ما ذكرت. فمن هؤلاء المسلمون الذين يعتقهم الله تعالى و قد حصرت المسلمين فيك و في من اتبعك؟ فبهت الذي كفر.[77]
3 ـ يقول جميل صدقي: كان محمد بن عبدالوهاب يسمي جماعته من اهل بلده بالانصار و كان يسمي متابعيه من الخارج بالمهاجرين، و كان يأمر من حجَّ حجةالاسلام قبل اتبّاعه أن يحج ثانيا قائلا: اِن حجّتك الاولي غيرُ مقبولة لأنّك حججتها و انت مشرك، و يقول لمن اراد ان يدخل في دينه: اشهد على نفسك انك كنت كافرا، و اشهد علي والديك انهما ماتا كافرين، و اشهد على فلان و فلان. «و يسمي جماعة من اكابر العلماء الماضين» انّهم كانوا كفاراً فان شهد بذلك قَِبِلَه، و كان يصرح بتكفير الامة منذ ستمائة سنة و يكفّر كل من لايتبعه و ان كان من اَتقي المسلمين و يسميهم مشركين، و يستحل دماءهم و اموالهم و يثبت الايمان لمن اتّبعه.

4 ـ و كان يكره الصلاة علي النبي(ص) بعد الاذان و ينهى عن ذكرها ليلة الجمعة و عن الجهر بها علي المنابر، ويعاقب من يفعل ذلك عقابا شديدا حتى انه قتل رجلا اعمي مؤذّناً لم ينته عن الصلاة علي النبي(ص) بعد الاذان و يلبس على اتباعه أنَّ ذلك كلّه محافظة على التوحيد و قد احرق كثيرا من كتب الصلاة علي النبي(ص) مثل: دلائل الخيرات و غيرها و كذلك احرق كثيرا من كتب الفقه و التفسير والحديث مما هو مخالف لاباطيله.[78]

5 ـ قال زيني دحلان: ان الوهابيين ارسلوا في دولة الشريف مسعود بن سعيد ت 1165ﻫ ثلاثين نفرا من علمائهم فامر الشريف ان يناظرهم علماءُ الحرمين فناظروهم فوجدوا عقائدهم فاسدة، و كتب قاضي الشرع حجة بكفرهم فأمر بسجنهم فسجن بعضهم و فَّر الباقون.

6 ـ ثم في دوله الشريف احمد المتوفي عام 1195ﻫ ارسل امير الدرعية بعض علمائه فناظرهم علماء مكه و اثبتوا كفرهم فلم يأذن لهم بالحج.[79]


7ـ لما منع الناس من زيارة النبي(ص) خرج ناس من الاحساء وزاروا النبي(ص) و بلغه خبرهم فلما رجعوا مروا عليه بالدرعية فأمر بحلق لحاهم ثم اركبهم مقلوبين من الدرعيةالى الاحساء.[80]


8 ـ و بلغه مرّة اَن جماعة قصدوا الزيارة و الحج و عبروا اعلى الدرعيّة فسمعه بعضهم يقول لتابعيه خلّوا المشركين يسيرون طريق المدينة، و المسلمون ـ اي اتباع الوهابية ـ يخلفون معنا.
يترك ما هو الملاك لكفرهم، يعني عبادتهم، و عمل المسلمين علي اتخاذ الوسيلة لا على عبادتها .
شعار الوهابية تكفير المسلمين
من الواضح لدي كل من تأمل في مؤلفات الوهابية انّهم كفروا المسلمين قاطبة و اباحوا دمائهم و اموالهم.

يشهد على ذلك ما كتبه الآلوسي «صاحب كتاب تاريخ نجد» الذي كانت له علاقات وثيقة[85]
و صداقةَ مع السعوديين يقول بعد التطرق لسعود بن عبدالعزيز: «إنه قاد الجيوش و اذعنت له صناديد العرب و رؤساؤهم؛ بيد أنّه منع الناس عن الحج، و خرج على السلطان و غالى في تكفير من خالفهم، و شدّد في بعض الاحكام . و حمل اكثر الامور علي ظواهرها كما غالى الناس في قدحه والانصاف الطريق الوسطى لا التشديد الذي ذهب اليه علماء نجد من تسمية غاراتهم على المسلمين بالجهاد في سبيل الله و منعهم الحج. و لا التساهل الذي عليه عامة اهل العراق و الشامات و غيرهما.
اقول : نعم، لكنهم في الفترة الاخيرة تراجعوا عن تكفير المسلمين علانية و لا ترى هذه التهمة في صفحات إعلامهم ومنشوراتهم الا بالنسبة الي اتباع مذهب اهل البيت من المسلمين الشيعة. ثم اين الانصاف الذي يدعو اليه الآلوسي؟ كانّه نسي المجازر و المذابح في كربلاء و ضواحي النجف... و سيأتي الاشارة الي تلك الفضائح.

