عربي
Friday 22nd of January 2021
477
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

مجموعة من روايات حديث الغدير

 

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين



مناقب أمير المؤمنين للكوفي ج 1 ص:117

66- محمد بن سليمان قال: حدثنا أحمد بن حازم الغفاري ومحمد بن منصور المرادي وخضر بن أبان: قالوا حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني عن قيس عن أبي هارون العبدي:

عن إبي سعيد الخدري قال: إنَّ رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لما دعا الناس إلى علي في غدير خم أمر بما كان تحت الشحرة من الشوك فقُمَّ وذلك يوم الخميس ثم دعا الناس إلى علي فأخذ بضبعه حتى نظر الناس إلى بياض إبضي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ثم لم يتفرقوا حتى نزلت هذه الاية: ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي) الاية 4/ المائدة:5.

فقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة ورضى الرب برسالتي وبالولاية لعلي من بعدي. ثم قال: من كنت مولاه فعلي / 29/ ب/ مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله.

فقال حسان بن ثابت الانصاري: يا رسول الله أتأذن لي أن أقول في علي أبيات شعر؟ قال: قل على بركة الله. فقام حسان فقال يا معشر مشيخة قريش اسمعوا قولي بشهادة من رسول الله فقال:

يناديهم يوم الغدير نبيهم.....بخم فاسمع بالرسول مناديا

يقول: فمن مولاكم ووليكم؟.... فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا

إلهك مولانا وأنت ولينا. ... ومالك منا في الولاية عاصيا

فقال له: قم يا علي فإنني. ... وضيتك من بعدي امام وهاديا



مناقب أمير المؤمنين للكوفي ج 1 ص:137

76- محمد بن سليمان قال: حدثنا عثمان بن سعيد قال: حدثنا محمد بن عبدالله المروزي قال: حدثنا زيد بن خرشة الإصبهاني قال: حدثنا الحماني قال: حدثنا قيس بن الربيع قال: حدثنا أبو هارون العبدي:

عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لما دعى الناس إلى علي بغدير خم أمر بما كان تحت الشجرة أن يقم وذلك يوم الخميس ثم دعا الناس إلى علي فأخذ /32/ أ/ بضبعه حتى نظر الناس إلى بياض إبضي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ثم لم ينصرف حتى نزلت هذه الاية: ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي) الاية 3/ المائدة:5.

فقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة ورضى الرب برسالتي وبالولاية لعلي من بعدي. ثم قال: من كنت مولاه فعلي / 29/ ب/ مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله.



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 237

أ- أنبانا أبو عبد الله محمد بن علي بن أبي العلاء أناأبي أبو القاسم أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة ناجعفر بن محمد بن عنبسة اليشكري نا يحيى بن عبد الحميد الحماني نا قيس بن الربيع عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال : لما نصب رسول الله عليا بغدير خم فنادى له بالولاية هبط جبريل عليه السلام عليه بهذه الاية أليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكمم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا



ب- أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد الأزهري أنا أبو محمد المخلدي أنا ابو بكر محمد بن حمدون نا محمد بن إبراهيم الحلواني نا الحسن بن حماد سجادة نا علي بن عابس عن الأعمش وأبي الجحاف عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال

نزلت هذه الاية يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك على رسول الله يوم غدير خم في علي بن أبي طالب



تاريخ دمشق لابن عساكر

الجزء : 42 الصفحة : 228

ج- أخبرنا أبوالقاسم إسماعيل بن أحمد أنا عاصم بن الحسن بن محمد أنا عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن محمد انا احمد بن محمد بن سعيد نا أحمد بن يحيى بن زكريا ناعلي ين قادم ناإسرائيل عن عبد الله بن شريك عن سهم بن حصين الأسدي قال قدمت إلى مكة انا وعبد الله بن علقمة وكان عبد الله بن علقمة سبابة لعلي دهرا قال فقلت له هل لك في هذا يعني أبا سعيد الخدري يحدث به عهدا قال نعم قال فأتيناه فقال هل سمعت لعلي رضوان الله عليه منقبة قال نعم إذا حدثتك فسل عنها المهاجرين والأنصار وقريش أن رسول الله قام يوم غدير خم فأبلغ ثم قال يا أيها الناس الست اولى بالمؤمنين من انفسهم قالوا بلى قالها ثلاث مرات ثم قال ادن يا علي فرفع رسول الله يديه حتى نظرت إلى بياض اباطهما قال من كنت مولاه فعلي مولاه ثلاث مرات قال فقال عبد الله بن علقمة انت سمعت هذا من رسول الله قال أبو سعيد نعم وأشار إلى أذنيه وصدره قال سمعته أذناي ووعاه قلبي





2- أبو هريرة

تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 231

أ- أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء نا أبو الفتح منصور بن الحسين بن علي وابو طاهر أحمد بن محمد قالا أنا ابوبكر بن المقرىء نا ابو جعفر محمد بن احمد بن قيس النساوي مقرىء أهل مكة في مسجد الحرام نا إبراهيم بن الحسين الهمداني نا عبد الله بن محمد النفيلي نا عكرمة بن إبراهيم حدثني إدريس بن يزيد الأودي حدثني أبي قال: كنت جالسا عند أبي هريرة فجاء رجل فقال انشدك الله يا ابا هريرة أسمعت رسول الله يوم غدير خم اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه قال نعم



أخبرنا أبوعبد الله الخلال أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبوبكر بن المقرىء ناأبو عروبة ناأبو إسحاق بن زيد الخطابي نا أبو جعفر بن نفيل نا عكرمة بن إبراهيم عن إدريس بن يزيد الأودي عن أبيه قال

قدم أبو هريرة الكوفة فجلس في المسجد واجتمع الناس فقال له رجل نشدتك بالله يا أبا هريرة اسمعت النبي يقول من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه قال اللهم نعم



