عربي
Tuesday 18th of January 2022
157
0
نفر 0

مبدأ التشيع و تاريخ نشأته

زعم غير واحد من الكتاب القدامى و الجدد:أن التشيع كسائر المذاهب الإسلامية من إفرازات الصراعات السياسية،في حين يذهب البعض الآخر إلى القول بأنه نتاج الجدال الكلامي و الصراع الفكري.فأخذوا يبحثون عن تاريخ نشوئه و ظهوره في الساحة الإسلامية،و كأنهم يتلقون التشيع كظاهرة جديدة وافدة على المجتمع الإسلامي،و يعتقدون بأن القطاع الشيعي و إن كان من جسم الأمة الإسلامية إلا أنه تكون على مر الزمن نتيجة لأحداث و تطورات سياسية أو اجتماعية فكرية أدت إلى تكوين هذا المذهب كجزء من ذلك الجسم الكبير و من ثم اتسع ذلك الجزء بالتدريج .

و لعل هذا التصور الخاطى ء لمفهوم التشيع هو ما دفع أصحاب هذه الاطروحات إلى التخبط و التعثر في فهمهم لحقيقة نشوء هذا المذهب،و محاولاتهم الرامية لتقديم التفسير الأصوب،و لو أن أولئك الدارسين شرعوافي دراستهم لتاريخ هذه النشأة من خلال الاطروحات العقائدية و الفكرية التي ابتنى عليها التشيع لأدركوا بوضوح و دون لبس أن هذا المذهب لا يشكل في جوهر تكوينه و قواعد أركانه إلا الإمتداد الحقيقي للفكر العقائدي للدين الإسلامي و الذي قام عليه كيانه.

و إذا كان البعض يذهب إلى الاعتقاد بأن التشيع يظهر بأوضح صوره من خلال الالتفات و المشايعة للوصي الذي اختاره رسول اللهـصلى الله عليه و آله و سلمـخليفة له بأمر الله تعالى ليكون قائدا و إماما للناسـكما كان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلمـففي ذلك أوضح المصاديق على حقيقة هذا النشوء الذي اقترن بنشوء و تبلور الفكر الإسلامي الكبير،و الذي لا بد له من الاستمرار و التواصل و التكامل حتى بعد رحيل صاحب الرسالةـصلى الله عليه و آله و سلمـ،و الذي ينبغي له أن يكون الاستمرار الحقيقي لتلك العقيدة السماوية و حامل أعباء تركتها.

فإذا اعتبرنا بأن التشيع يرتكز أساسا في استمرار القيادة بالوصي،فلا نجد له تأريخا سوى تأريخ الإسلام،و النصوص الواردة عن رسولهـصلى الله عليه و آله و سلمـ.

روى أصحاب الصحاح و المسانيد نصوصا كثيرة في وصاية الإمام أمير المؤمنين،و إذا كانت تلك النصوص من القوة و الحجية التي لا يرقى إليها الشك،و تعد و بدون تردد ركائز عقائدية أراد أن يثبت اسسها رسول اللهـصلى الله عليه و آله و سلمـ،فهي بلا شك تدل و بوضوح على أن هذه الاستجابة اللاحقة استمرار حقيقي لما سبقها في عهد رسول اللهـصلى الله عليه و آله و سلمـ،و إذا كان كذلك فإن جميع من استجابوا لرسول اللهـصلى الله عليه و آله و سلمـ،و انقادوا له انقيادا حقيقيا،يعدون بلا شك رواد التشيع و حاملي بذوره الأوائل،فالشيعة هم المسلمون من المهاجرين و الأنصار و من تبعهم باحسان في الأجيال اللاحقة،من الذين بقوا على ما كانوا عليه في عصر الرسول في أمر القيادة و لم يغيروه و لم يتعدوا عنه إلى غيره،و لم يأخذوا بالمصالح المزعومة في مقابل النصوص،و صاروا بذلك المصداق الأبرز لقوله سبحانه:يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله و رسوله و اتقوا الله إن الله سميع عليم (1) ففزعوا في الأصول و الفروع إلى علي و عترته الطاهرة،و انحازوا عن الطائفة الاخرى من الذين لم يتعبدوا بنصوص الخلافة و الولاية و زعامة العترة حيث تركوا النصوص،و أخذوا بالمصالح .