سرّ تغلّب ابن عبد الوهاب

مع انَّ ابن عبدالوهاب امتداد لمزاعم ابن تيمية و لكنه نجح دونه، و ان تبع ابنَ تيمية بعضُ النّاس من العوام و الجهلة ولكن لا عن علم، لكن الحكم عليه بالسجن والنفي صار سببا لاستمالة قلوب البعض والدعاية له. والدليل على ذلك تبرك الناس بجنازته مع أن هذا هو الشرك عنده.[86]
و السبب في نجاحه دون ابن تيمية هو: أن ابن تيمية عرض فكرته بين الاواسط العلمية فاخمدوا ضوضائها بالبراهين و لكن ابن عبدالوهاب فقد عرضها في اواسط مليئة بالامية و الجهل بمباديء الاسلام والغالب عليها البداوة و كانوا اعراباً. اضافة الى مناصرة آل سعود و دعمهم الفاعل.

يقول الرهاوي: لما راى ابن عبد الوهاب ان قاطبة بلاد نجد بعيدون عن عالم الحضارة و لم‌يزالوا على البساطة و السذاجة في الفطرة و قد ساد عليهم الجهل حتى لم‌تبق للعلوم العقلية عندهم مكان و لا رواج. وجد هنالك من قلوبهم ما هو صالح لان تزرع فيه بذور الفساد؛ مما كانت نفسه تنزع اليه و تمنيّه به من قديم الزمان، و هو الحصول علي رئاسة عظيمة ينالها باسم الدين فلم يجد للحصول علي اُمنيّته طريقاً بين اولئك إلاّ ان يدّعى انّه مجدّد في الدين مجتهد في احكامه فحمله هذا الامر علي تكفير جميع طوائف المسلمين و جعلهم مشركين بل اسوأ حالا و أشد كفراً و ضلالا.[87]
فعمد الى الايات القرآنية النازلة في المشركين فجعلها عامة شاملة لجميع المسلمين الذين يزورون قبر نبيهم(ص) و يستشفعون الي ربهم.[88]
الرادون عليه

الّف الكثير من العلماء السنة كتباً في ردّ ضلالاته و في طليعتها كتاب الصواعق الالهية في الرد علي الوهابية لأخيه سليمان بن عبدالوهاب و فيما يلي بعض ذلك:
1 ـ مقدمة شيخ محمد بن سليمان الكردي الشافعي: تقريضا ًعلي رسالة سليمان بن عبد الوهاب و فيها : إشارة الي ضلاله و مروقه عن الدين كما نقل ذلك عن شيخه الآخر: محمد حياة السندي ، و والده عبدالوهاب.
2 ـ تجريد سيف الجهاد لمدعي الاجتهاد ، لشيخه عبدالله بن عبد اللطيف الشافعي.
3 ـ «الصواعق و الرعود»، عفيف الدين عبدالله الحنبلي
قال العلامة علوي بن احمد الحداد، كتبتْ عليه تقاريظ ائمة من علماء البصرة و بغداد و حلب و الاحساء و غيرهم و لخّصه محمد بن بشير قاضي رأس الخيمة بعجمان.
4 ـ «تهكّم المقلدين بمن ادعى تجديد الدين» محمد بن عبد الرحمن ابن عفالق الحنبلي و قد ترصّد فيه لكل مسالة من المسائل التي ابتدعها وردَّ عليها بأبلغ رد...
5 ـ رسالة احمد بن علي القباني، فانه عقد فصولها كافة للرد علي معتقداته و تزييف اباطيله.
6 ـ الصارم الهندي في عنق النجدي للشيخ عطاء المكي.
7 ـ رسالة شيخ عبدالله بن عيسي المويسي.
8 ـ رسالة للشيخ احمد المصري الاحسائي.
9 ـ السيوف الصقال في اعناق من انكر على الاولياء بعد الانتقال. لأحد علماء بيت المقدس.
10 ـ السيف الباتر لعنق المنكر علي الاكابر للسيد علوي بن احمد.
11 ـ تحريض الاغبياء علي الاستغاثة بالانبياء و الاولياء عبد الله بن ابراهيم مير غني.
12 ـ الانتصار للاولياء الابرار للعلامة طاهر سنبل الحنفي.
13 ـ مصباح الانام و جلاء الظلام في ردِّ شبه البدعي النجدي التي اضلَّ بها العوام . السيد علوي بن الحداد. 14 ـ قصيدة للشيخ غلبون الليبي:

سلامي علي اهل الاصابة و الرشد و ليس علي نجد و من حلَّ في نجد

15 ـ الدرر السنية في الردّ علي الوهابية. لمفتي مكه احمد زيني دحلان.

16 ـ شواهد الحق في التوسل بسيد الخلق للشيخ يوسف النبهاني .
17 ـ اظهار العقوق ممن منع التوسل بالنبي و الولي الصدوق للشيخ المشرفي المالكي
18 ـ رسالة في جواز التوسل، للشيخ مهدي الوازناني مفتي فاس.
اما من الامامية :
1 ـ منهج الرشاد لمن اراد السداد للشيخ جعفر كاشف الغطاء [89]
2 ـ الآيات البينات في قمع البدع و الضلالات. محمدحسين كاشف الغطاء، المتوفي عام 1373هـ ق.
3 ـ الآيات الجلية في رد شبهات الوهابية للشيخ مرتضى كاشف الغطاء المتوفي 1349هـ
4ـ ازاحة الوسوسة عن تقبيل الاعتاب المقدسة للشيخ عبدالله المامقاني ت 1351هـ.
5 ـ البراهين الجلية في دفع شبة الوهابية. للسيد محمدحسن القزويني.
6ـ دعوى الهدى الى الورع في الافعال و الفتوى. للشيخ جواد البلاغي
7 ـ الرد علي الوهابية محمد علي الغروي الاردوبادي.
8 ـ الرد علي الوهابية للسيد حسن الصدر.
تاريخ الامارة السعودية
عرفت سابقا ان آل سعود و على رأسهم محمد بن سعود كانوا هم الحماة لابن عبدالوهاب و ذلك نتيجة للاتفاقية بينه و بين السعوديين و هي باقية الي يومنا هذا.
و لكن سر توسيع نطاق دعوة الوهابيين يتوقف على دراسة حياة قبيلة آل سعود و كيفية تعاملهم مع الناس من اراقة الدماء و سل السيوف و التدمير و الحرق مما يدل على انّها ليست حركة دينية بل قبلية همجية محضة ولكنها تحت غطاء ديني و شعار رفض الشرك.