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 232-234

ب- أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبوبكر الخطيب نا عبد الله بن علي بن محمد بن بشران أنا علي بن عمر الحافظ أنا أبونصر حبشون بن موسى بن ايوب الخلال نا علي بن سعيد الرملى نا ضمرة بن ربيعة القرشي عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن ابي هريرة قال

من صام يوم ثماني عشرة من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم لما اخذ النبي بيد علي بن أبي طالب فقال ألست ولي المؤمنين قالوا بلى يا رسول الله قال من كنت مولاه فعلي مولاه فقال عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم فأنزل الله عز وجل اليوم أكملت لكم دينكم ومن صام يوم سبعة وعشرين من رجب كتب له صيام ستين شهرا وهو أول يوم نزل جبريل بالرسالة

قال الخطيب أشتهر هذا الحديث برواية حبشون وكان يقال إنه تفرد به وقد تابعه عليه أحمد بن عبد الله بن النيري فرواه عن علي بن سعيد

قال الخطيب أخبرنيه الأزهري نا محمد بن عبد الله ابن أخي ميمي نا أحمد بن عبد الله بن العباس بن سالم بن مهران المعروف بابن النيري إملاء نا علي بن سعيد الشامي نا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب عن مطر عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة وذكر مثل ماتقدم أو نحوه



أخبرناه عاليا أبو بكر بن المزرفي نا أبو الحسين بن المهتدي نا عمر بن أحمد نا أحمد بن عبد الله بن أحمد نا علي بن شعيب الرقي نا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال

لما أخذ رسول الله بيد علي بن أبي طالب فقال ألست اولى بالمؤمنين قالوا نعم يا رسول الله قال فأخذ بيد علي بن أبي طالب فقال من كنت مولاه فعلي مولاه

فقال له عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم قال فأنزل الله عز وجل اليوم أكملت لكم دينكم قال أبو هريرة وهو يوم غدير خم من صام يعني ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا



وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق نا أحمد بن عبد الله بن أحمد بن العباس بن سالم بن مهران المعروف بابن النيري البزاز إملاء لثلاث بقين من جمادى الاخرة سنة ثمان عشرة وثلاثمائة نا علي بن سعيد الشامي نا ضمرة بن ربيعة عن ابن شؤدب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال

من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم لما أخذ رسول الله بيد علي بن أبي طالب فقال ألست مولى المؤمنين قالوا نعم يا رسول الله فأخذ بيد علي بن أبي طالب فقال من كنت مولاه فعلي مولاه فقال له عمر بن الخطاب بخ بخ يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم قال فأنزل تبارك وتعالى اليوم أكملت لكم دينكم وقال أيضا من صام يوم سبع عشرة أوسبع وعشرين من رجب كتب له صيام ستين شهرا وهو اليوم الذي هبط فيه جبريل على النبي بالرسالة أول يوم هبط فيه



3- علي بن ابي طالب.

تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 25 الصفحة : 108

أ- أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين وأحمد بن علي بن عبد الواحد بن الأشقر وأبو البقاء أبن أبي ثابت عبيد الله بن مسعود الرازي قالوا حدثنا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو الحسين الحربي نا قاسم بن زكريا نا أحمد بن عبدة نا الحسين بن الحسن نا رفاعة أبن إياس الضبي عن أبيه عن جده قال : كنت مع علي في الجمل فبعث إلى طلحة أن القني فلقيه فقال أنشدك أسمعت رسول الله يقول من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه قال نعم وذكره قال فلم تقاتلني



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 212

ب- قال وحدثني أبي نا ابن نمير نا عبد الملك عن أبي عبد الرحيم الكندي عن زاذان أبي عمر قال سمعت عليا في الرحبة وهو ينشد الناس من شهد رسول الله يوم غدير خم وهو يقول ما قال فقام ثلاثة عشر رجلا فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله وهو يقول من كنت مولاه فعلي مولاه



ج- أخبرنا أبوالقاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الحنزرودي أنا السيد أبو الحسن محمد بن علي نا أحمد بن علي بن مهدي نا أبي نا علي بن موسى الرضا نا أبي عن أبيه جعفر الصادق حدثني أبي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه عن جده علي بن أبي طالب قال

قال رسول الله من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله



الأحاديث المختارة ج: 2 ص: 105

د- 479 أخبرنا عبدالله بن أحمد الحربي بها أن هبة الله بن محمد أخبرهم قراءة عليه أنا الحسن بن علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت سعيد بن وهب قال نشد علي رضي الله عنه الناس فقام خمسة أو ستة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فشهدوا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كنت مولاه فعلي مولاه إسناده صحيح



4- من طريق فاطمة الزهراء

ينابيع المودة صفحة 47

" وأخرج إبن عقدة من طريق عروة بن خارجة عن فاطمة الزهراء رضي الله عنها قالت: سمعت أبي صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي قبض فيه يقول, وقد امتلأت الحجرة من أصحابه: أيها الناس! يوشك أن أقبض سريعا, وقد قدمت إليكم القول معذرة إليكم, ألا إني مخلف فيكم كتاب ربي عز وجل, وعترتي أهل بيتي, ثم أخذ بيد علي فقال هذا علي مع القران والقران مع علي, لا يفترقان حتى يردا علي الحوض فأسألكم ما تخلفوني فيهما."