إن الآثار المروية في حق شيعة الإمام عن لسان النبي الأكرمـو الذين هم بالتالي شيعة لرسول الله صلى الله عليه و آله و سلمـترفع اللثام عن وجه الحقيقة،و تعرب عن التفاف قسم من المهاجرين حول الوصي،فكانوا معروفين بشيعة علي في عصر الرسالة،و إن النبي الأكرم وصفهم في كلماته بأنهم هم الفائزون،و إن كنت في شك من هذا فسأتلوا عليك بعض ما ورد من النصوص في المقام:

1ـأخرج ابن مردويه عن عائشة،قالت:قلت:يا رسول الله من أكرم الخلق على الله؟قال:«يا عائشة أما تقرأين:إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات اولئك هم خير البرية»البينة/7 (2) .

2ـأخرج ابن عساكر عن جابر بن عبد الله قال:كنا عند النبيـصلى الله عليه و آله و سلمـفأقبل علي فقال النبي:«و الذي نفسي بيده إن هذا و شيعته لهم الفائزون يوم القيامة»،و نزلت :إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك هم خير البرية فكان أصحاب النبي إذا أقبل علي قالوا:جاء خير البرية (3) .

3ـأخرج ابن عدي و ابن عساكر عن أبي سعيد مرفوعا:«علي خير البرية» (4) .

4ـو أخرج ابن عدي عن ابن عباس قال:لما نزلت:إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك هم خير البرية قال رسول اللهـصلى الله عليه و آله و سلمـلعلي:«هو أنت و شيعتك يوم القيامة راضين مرضيين».

5ـأخرج ابن مردويه عن علي قال:قال لي رسول اللهـصلى الله عليه و آله و سلمـ:«أ لم تسمع قول الله:إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك هم خير البرية أنت و شيعتك،موعدي و موعدكم الحوض إذا جاءت الأمم للحساب تدعون غرا محجلين» (5) .

6ـروى ابن حجر في صواعقه عن أم سلمة:كانت ليلتي،و كان النبيـصلى الله عليه و آله و سلمـعندي فأتته فاطمة فتبعها عليـرضي الله عنهماـفقال النبي:«يا علي أنت و أصحابك في الجنة،أنت و شيعتك في الجنة» (6) .

7ـروى ابن الأثير في نهايته:قال النبي مخاطبا عليا:«يا علي،إنك ستقدم على الله أنت و شيعتك راضين مرضيين،و يقدم عليه عدوك غضابا مقمحين»ثم جمع يده إلى عنقه يريهم كيف الإقماح .قال ابن الأثير:الإقماح:رفع الرأس و غض البصر (7) .

8ـروى الزمخشري في ربيعه:ان رسول الله قال:«يا علي،إذا كان يوم القيامة أخذت بحجزة الله تعالى،و أخذت أنت بحجزتي،و أخذ ولدك بحجزتك،و أخذ شيعة ولدك بحجزهم،فترى أن يؤمر بنا» (8) .

9ـروى أحمد في المناقب:انهـصلى الله عليه و آله و سلمـقال لعلي:«أما ترضى إنك معي في الجنة،و الحسن و الحسين و ذريتنا خلف ظهورنا،و أزواجنا خلف ذريتنا،و شيعتنا عن أيماننا و شمائلنا» (9) .

10ـروى الطبراني:أنهـصلى الله عليه و آله و سلمـقال لعلي:«أول أربعة يدخلون الجنة أنا و أنت و الحسن و الحسين،و ذريتنا خلف ظهورنا،و أزواجنا خلف ذرياتنا،و شيعتنا عن أيماننا و شمائلنا» (10) .

11ـأخرج الديلمي:«يا علي،إن الله قد غفر لك و لذريتك و لولدك و لأهلك و لشيعتك،فابشر انك الأنزع البطين» (11) .

12ـأخرج الديلمي عن النبي أنه قال:«أنت و شيعتك تردون الحوض رواء مرويين،بيضة وجوهكم،و إن عدوك يردون الحوض ظماء مقمحين» (12) .

13ـروى المغازلي بسنده عن أنس بن مالك قال:قال رسول الله:«يدخلون من أمتي الجنة سبعون ألفا لا حساب عليهمـثم التفت إلى علي فقال:ـهم شيعتك و أنت إمامهم» (13) .