الفترات الثلاث
قسّم المؤرخون تاريخ السعوديين الي فترات ثلاث:
1 ـ الاولى : من عام 1137 الي 1233ﻫ ق.
2 ـ الثانية: من عام 1240 الي 1309هـ ق.
3 ـ الثالثة : من عام 1319 الي عصرنا.
الفترة الاولى
1 ـ و هي تبدأ من محمد بن سعود حليف ابن عبد الوهاب و قد حصل بينه و بين امير العيينة صدام فخشي من سلطة آل سعود فعقد حلفاً مع ثرمدة و ابن سويط شيخ الظفير و لكنه باء بالفشل واغتيل بأمر من ابن عبدالوهاب و انتهى دور آل‌معمر و انضمّت عيينة الي الحكم القبلي السعودي.[90]
يقول زيني دحلان : كان ابتداء ظهور امره «ابن‌عبدالوهاب» في الشرق عام 1143ﻫ ق و اشتهر امره بعد الخمسين و الف و مئة بنجد و قراها فتبعه و قام بنصرته امير الدرعية محمد بن سعود و جعل ذلك وسيلة الى اتساع ملكه و نفاذ امره فحمل اهل الدرعية على متابعة محمد بن عبد الوهاب فيما يقول؛ فتبعه اهل الدرعيةو ما حولها . و ما زال يطيعه على ذلك كثير من احياء العرب ، حي بعد حي و قبيلة بعد قبيلة حتى قوي امرُه فخافته البادية، فكان يقول لهم انما ادعوكم الي التوحيد و ترك الشرك بالله و يزيّن لهم القول : و هم بوادٍٍ في غاية الجهل لايعرفون شيئا من اُمُور الدين فاستحسنوا ما جاء هم به و كان يقول لهم: اني ادعوكم الى الدين و جميع من هو تحت السبع الطباق مشرك على الاطلاق!! و من قتل مشركا فله الجنة فتابعوه و صارت نفوسهم بهذا القول مطمئنة و كان محمد بن عبد الوهاب بينهم كالنبي- نعوذ بالله- في امته، لايتركون شيئا مما يقول، و اذا قتلوا انسانا اَخذوا ماله و اعطوا الامير محمد بن سعود الخُمس و إقتسموا الباقي و كانوا يمشون معه حيثما مشى و يأتمرون له بما شاء ، و الامير محمد بن سعود ينَفّذ كل ما يقول حتى إتسع له المُلك .
البعثة الوهابية الى مكة
بعث ابن سعود ثلاثين عالما تحت عنوان الحج. و كان الهدف الدعوة الي الوهابية و قد كان اهل الحرمين سمعوا بالدعوة في نجد و افسادهم اهل البوادي و لكن لم يعرفوا حقيقتهم فلما وصل هولاء الي مكة... طلب امير مكه منهم المناظرة و فوجئوا بعقائد شاذة فأقاموا عليهم البرهان. فألقي القبض علي بعضهم و فرّ الباقون. و قد اشرنا الي هذه القصة فراجع.
هزيمة ابن سعود و ابن عبدالوهاب من نجران
كان حاكم الرياض دهام بن دواس من ألدّ اعداء الوهابية و استمرت الحروب بين الرياض و الدرعية سبعة و عشرين عاما و قتل فيها ولدا ابن سعود ـ فيصل و سعود ـ في هذه المعارك.
و في عام 1178ه‍، اتفق ابناء «يام» من اهالي نجران و قبيلتي العجمان و بني‌خالد و تحالفوا علي سحق هذه الحركة الضالة واجتثاثها من جذورها فاتفقوا علي ان‌يسير بنو يام من نجران بقيادة السيد حسن بن هبة‌الله و أن يسير بنوخالد و العجمان من الاحساء بقيادة حاكمها انذاك باسم الخالدي، و تواعد الجميع علي الزحف على الدرعية فصارت جموع من نجران و الاحساء و لكن قائد نجران قد وصل الي ضواحي الدرعية قبل وصول حلفائه و تمكنوا من سحق الجند السعودي و اختفى ابن سعود و كاد أن ينتهي دور التيار الوهابي علي يد ابطال نجران و لكن ابن عبدالوهاب التجأ الى المكرو الخداع . و رفع راية الصلح بشرط ان يقف اهالي نجران عند حدّهم و يمتنعوا من دخول «الدرعية» وأن يسلّموا الاسرى و يتعهد ابن عبد الوهاب و ابن سعود بدفع عشرة آلاف جنيه ذهب كتعويض لأهالي نجران عن رحلتهم هذه خسارة الحرب و ان لا يتعدى التيار الوهابي حدود الدرعية.
و لما وصلت قوات الخالدي، المسلّحه بالمدافع و معهم الكثيرون من اهالي النجد فوجئوا بهذا الصلح فاحترموه ثم بعد هذا الصلح مرض ابن سعود من جرّاء الغم و الهم و مات عام 1179.
2- عبد العزيز بن محمد بن سعود 1179 ـ 1218هـ
انتخب عبدالعزيز باشارة من ابن عبدالوهاب و كان صهره و كانت سيرته كسيرة ابيه مليئة بالجرائم من الدمار و القتل و سفك الدم.

 


source : www.aban.ir
657
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

نقش الخواتيم لدى الأئمة (عليهم السلام)
الرجاء تزويدي بنبذة عن تفسر كل من من مجاهد و ...
مطالبة الزهراء عليها السلام لأبي بكر بفدك
ابو القاسم محمد انور کبیر
الامام السجاد و وقعة الحرة :
حول تغلغل التشيع في ايران خلال القرن الثالث .
كيف نتهيّأ لشهر رمضان
خروج الإمام الحسين ( عليه السلام ) من مَكة إلى ...
هل تعلم ان علي بن أبي طالب (عليهما السلام) رابع ...
العراق ودوره في عصر الظهور:

 
user comment