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 187

أخبرنا أبوالقاسم زاهر بن طاهر أنا ابو سعد الجنزرودي أنا السيد أبو الحسن محمد بن علي بن الحسين نا محمد بن عبد الله بن عمر المقرىء الحافظ نا الحسن بن عبد الله بن العباس التميمي حدثني أبي حدثني علي بن موسى الرضا عن أبيه عن جده جعفر عن أبيه عن جده علي بن الحسين بن علي عن أمه فاطمة قالت قال رسول الله لعلي من كنت وليه فعلي وليه



نزهة الحفاظ ج: 1 ص: 102

رواية ست فواطم إحداهن عن الأخرى

أخبرنا ابن عم والدي القاضي أبو القاسم عبدالواحد بن محمد بن عبدالواحد المديني بقراءتي عليه في منزلي هنا أنبأنا ظفر بن راعي العلوي باستراباذا أنبأنا والدي وأبو أحمد بن مطرف وصاف قالا أنبأنا أبو سعد الإدريسي إجازة فيما أخرجه في تاريخ استراباذ حدثني محمد بن الحسن الرشيدي من ولد هارون الرشيد بسمرقند وما كتبناه إلا عنه حدثنا أبو الحسن محمد بن جعفر الحلواني حدثنا علي بن محمد بن جعفر الأهوازي مولى الرشيد حدثنا بكر بن أحمد البصري حدثتنا فاطمة بنت علي بن موسى الرضى حدثتني فاطمة وزينب وأم كلثوم بنات موسى بن جعفر قلن حدثتنا فاطمة بنت جعفر بن محمد الصادق قالت حدثتني فاطمة بنت محمد بن علي حدثتني فاطمة بنت علي بن الحسين حدثتني فاطمة وسكينة ابنتا الحسين بن علي عن أم كلثوم بنت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فاطمة بنت رسول الله صلىالله عليه وسلم قالت أنسيتم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم من كنت مولاه فعلي مولاه وقوله عليه السلام لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى عليهما السلام متفق عليه



5- الحسن بن علي بن أبي طالب

معجم الطبراني الكبير

*** وجدت في: باب الحاء. حسن بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه يكنى أبا محمد. أبو ليلى عن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنه.

حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا إبراهيم بن إسحاق الصيني ثنا قيس بن الربيع عن ليث عن أبي ليلى عن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس انطلق فادع لي سيد العرب يعني عليا فقالت عائشة رضي الله تعالى عنها ألست سيد العرب قال أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب فلما جاء علي رضي الله تعالى عنه أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الأنصار فأتوه فقال لهم يا معشر الأنصار ألا أدلكم على ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعده قالوا بلى يا رسول الله قال هذا علي فأحبوه بحبي وكرموه لكرامتي فإن جبريل صلى الله عليه وسلم أمرني بالذي قلت لكم عن الله عز وجل



6- الحسين بن علي بن أبي طالب

مناقب الامام أمير المؤمنين (للحافظ محمد بن سليمان الصنعاني) الكوفي ج2 صفحة428

910- حدثنا أحمدبن السري قال: حدثنا أحمد بن حماد عن رجل من بني هاشم يقال له عبدالله بن الحسين قال: جاء رجل إلى الحسين بن علي فقال: حدثني في علي بن أبي طالب. فقال: ويحك وما عسيت أن أحدثك في علي وهو أبي؟ قال: بل تحدثني قال:

إن الله تبارك وتعالى أدب نبيه الأداب كلها فلما استحكم الأدب فوض الامر إليه فقال:"ما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا" إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أدب عليا بتلك الأداب التي أدبه بها فلما /192/أ/ استحكم الأداب كلها فوض الأمر إليه فقال: من كنت مولاه فعلي مولاه.



7- من طريق إبن عباس

تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 188

أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب أخبرني أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد بن جعفر اليزدي بأصبهان نا الحسن بن محمد الزعفراني أنا عبيد الله بن جعفر بن محمد الرازي ناعامر بن بشر نا أبو حسان الزبادي نا الفضل بن الربيع عن أبيه عن المنصور عن أبيه عن جده عن ابن عباس أن رسول الله قال من كنت مولاه فعلي مولاه



المستدرك على الصحيحين ج: 3 ص: 143

4652 أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي ببغداد من أصل كتابه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن حماد ثنا أبو عوانة ثنا أبو بلج ثنا عمرو بن ميمون قال ثم إني لجالس ثم بن عباس إذ أتاه تسعة رهط فقالوا يا بن عباس إما أن وإما أن تخلو بنا من بين هؤلاء قال فقال بن عباس بل أنا أقوم معكم قال وهو يومئذ صحيح قبل أن يعمى قال فابتدؤوا فتحدثوا فلا ندري ما قالوا قال فجاء ينفض ثوبه ويقول أف وتف وقعوا في رجل له بضع عشرة فضائل ليست لأحد غيره وقعوا في رجل قال له النبي صلى الله عليه وسلم لأبعثن رجلا لا يخزيه الله أبدا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله فاستشرف لها مستشرف فقال أين علي فقالوا إنه في الرحى يطحن قال وما كان أحدهم ليطحن قال فجاء وهو أرمد لا يكاد أن يبصر قال فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثا فأعطاها إياه فجاء علي بصفية بنت حيي قال بن عباس ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فلانا بسورة التوبة فبعث عليا خلفه فأخذها منه وقال لا يذهب بها إلا رجل هو مني وأنا منه فقال بن عباس وقال النبي صلى الله عليه وسلم لبني عمه أيكم يواليني في الدنيا والآخرة قال وعلي جالس معهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقبل على رجل منهم فقال أيكم يواليني في الدنيا والآخرة فأبوا فقال لعلي أنت وليي في الدنيا والآخرة قال بن عباس وكان علي أول من آمن من الناس بعد خديجة رضي الله عنها قال وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه فوضعه على علي وفاطمة وحسن وحسين وقال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا قال بن عباس وشري علي نفسه فلبس ثوب النبي صلى الله عليه وسلم ثم نام في مكانه قال بن عباس وكان المشركون يرمون رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء أبو بكر رضي الله عنه وعلي نائم قال وأبو بكر يحسب أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فقال يا نبي الله فقال له علي إن نبي الله صلى الله عليه وسلم قد انطلق نحو بئر ميمون فأدركه قال فانطلق أبو بكر فدخل معه الغار قال وجعل علي رضي الله عنه يرمي بالحجارة كما كان رمي نبي الله صلى الله عليه وسلم وهو يتضور وقد لف رأسه في الثوب لا يخرجه حتى أصبح ثم كشف عن رأسه فقالوا إنك للئيم وكان صاحبك لا يتضور وأنت تتضور وقد استنكرنا ذلك فقال بن عباس وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وخرج بالناس معه قال فقال له علي أخرج معك قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا فبكى علي فقال له أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي قال بن عباس وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت ولي كل مؤمن بعدي ومؤمنة قال بن عباس وسد رسول صلى الله عليه وسلم أبواب باب علي فكان يدخل المسجد جنبا وهو طريقه ليس له طريق غيره قال بن عباس وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كنت مولاه فإن مولاه علي قال بن عباس وقد أخبرنا الله عز وجل في القرآن إنه رضي عن أصحاب الشجرة فعلم ما في قلوبهم فهل أخبرنا أنه سخط عليهم بعد ذلك قال بن عباس وقال نبي الله صلى الله عليه وسلم لعمر رضي الله عنه حين قال ائذن لي فاضرب عنقه قال وكنت فاعلا وما يدريك لعل الله قد يتحقق على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة وقد حدثنا السيد الأوحد أبو يعلى حمزة بن محمد الزيدي رضي الله عنه ثنا أبو الحسن علي بن محمد بن مهرويه القزويني القطان قال سمعت أبا حاتم الرازي يقول كان يعجبهم أن يجدوا الفضائل من رواية أحمد بن حنبل رضي الله عنه



