عربي
Saturday 28th of January 2023
0
نفر 0

أهل البيت الأسمى والأفضل

من بين كائنات الوجود ما هي الكائنات التي هي من حيث الخلقة مادية محضة وما هي الكائنات التي هي مفعمة بالنور تزخر بالوجود المعنوي وما هي الكائنات التي هي مزيج من المادة واللامادة وما هي الأسمى وما هي الأفضل؟

إنّ سبب التسامي وعلّة الأفضلية بين هذه الأنواع الثلاثة من الوجودات هو إما انتخاب الحق له أو بسبب سعة الوجودية أو الإيمان الكامل والتام واليقين الشامل والجامع و العمل الجدير وبسبب آخر وعلّة أخرى خفيت علينا ومن أجل توضيح الموضوع أكثر نشير إلى الأسمى والأفضل لكل نوع من هذه الأنواع:

أفضل البقاع

أشار القرآن الكريم وكذا ما ورد في الروايات إلى أن أفضل بقاع الأرض بقعة لها شأن عظيم وقد كرمها الله وجعلها أفضل البقاع وجعلها الله سبحانه محلاً لأداء العبادة كبرى يؤديها المؤمن في أيام معدودات وجعل لهذه الأعمال من الثواب العظيم والأجر الكريم ما يعجز عن تصوره البشر، وحذّر من انتهاك حرمتها وأنذر من فعل ذلك بالعقاب الأليم وما هي هذه البقعة إلا الأرض التي تنهض عليها الكعبة العظمى بيت الله الحرام.

الكعبة الشريفة

أختار الله سبحانه وتعالى هذه البقعة لتنهض عليها الكعبة بيته الحرام فكانت بقعة مقدسة شريفة.

قال الإمام الصادق×: >إنّ الله اختار من كل شيء شيئاً واختار من الأرض موضع الكعبة<([1]).

وشاء الله عز وجل أن يكون أول بيت له في هذه البقعة المباركة المقدسة وشاء الله سبحانه أن تكون في هذه الأرض مدينة مباركة يعمّ خيرها للعالمين فمنها انبثق النور ... نور الهداية الإلهية للناس أجمعين.

فأضحت هذه البقعة مصدر النور الحقيقي، وحيث مقام إبراهيم الخليل والمكان الآمن الذي يشعر فيه الإنسان بالطمأنينة والسلام قال عز من قائل: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وَهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً}([2]).

إنّ مكة المكرمة وقد احتضنت بيت الله الحرام أصبحت مركز إشعاع للنور الإلهي والأمن والسكينة، قال الإمام الصادق×: >من أتى الكعبة فعرف حقها وحرمتها لم يخرج من مكة إلا وقد غفر الله له ذنوبه وكفاه الله ما يهمه من أمر دنياه وآخرته<([3]).

أشرف الأزمنة

يلفت القرآن الكريم نظر الناس إلى أزمنة وأوقات في السنة ويحث المؤمنين إلى الإهتمام بها لما فيها من عظيم الثواب وجزيل الشكر من قبيل ليلة القدر([4]) والأيام العشرة الأول من شهر ذي الحجة الحرام([5]) وأيام الله([6]) فهذه فرص فريدة لكسب الثواب والتقرب إلى الله عز وجل بالعبادة والتقوى والورع والإنابة إلى إليه عز وجل.

ليلة القدر

جاء عن النبي’ قوله: >تفتح أبواب السماوات في ليلة القدر فما من عبد يصلي فيها إلاّ كتب الله تعالى له بكلّ سجدة شجرة في الجنة»([7]).



([1]) من لا يحضره الفقيه: 2/243، باب دار الكعبة وفضلها، حديث 2306 وسائل الشيعة: حديث 17649.

([2]) سورة آل عمران: الآيتان 96 ـ 97.

([3]) وسائل الشيعة 13/242 باب 18 حديث 17652، وجاء في الروايات: >ما خلق الله تعالى بقعة في الأرض أحب إليه منها ـ وأومأ إلى الكعبة ـ ولا أكرم على الله عز وجل منها لها حرّم الله بالأشهر الحرم في كتابه يوم خلق السماوات والأرض<.

([4]) سورة القدر: الآية 1.

([5]) سورة الفجر: الآية 1.

([6]) سورة إبراهيم: الآية 5.

([7]) بحار الأنوار: 98/145، باب أدعية ليالي القدر..

0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الامام الحسین بن علی بن أبی طالب
الشهيدة السيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن ...
هكذا عرفت الإمام الحسين (عليه السّلام)
الولاء لأهل البيت عليهم السلام
وفي رواية الطبراني عن معاذ بن جبل وأبي عبيدة ...
متى يكون حبّ المعصومين (عليهم السلام) قيّما
عصر الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)
رضا الله في رضا أهل البيت
شهادة الحمزة بن عبد المطلب
العلاقة بين أئمّة أهل البيت (عليهم السلام) وأئمّة ...

 
user comment