عربي
Sunday 5th of December 2021
424
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

الفصل السابع : أعداء الحسين (عليه السلام) يبكونه

 

الفصل السابع

أعداء الحسين (عليه السلام) يبكونه

كانت فاجعة الإمام الحسين الشهيد (عليه السلام) أليمة مفجعة ومشجية إلى درجة بحيث أبكت عيون أعدائه الأشداء، واقرحت قلوب مقاتليه الظلمة، فضلاً عن مواليه والمناضلين عنه.

وقد بحثت كتب التاريخ وأسفار الرواة هذا الأمر، وأنقل منها هنا بعض ما توفر:

1- جاء في الصفحة (108) من كتاب (نهضة الحسين) المار ذكره عند وصف شجاعة الحسين في قتاله يوم عاشوراء حيث يقول:

(وكلما تمايل الإمام ليهوي إلى الأرض توازن معه فرسه ـ وكانت من الجياد الأصايل ـ حتى إذا ضعفت هي أيضاً بما أصابها من الجروح، خر الإمام من سرجه على وجهه، وأقبل فرسه نحو مخيمه يصهل ويحمحم. فخرجت زينب من فسطاطها واضعة عشرة أصابعها على رأسها قائلة: ليت السماء أطبقت على الأرض، وليت الجبال تدكدكت على السهل. ثم صاحت بابن سعد قائلة: يا عمر، أيقتل أبو عبد الله وأنت تنظر إليه؟ فدمعت عينا عمر، وسالت دموعه على لحيته لكنه صرف بوجهه عنها..).

2- جاء في كتاب (أعلام النساء في عالمي العرب والإسلام) تأليف رضا كحالة عند ترجمة حياة السيدة زينب أخت الإمام الحسين (عليه السلام) ما نصه:

(ثم مرت زينب عقب قتل أخيها الحسين فوجدته صريعاً، فقالت: يا محمداه، يا محمداه، صلى عليك ملائكة السماء، هذا حسين بالعراء، مرمل بالدماء، مقطع الأعضاء. يا محمداه وبناتك سبايا، وذريتك مقتلة. فأبكت بكلامها هذا كل عدو وصديق.

ولما دنا عمر بن السعد من الحسين فقالت: يا عمر بن سعد، أيقتل أبو عبد الله وأنت تنظر إليه؟ فسالت دموع عمر على خديه ولحيته، وصرف بوجهه عنها...).

3- هذا وروت بعض الروايات إن يزيد بن معاوية لما أخبر بقتل الحسين دمعت عيناه. إذ جاء في الصفحة (740) من كتاب (موسوعة آل النبي) للدكتورة عائشة بنت الشاطئ: أن زحر بن قيس لما حمل إلى يزيد بن معاوية خبر قتل الحسين (عليه السلام) وقال:

ابشر يا أمير المؤمنين بفتح الله ونصره... إلى آخر كلامه. تعلق المؤلفة الباحثة على

ذلك بقولها:

(فيقال: إن يزيد دمعت عيناه وقال: قد كنت أرضى من طاعتكم- أي طاعة آل البيت بما دون قتل الحسين، لعن الله ابن مرجانة...).


source : اهل بیت
424
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

حقيقة معنى الانتقال من الأمويين الى العباسيين
حبّ الأبناء فی کربلاء
عاشوراء.. استراتيجية انتصار الدم على السيف
عمر على فراش الموت
عداء البخاری ومسلم لاهل البیت علیهم السلام
المذهب الحنفي
المعنى اللغوي للصحبة
لقد أعطى اجتماع السقيفة لأبي بكر القوّة من ...
تاريخٌ يلازم الناشئة العراقية
مناظرة الشيخ المفيد مع أبي القاسم الداركي في حكم ...

 
user comment