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 191

أخبرنا أبوالقاسم بن السمرقندي أنا عاصم بن الحسن أنا أبو عمر بن مهدي أنا أبو العباس بن عقدة نا الحسن بن علي بن عفان نا حسن يعني ابن عطية نا سعاد عن عبد الله بن عطاء عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال

بعث رسول الله علي بن أبي طالب وخالد بن الوليد كل واحد منهما وحده وجمعهما فقال إذا اجتمعتما فعليكم علي قال فأخذنا يمينا أويسارا قال فأخذ علي فأبعد فأصاب سبيا فأخذ جارية من الخمس قال بريدة وكنت من أشد الناس بغضا لعلي وقد علم ذلك خالد بن الوليد فأتى رجل خالدا فأخبره أنه أخذ جارية من الخمس فقال ما هذا ثم جاء آخر ثم أتى اخر ثم تتابعت الأخبار على ذلك فدعاني خالد فقال يا بريدة قد عرفت الذي صنع فانطلق بكتابي هذا إلى رسول الله فأخبره وكتب إليه فانطلقت بكتابه حتى دخلت على رسول الله فأخذ الكتاب فأمسكه بشماله وكان كما قال الله عز وجل لا يكتب ولا يقرأ وكنت رجلا إذا تكلمت طأطأت رأسي حتى أفرغ من حاجتي فطأطأت رأسي أوتكلمت فوقعت في علي حتى فرغت ثم رفعت رأسي فرأيت رسول الله قد غضب لم أره غضب مثله قط إلا يوم قريظة والنضير فنظر إلي فقال يا بريدة إن عليا وليكم بعدي فأحب عليا فإنه يفعل ما يؤمر قال فقمت وما أحد من الناس أحب إلي منه

وقال عبد الله بن عطاء حدثت بذلك أبا حرب بن سويد بن غفلة فقال كتمك عبد الله بن بريدة بعض الحديث أن رسول الله قال له أنافقت بعدي يا بريدة



* أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو نصر عبد الرحمن بن علي أنا يحيى بن إسماعيل أنا عبد الله بن محمد بن الحسن نا وكيع نا الأعمش عن سعد بن عبيدة عن عبد الله بن بريدة الأسلمي عن أبيه قال قال رسول الله من كنت مولاه فعلي مولاه ح



8- من طريق أبو أيوب الانصاري

تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 213

أخبرتنا أم المجتبي فاطمة بنت ناصر قالت قرىء على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرىء انا أب يعلى الموصلي أنا أبو بكر بن أبي شيبة نا شريك عن حسن بن الحارث قال

بينا علي جالس في الرحبة إذ رجل عليه أثر سفر فقال السلام عليك يا مولاي فقال من هذا فقال أبو أيوب الأنصاري فقال أني سمعت رسول الله يقول من كنت مولاه فعلي مولاه

كذا في الأصل وإنما هو عن حنش عن رياح بن الحارث



أخبرناه أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش أنا أبوالطيب طاهر بن عبد الله الطبري أنا علي بن عمر بن محمد الحربي أنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار ننا أبو بكر بن أبي شيبة نا شريك عن حنش عن رياح بن الحارث قال بينا نحن جلوس في الرحبة مع علي إذ جاء رجل عليه أثر سفر فقال السلام عليك يا مولاي قالوا من هذا فقال أبو أيوب سمعت رسول الله يقول من كنت مولاه فعلي مولاه



9- حسان بن ثابت

تذكرة الخواص صفحة 37 - 39

"إتفق علماء السير على ان قصة الغدير كانت بعد رجوع النبي (ص) من حجة الوداع في الثامن عشر من ذي الحجة جمع الصحابة وكانوا مائة وعشرين الفا وقال من كنت مولاه فعلي مولاه الحديث, نص (ص) على ذلك بصريح العبارة دون التلويح والاشارة.

وذكر أبو اسحاق الثعلبي في تفسيره باسناده ان النبي (ص) لما قال ذلك صار في الاقطار وشاع في البلاد والامصار فبلغ ذلك الحرث بن النعمان الفهري فأتاه على ناقة له فأناخها على باب المسجد ثم عقلها وجاء فدخل في المسجد فجثا بين يدي رسول الله (ص) فقال يا محمد انك امرتنا ان نشهد ان لا إله إلا الله وانك رسول الله فقبلنا منك ذلك, وانك امرتنا ان يصلي خمس صلوات في اليوم والليلة ونصوم رمضان ونحج البيت الحرام ونزكي أموالنا فقبلنا منك ذلك ثم لم ترض بهذا حتى رفعت بضبعي ابن عمك وفضلته على الناس وقلت من كنت مولاه فعلي مولاه فهذا شيئ منك أو من الله فقال رسول الله (ص) وقد أحمرت عناه والله الذي لا إله إلا هو إنه من الله وليس مني قالها ثلاثا فقام الحرث وهو يقول: اللهم إن كان ما يقول محمد حقا فارسل من السماء علينا حجارة أو ائتنا بعذاب إليم قال فوالله ما بلغ ناقته حتى رماه الله من السماء بحجر فوقع على هامته فخرج من دبره ومات وانزل الله تعالى (سأل سائل بعذاب واقع للكافرين ليس له دافع)

......