14ـروى المغازلي عن كثير بن زيد قال:دخل الأعمش على المنصور،فلما بصر به قال له:يا سليمان تصدر،قال:أنا صدر حيث جلستـإلى أن قال في حديثه:ـحدثني رسول الله قال:«أتاني جبرئيلـعليه السلامـآنفا فقال:تختموا بالعقيق،فإنه أول حجر شهد لله بالوحدانية،و لي بالنبوة،و لعلي بالوصية،و لولده بالإمامة،و لشيعته بالجنة» (14) .

15ـو روى أيضا بسنده إلى سلمان الفارسي عن النبيـصلى الله عليه و آله و سلمـقال:«يا علي تختم باليمين تكن من المقربين،قال:يا رسول الله و من المقربون؟قال:جبرئيل و ميكائيل،قال :فبما أتختم يا رسول الله؟قال:بالعقيق الأحمر،فإنه جبل أقر لله بالوحدانية،و لي بالنبوة،و لك بالوصية،و لولدك بالإمامة،و لمحبيك بالجنة،و لشيعتك و شيعة ولدك بالفردوس» (15) .

16ـروى ابن حجر:انه مر علي على جمع فأسرعوا إليه قياما،فقال:«من القوم؟»فقالوا:من شيعتك يا أمير المؤمنين،فقال لهم:خيرا،ثم قال:«يا هؤلاء مالي لا أرى فيكم سمة شيعتنا و حلية أحبتنا»فأمسكوا حياء،فقال له من معه:نسألك بالذي أكرمكم أهل البيت و خصكم و حباكم،لما نبأتنا بصفة شيعتكم فقال:«شيعتنا هم العارفون بالله،العاملون بأمر الله» (16) .

17ـروى الصدوق(306ـ381):ان ابن عباس قال:سمعت رسول الله يقول:«إذا كان يوم القيامة و رأى الكافر ما أعد الله تبارك و تعالى لشيعة علي من الثواب الزلفى و الكرامة...» (17) .

و هذه النصوص المتضافرة الغنية عن ملاحظة اسنادها،تعرب عن كون عليـعليه السلامـمتميزا بين أصحاب النبي بأن له شيعة و أتباعا،و لهم مواصفات و سمات كانوا مشهورين بها،في حياة النبي و بعدها،و كانـصلى الله عليه و آله و سلمـيشيد بهم و يبشر بفوزهم،و هم بلا ريب ليسوا بخارجين قيد أنملة عن الخط النبوي المبارك للفكر الإسلامي العظيم و الذي يؤكد على حقيقة التشيع و مبدأه الذي لا يفترق عن نشوء الدين و استقراره.

فبعد هذه النصوص لا يصح لباحث أن يلتجى ء إلى فروض ظنية أو وهمية في تحديد تكون الشيعة و ظهورها.

تعليقات:

1ـالحجرات/ .1

2ـالدر المنثور للسيوطي 6/ .589

3الدر المنثور للسيوطي 6/ .589

4ـنفس المصدر.

5ـنفس المصدر.

6ـالصواعق 161 طبع كلية القاهرة.

7ـالنهاية مادة قمح 4/106 و رواه ابن حجر في الصواعق .154

8ـربيع الأبرار.

9ـالصواعق .161

10ـنفس المصدر.

11ـنفس المصدر.

12ـالصواعق .161

13ـمناقب المغازلي .293

14ـمناقب المغازلي 281،و رواه السيد البحراني في غاية المرام عنه،و أنت إذا تدبرت في الآيات الدالة على سريان العلم و الشعور في عامة الموجودات مثل قوله:و إن منها لما يهبط من خشية اللهـالبقرة/74ـتستطيع أن تصدق ما جاء في الحديث من شهادة العقيق بوحدانية الله .

15ـعلل الشرائع 158 طبع النجف.

الشيعة فى موكب التاريخ ص 13

157
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

معركة النهروان سنة 38 هـ
الغناء والرقص زمن الدولة الاموية
غزوة بدر الكبرى نموذج للإمدادات الإلهية
وجه الامام ( ع ) هذه الكلمة النيرة إلى الانصار ...
اختلاف الالسن‏ ، کیف ،متی، لماذا ؟
أعمال الليلة الحادية والعشرين
بلال ، حضرت فاطمہ (س ) کي نظر ميں
مناظرة الشيخ المفيد مع أبي محمد بن المأمون في حكم ...
عاشوراء يدفع الأمة الى الولاية
حرب صافوراء مع وصي موسي (علیه السلام)

 
user comment