عربي
Tuesday 22nd of September 2020
  348
  0
  0

باب من القى القمل، ومن جادل

باب من ألقى القمل من الجسد
   
(659) 1 ـ موسى بن القاسم عن عبد الرحمان عن حماد بن عيسى قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن المحرم يبين القملة من جسده فيلقيها فقال: يطعم مكانها طعاما.
   
(660) 2 ـ عنه عن أبي جعفر عن عبد الرحمن عن علا عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: سألته عن المحرم ينزع القملة من جسده فيلقيها قال: يطعم مكانها طعاما.
   
(661) 3 ـ عنه عن حسين بن أبي العلا عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: المحرم لا ينزع
القملة من جسده ولا من ثوبه متعمدا وإن قتل شيئا من ذلك خطأ فليطعم مكانها طعاما قبضة بيده.
   
(662) 4 ـ فأما ما رواه الحسين بن سعيد عن صفوان بن يحيى عن مرة مولى خالد قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن المحرم يلقي القملة؟ فقال: ألقوها أبعدها الله عزوجل غير محمودة ولا مفقودة.
    
(663) 5 ـ عنه عن فضالة عن معاوية بن عمار قال: قلت لابي عبد الله (عليه السلام) المحرم يحك رأسه فتسقط منه القملة والثنتان قال: لا شئ عليه ولا يعود قلت: كيف يحك رأسه؟ قال: بأظافيره ما لم يدمه ولا يقطع الشعر.
   
(664) 6 ـ عنه عن فضالة عن معاوية بن عمار قال: قلت: لابي عبد الله (عليه السلام) ما تقول في محرم قتل قملة؟ قال: لا شئ عليه في القملة ولا ينبغي أن له يتعمد قتلها.
فالوجه في هذه الروايات أن يكون المراد بقوله لا شئ عليه أي لا شئ معين كما يتعين ذلك فيما عداه من الكفارات.
   
   
باب من جادل صادقا
   
(665) 1 ـ موسى بن القاسم عن أبان بن عثمان عن أبي بصير عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إذا حلف الرجل ثلثة إيمان وهو صادق وهو محرم فعليه دم يهريقه، وإذا حلف يمينا واحدة كاذبا فقد جادل فعليه دم يهريقه.
   
(666) 2 ـ فأما ما رواه موسى بن القاسم عن يونس بن يعقوب قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن المحرم يقول: لا والله وبلى والله وهو صادق عليه شئ؟ قال: لا. فالوجه في هذا الخبر أن نحمله على أنه حلف مرة أو مرتين فانه لا شئ عليه وإنما  يلزمه دم إذا حلف ثلاث مرات صادقا.
___________________________________
658 ـ التهذيب ج 1 ص 542 الكافي ج 1 ص 263.
659 ـ 660 ـ 661 ـ التهذيب ج 1 ص 543. (*)
662 ـ 663 ـ التهذيب ج 1 ص 543 واخرج الاخير الصدوق في الفقيه ص 184.
664 ـ 665 ـ التهذيب ج 1 ص 543 واخرج الاول الكليني في الكافي ج 1 ص 265.
666 ـ التهذيب ج 1 ص 543 الكافي ج 1 ص 259 بتفاوت يسير. (*)


source : اهل بیت
  348
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

في ذكر مصائب أهل البيت "علیهم السلام" في كربلاء و ...
أقسام المنهج
عدد صفوف الناس في القیامة و حملة العرش فيها
الأيام الفاطمية
التحریف فی اللغة والإصطلاح
القضاء و المشية و الإرادة
الطوسي تعاون مع المغول رغبة ام رهبة ؟
للنجاة من الشدائد
النبي محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم
استشهاد الامام

 
user comment