(إلى ان ذكر في الصفحة 38 : وبعد ان عدد معنى مولاه وشرحه في تسعة اقوال ورفضها وصل إلى القول العاشر وقال ):

"والمراد من الحديث الطاعة المحضة المخصوصة فتعين الوجه العاشر وهو الاولى ومعناه من كنت أولى به من نفسه فعلي أولى به وقد صرح بهذا المعنى الحافظ أبو الفرج يحي بن السعيد الثقفي الاصبهاني في كتابه المسمى بمرج البحرين فانه روى هذا الحديث باسناده إلى مشايخه وقال فيه فاخذ رسول الله (ص) بيد علي (ع) فقال من كنت وليه وأولى به من نفسه فعلي وليه فعلم ان جميع المعاني راجعة إلى الوجه العاشر ودل عليه أيضا قوله (ع) ألست أولى بالمؤمنين من انفسهم وهذا نص صريح في إثبات إمامته وقبول طاعته وكذا قوله (ص) وأدر الحق معه حيث ما دار وكيف ما دار فيه دليل على انه ما جرى خلاف بين على (ع) وبين أحد من الصحابة إلا والحق مع علي (ع) وهذا باجماع الامة ألا ترى ان العلماء استنبطوا احكام البغاة من وفعة الجمل وصفين وقد اكثرت الشعراء يوم غدير خم فقال حسان بن ثابت:

يناديهم يوم الغدير نبيهم.....بخم فاسمع بالرسول مناديا

وقال فمن مولاكم ووليكم.... فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا

إلهك مولانا وأنت ولينا. ... ومالك منا في الولاية عاصيا

فقال له قم يا علي فإنني. ... وضيتك من بعدي امام وهاديا

فمن كنت مولاه فهذا وليه. ... فكونوا له انصار صدق مواليا

هناك دعا اللهم وال وليه. .. وكن للذي عادا عليا معاديا

ويروى ان النبي (ص) لما سمعه ينشد هذه الابيات قال له يا حسان لا تزال مؤيدا بروح القدس ما نصرتنا او نافحت عنا بلسانك.

وقال قيس بن سعد بن عبادة الانصاري وانشدها بين يدي علي ع) بصفين:

قلت: لما بغى العدو علينا. .. حسبنا الله ونعم الوكيل

وعلي امام وامام. .. لسوانا به أتى التنزيل

يوم قال النبي من كنت مولاه. .. فهذا مولاه خطب جليل

وان ما قاله النبي على الامة. .. حتم ما فيه قال وقيل"



10- زيد بن أرقم

مسند أحمد 18376

حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ يَعْنِي ابْنَ أَبِي سُلَيْمَانَ عَنْ عَطِيَّةَ الْعَوْفِيِّ قَالَ سَأَلْتُ زَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ فَقُلْتُ لَهُ إِنَّ خَتَنًا لِي حَدَّثَنِي عَنْكَ بِحَدِيثٍ فِي شَأْنِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ يَوْمَ غَدِيرِ خُمٍّ فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْكَ فَقَالَ إِنَّكُمْ مَعْشَرَ أَهْلِ الْعِرَاقِ فِيكُمْ مَا فِيكُمْ فَقُلْتُ لَهُ لَيْسَ عَلَيْكَ مِنِّي بَأْسٌ فَقَالَ نَعَمْ كُنَّا بِالْجُحْفَةِ فَخَرْجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَيْنَا ظُهْرًا وَهُوَ آخِذٌ بِعَضُدِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ فَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ قَالُوا بَلَى قَالَ فَمَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ قَالَ فَقُلْتُ لَهُ هَلْ قَالَ اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ قَالَ إِنَّمَا أُخْبِرُكَ كَمَا سَمِعْتُ



المعجم الكبير ج: 3 ص: 66

2681 حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا جعفر بن حميد حدثنا عبد الله بن بكير الغنوي عن حكيم بن حبير عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم إني لكم فرط وإنكم واردون علي الحوض عرضه ما بين صنعاء إلى بصرى فيه عدد الكواكب من قدحان الذهب والفضة فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين فقام رجل فقال يا رسول الله وما الثقلان فقال رسول الله كتاب الله سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزالوا ولن تضلوا والأصغر عترتي وإنهم لن يفترقا حتى يردا علي الحوض وسألت لهما ذاك ربي فلا تقدموهما فتهلكوا ولا تعلموهما فإنهما أعلم منكم





معجم الطبراني الكبير

*** وجدت في: باب الزاي. زيد بن أرقم الأنصاري. أبو الطفيل عامر بن واثلة عن زيد بن أرقم.

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا جعفر بن حميد ح حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا النضر بن سعيد أبو صهيب قالا ثنا عبد الله بن بكير عن حكيم بن جبير عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم قال نزل النبي صلى الله عليه وسلم يوم الجحفة ثم أقبل على الناس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال إني لا أجد لنبي إلا نصف عمر الذي قبله وإني أوشك أن أدعى فأجيب فما أنتم قائلون قالوا نصحت قال أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأن الجنة حق والنار حق وأن البعث بعد الموت حق قالوا نشهد قال فرفع يديه فوضعهما على صدره ثم قال وأنا أشهد معكم ثم قال ألا تسمعون قالوا نعم قال فإني فرطكم على الحوض وأنتم واردون علي الحوض وإن عرضه أبعد ما بين صنعاء وبصرى فيه أقداح عدد النجوم من فضة فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين فنادى مناد وما الثقلان يا رسول الله قال كتاب الله طرف بيد الله عز وجل وطرف بأيديكم فاستمسكوا به لا تضلوا والآخر عترتي وإن اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض وسألت ذلك لهما ربي فلا تقدموهما فتهلكوا ولا تقصروا عنهما فتهلكوا ولا تعلموهم فإنهم أعلم منكم ثم أخذ بيد علي رضي الله تعالى عنه فقال من كنت أولى به من نفسي فعلي وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه (5/ 167)





خصائص علي ج: 1 ص: 96

باب قول النبي من كنت وليه فعلي وليه

79 أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثني يحيى بن حماد قال حدثنا أبو عوانة عن سليمان قال حدثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم قال لما رجع رسول الله عن حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال كأني قد دعيت فأجبت و إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله وعترتي أهل بيتي فأنظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض ثم قال إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن ثم أخذ بيد علي فقال من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فقلت لزيد سمعته من رسول الله فقال ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه وسمعه بأذنيه



-- المستدرك على الصحيحين ج: 3 ص: 118

4576 حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي ببغداد ثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا يحيى بن حماد وحدثني أبو بكر محمد بن بالويه وأبو بكر أحمد بن جعفر البزار قالا ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن حماد وثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا ثنا صالح بن محمد الحافظ البغدادي ثنا خلف بن سالم المخرمي ثنا يحيى بن حماد ثنا أبو عوانة عن سليمان الأعمش قال ثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال ثم لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقمن فقال كأني قد دعيت فأجبت إني قد الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله تعالى وعترتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ثم قال إن الله عز وجل مولاي وأنا مولى كل مؤمن ثم أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال من كنت مولاه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وذكر الحديث بطوله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بطوله شاهده حديث سلمة بن كهيل عن أبي الطفيل أيضا صحيح على شرطهما 4577 حدثناه أبو بكر بن إسحاق ودعلج بن أحمد السجزي قالا أنبأ محمد بن أيوب ثنا الأزرق بن علي ثنا حسان بن إبراهيم الكرماني ثنا محمد بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن أبي الطفيل عن بن واثلة أنه سمع زيد بن أرقم رضي الله عنه يقول ثم نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بين مكة والمدينة ثم شجرات خمس دوحات عظام فكنس الناس ما تحت الشجرات ثم راح رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية فصلى ثم قام خطيبا فحمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ فقال ما شاء الله أن يقول ثم قال أيها الناس إني أمرين لن تضلوا إن اتبعتموهما وهما كتاب الله وأهل بيتي عترتي ثم قال أتعلمون إني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثلاث مرات قالوا نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كنت مولاه فعلي مولاه وحديث بريدة الأسلمي صحيح على شرط الشيخين



المستدرك على الصحيحين، للإمام محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري.

6272/1870- أخبرني محمد بن علي الشيباني بالكوفة، حدثنا أحمد بن حازم الغفاري، حدثنا أبو نعيم، حدثنا كامل أبو العلاء قال:

سمعت حبيب بن أبي ثابت يخبر، عن يحيى بن جعدة، عن زيد بن أرقم -رضي الله تعالى عنه- قال:

خرجنا مع رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- حتى انتهينا إلى غدير خم، فأمر بروح فكسح، في يوم ما أتى علينا يوم كان أشد حرا منه.

فحمد الله، وأثنى عليه، وقال: (يا أيها الناس، أنه لم يبعث نبي قط إلا ما عاش نصف ما عاش الذي كان قبله، وإني أوشك أن أدعى فأجيب، وإني تارك فيكم ما لن تضلوا بعده كتاب الله -عز وجل-).

ثم قام فأخذ بيد علي -رضي الله تعالى عنه- فقال: (يا أيها الناس من أولى بكم من أنفسكم؟).

قالوا: الله ورسوله أعلم.

(ألست أولى بكم من أنفسكم؟).

قالوا: بلى.

قال: (من كنت مولاه فعلي مولاه).

هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه. (ج/ص: 3/614)



البداية والنهاية لابن كثير المجلد الخامس فصل ( خطبته صلى الله عليه وسلم بين مكة والمدينة ).

وقد روى النسائي في سننه عن محمد بن المثنى عن يحيى بن حماد عن أبي معاوية عن الأعمش عن حبيب بن ابي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن ارقم قال لما رجع رسول الله من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال كأني قد دعيت فأجبت اني قد تركت فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ثم قال الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن ثم أخذ بيد علي فقال من كنت مولاه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فقلت لزيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه وسمعه بأذنيه تفرد به النسائي من هذا الوجه قال شيخنا أبو عبد الله الذهبي وهذا حديث صحيح





11- عن حذيفة بن أسيد

تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 219

أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي نا أبو الحسين محمد بن علي بن المهتدي أنا ابو الحسن علي بن عمر بن محمد بن الحسن أنا العباس بن أحمد البرتي أنا نصر بن عبد الرحمن أبو سليمان الوشاء أنا زيد بن الحسن الأنماطي أنا معروف بن خربوذ المكي عن أبي الطفيل عامر بن واثلة عن حذيفة بن أسيد قال

لما قفل رسول الله عن حجة الوداع نهى أصحابه عن شجرات بالبطحاء متقاربات أن ينزلوا حولهن ثم بعث إليهم فصلى تحتهم ثم قام فقال أيها الناس قد نبأني اللطيف الخبير أنه لم يعمر نبي إلا مثل نصف عمر الذي يليه من قبله وأني لأظن أن يوشك أن أدعى فأجيب وإني مسؤول وأنتم مسؤولون فماذا أنتمم قائلون قالوا نشهد أنك قد بلغت ونصحت وجهدت فجزاك الله خيرا قال ألستم تشهدون أن لا إله ألا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأن جنته حق وناره حق وأن الموت حق وأن البعث بعد الموت حق وأن الساعة اتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور قالوا بلى نشهد بذلك قال اللهم اشهد ثم قال أيها الناس إن الله مولاي وأنا مولى المؤمنين وإني أولى بهم من أنفسهم فمن كنت مولاه فهذا مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه

ثم قال أيها الناس إلي فرط لكم وإنكم واردون على الحوض حوضي أعرض مما بين بصرى وصنعاء فيه عدد النجوم قدحان فضة وإني سائلكم حين تردون علي عن الثقلين فانظروا كيف تخلفوني فيهما الثقل الأكبر كتاب الله سبب طرفه بيد الله عز وجلوجل وطرف بأيديكم فاستمسكوا به ولا تضلوا ولا تبدلوا وعترتي أهل بيتي فإنه قد نبأني اللطيف الخبير أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي حوضي



12- البراء بن عازب

مسند أحمد 17749

حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ عَنْ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ فَنَزَلْنَا بِغَدِيرِ خُمٍّ فَنُودِيَ فِينَا الصَّلَاةُ جَامِعَةٌ وَكُسِحَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَحْتَ شَجَرَتَيْنِ فَصَلَّى الظُّهْرَ وَأَخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ فَقَالَ أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ قَالُوا بَلَى قَالَ أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ نَفْسِهِ قَالُوا بَلَى قَالَ فَأَخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ فَقَالَ مَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ قَالَ فَلَقِيَهُ عُمَرُ بَعْدَ ذَلِكَ فَقَالَ هَنِيئًا يَا ابْنَ أَبِي طَالِبٍ أَصْبَحْتَ وَأَمْسَيْتَ مَوْلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍ قَالَ أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ حَدَّثَنَا هُدْبَةُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ عَنْ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحْوَهُ



سنن إبن ماجه 113

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ أَخْبَرَنِي حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدِ بْنِ جُدْعَانَ عَنْ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ أَقْبَلْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَجَّتِهِ الَّتِي حَجَّ فَنَزَلَ فِي بَعْضِ الطَّرِيقِ فَأَمَرَ الصَّلَاةَ جَامِعَةً فَأَخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَقَالَ أَلَسْتُ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ قَالُوا بَلَى قَالَ أَلَسْتُ أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ نَفْسِهِ قَالُوا بَلَى قَالَ فَهَذَا وَلِيُّ مَنْ أَنَا مَوْلَاهُ اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ اللَّهُمَّ عَادِ مَنْ عَادَاهُ



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 219

15- أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو طاهر أحمد بن محمود ناأبو بكر بن المقرىء نا أبو العباس بن قتيبة نا ابن أبي السري نا عبد الرزاق أنا معمر عن علي بن زيد بن جدعان عن عدي بن أبي ثابت عن البراء بن عازب قال

خرجنا مع رسول الله حتى نزلنا غدير خم بعث مناديا ينادي فلما اجتمعنا قال ألست أولى بكم من أنفسكم قلنا بلى يا رسول الله قال ألست أولى بكم من أمهاتكم قلنا بلى يا رسول الله قال ألست أولى بكم من ابائكم قلنا بلى يا رسول الله قال ألست أولى بكم ألست ألست ألست قلنا بلى يا رسول الله قال فمن كنت مولاه فإن عليا بعدي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فقال عمر بن الخطاب هنيئا لك يا ابن أبي طالب أصبحت اليوم ولي كل مؤمن



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 223

أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري وأبو محمد أحمد بن علي بن الحسن بن أبي قالوا أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن القاسم بن موسى بن القاسم بن الصلت نا أبوبكر أحمد بن عبد الله النحاس صاحب أبي صخرة إملاء نا محمد بن زنجوية نا الحميدي نا يعقوب بن جعفر بن أبي كثير المدني عن مهاجر بن مسمار حدثتني وقال ابن النقور أخبرتني عائشة بنت سعد عن سعد أنه قال

كنا مع رسول الله بطريق مكة وهو متوجه إليها فلمابلغ غدير خم الذي بخم وقف الناس ثم رد من مضى ولحقه منهم من تخلف فلما اجتمع الناس قال أيها الناس هل بلغت قالوا نعم قال اللهم أشهد ثم قال أيها الناس هل بلغت قالوا نعم قال اللهم أشهد ثلاثا أيها الناس من وليكم قالوا الله ورسوله ثلاثا ثم أخذ بيد علي بن أبي طالب فأقامه فقال وقال ابن النقور ثم قال من كان الله ورسوله وليه فإن هذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه



البداية والنهاية لإبن كثير المجلد الخامس فصل ( خطبته صلى الله عليه وسلم بين مكة والمدينة ).

وقال ابن ماجه حدثنا علي بن محمد أنا أبو الحسين أنبأنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب قال أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع التي حج فنزل في الطريق فأمر الصلاة جامعة فأخذ بيد علي فقال الست بأولى المؤمنين من أنفسسهم قالوا بلى قال ألست بأولى بكل مؤمن من نفسه قالوا بلى قال فهذا ولي من أنا مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه



13- ناجية بن عمرو الخزاعي

الإصابة ج: 6 ص: 401

8650 ناجية بن عمرو الخزاعي ذكره بن عقدة في كتاب الماوردي وأخرج من طريق عمرو بن عبد الله بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كنت مولاه فعلي مولاه فلما قدم علي الكوفة نشد الناس فانتشدنا له بضعة عشر رجلا منهم أبو أيوب وناجية بن عمرو الخزاعي أورده أبو موسى في ترجمة الحضرمي الذي قبله إلا غيره



14- جابر بن عبدالله

ينابيع المودة : صفحة 48

" وأخرج السيد أبو الحسين يحيى بن الحسن في كتابه أخبار المدينة, عن محمد بن عبد الرحمن بن خلاد عن جابر بن عبدالله قال: أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد علي والفضل بن عباس, في مرض وفاته, فيعتمد عليهما حتى جلس على المنبر فقال: أيها الناس! قد تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي, فلا تنافسدوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا, وكونوا إخوانا كما أمركم الله, ثم أوصيكم بعترتي وأهل بيتي, ثم أوصيكم بهذا الحي من الأنصار.

وعن جابر بن عبدالله قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة, وهو على ناقته القصوى يخطب فسمعته يقول: أيها الناس! إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي. أخرجه الترمذي وقال حسن غريب."



تاريخ دمشق لابن عساكر: الجزء : 42 الصفحة : 227

أنبانا أبوعلي الحداد وحدثني أبو مسعود المعدل عنه أنا أبونعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا مطلب بن شعيب نا عبد الله بن صالح حدثني ابن لهيعة عن عبد الله بن هبيرة عن بكر بن سوادة عن قبيصة بن ذؤيب وأبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله

أن رسول الله نزل بخم فتنحى الناس عنه ونزل معه علي بن أبي طالب فشق على النبي تأخر الناس عنه فأمر عليا ليجمعهم فلما اجتمعوا قام فيهم وهو متوسد على ابن أبي طالب فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أيها الناس إني قد كرهت تخلفكم وتنحيكم عني حتى خيل إلي أنه ليس من شجرة أبغض إليكم من شجرة تليني ثم قال لكن علي بن أبي طالب أنزله مني بمنزلتي عنده فرضي الله عنه كما أنا راض عنه فإنه لا يختار على قربي ومحبتي شيئا ثم رفع يديه فقال اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فابتدر الناس إلى رسول الله يبكون ويتضرعون ويقولون والله يا رسول الله ما تنحينا عنك إلا كراهية أن نثقل عليك فنعوذ بالله من سخط الله وسخط رسوله فرضي عنهم رسول الله عند ذلك



15- زيد بن ثابت

مسند احمد 20597

حدثنا الأسود بن عامر حدثنا شريك عن الركين عن القاسم بن حسان عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( إني تارك فيكم ))) خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض أو ما بين السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض



الجامع الصغير, لجلال الدين السيوطي

2631- إني تارك فيكم خليفتين: كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض، وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض

وفي نص شرح المناوي "يفترقا" بدل "يتفرقا"ـ

التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده والطبراني في الكبير عن زيد بن ثابت

تصحيح السيوطي: صحيح



فيض القدير، شرح الجامع الصغير: للإمامِ المناوي

*** وجدت في: الجزء الثالث. تابع حرف الهمزة. وجدت الكلمات في الحديث رقم:

2631 - (إني تارك فيكم) بعد وفاتي (خليفتين) زاد في رواية أحدهما أكبر من الآخر وفي رواية بدل خليفتين ثقلين سماهما به لعظم شأنهما (كتاب اللّه) القرآن (حبل) أي هو حبل (ممدود ما بين السماء والأرض) قيل أراد به عهده وقيل السبب الموصل إلى رضاه (وعترتي) بمثناة فوقية (أهل بيتي) تفصيل بعد إجمال بدلاً أو بياناً وهم أصحاب الكساء الذين أذهب اللّه عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً وقيل من حرمت عليه الزكاة ورجحه القرطبي يعني إن ائتمرتم بأوامر كتابه وانتهيتم بنواهيه واهتديتم بهدي عترتي واقتديتم بسيرتهم اهتديتم فلم تضلوا قال القرطبي: وهذه الوصية وهذا التأكيد العظيم يقتضي وجوب احترام أهله وإبرارهم وتوقيرهم ومحبتهم وجوب الفروض المؤكدة التي لا عذر لأحد في التخلف عنها هذا مع ما علم من خصوصيتهم بالنبي صلى اللّه عليه وعلى آله وسلم وبأنهم جزء منه فإنهم أصوله التي نشأ عنها

ص 15

وفروعه التي نشأوا عنه كما قال: "فاطمة بضعة مني" ومع ذلك فقابل بنو أمية عظيم هذه الحقوق بالمخالفة والعقوق فسفكوا من أهل البيت دماءهم وسبوا نساءهم وأسروا صغارهم وخربوا ديارهم وجحدوا شرفهم وفضلهم واستباحوا سبهم ولعنهم فخالفوا المصطفى صلى اللّه عليه وسلم في وصيته وقابلوه بنقيض مقصوده وأمنيته فوا خجلهم إذا وقفوا بين يديه ويا فضيحتهم يوم يعرضون عليه (وإنهما) أي والحال أنهما وفي رواية أن اللطيف أخبرني أنهما (لن يفترقا) أي الكتاب والعترة أي يستمرا متلازمين (حتى يردا على الحوض) أي الكوثر يوم القيامة زاد في رواية كهاتين وأشار بأصبعيه وفي هذا مع قوله أولاً إني تارك فيكم تلويح بل تصريح بأنهما كتوأمين خلفهما ووصى أمته بحسن معاملتهما وإيثار حقهما على أنفسهما واستمساك بهما في الدين أما الكتاب فلأنه معدن العلوم الدينية والأسرار والحكم الشرعية وكنوز الحقائق وخفايا الدقائق وأما العترة فلأن العنصر إذا طاب أعان على فهم الدين فطيب العنصر يؤدي إلى حسن الأخلاق ومحاسنها تؤدي إلى صفاء القلب ونزاهته وطهارته قال الحكيم: والمراد بعترته هنا العلماء العاملون إذ هم الذين لا يفارقون القرآن أما نحو جاهل وعالم مخلط فأجنبي من هذا المقام وإنما ينظر للأصل والعنصر عند التحلي بالفضائل والتخلي عن الرذائل فإذا كان العلم النافع في غير عنصرهم لزمنا اتباعه كائناً ما كان ولا يعارض حثه هنا على اتباع عترته حثه في خبر على اتباع قريش لأن الحكم على فرد من أفراد العام بحكم العام لا يوجب قصر العام على ذلك الفرد على الأصح بل فائدته مزيد


source : http://www.abp-ashura.com
477
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الزيارات
العِشرة لأجل الهداية
يوم عرفة في كلمات الإمام علي الخامنئي
علم الاجتماع الاسلامي والالتزام الايديولوجي
تاريخ الحجّ
التشيّع إتجاه فكري وسياسي
ظاهرة الدعاء والمناجاة في حياة الإمام زين العابدين ...
الحسين حلقة وصل بين المسيحيين والمسلمين
وصية الصادق ( ع ) لمواليه بتقوى الله
عهد النبي ( ص ) إلى علي ( ع )

 
user comment