عربي
Thursday 24th of September 2020
  311
  0
  0

باب من مس لحيته، ومن نتف ابطه

باب من مس لحيته فسقط منها شعر
  
  
(667) 1 ـ الحسين بن سعيد عن صفوان عن أبي سعيد عن منصور عن أبي عبد الله (عليه السلام) في المحرم إذا مس لحيته فوقع منها شعر قال: يطعم كفا من طعام أو كفين.
   
(668) 2 ـ عنه عن فضالة عن معاوية بن عمار قال: قلت لابي عبد الله (عليه السلام) المحرم يعبث بلحيته فيسقط منها الشعرة والثنتان قال: يطعم شيئا.
  
(669) 3 ـ سعد بن عبد الله عن أبي جعفر عن الحسين بن النضر بن سويد عن هشام ابن سالم قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام) إذا وضع أحدكم يده على رأسه أو لحيته وهو محرم فيسقط شئ من الشعر ليتصدق بكف من طعام أو كف من سويق.
  
(670) 4 ـ فأما ما رواه سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن جعفر بن بشير عن الهيثم بن عروة التميمي قال: سأل رجل أبا عبد الله (عليه السلام) عن المحرم يريد إسباغ الوضوء فيسقط من لحيته الشعرة والشعرتان (1) فقال: ليس بشئ (ما جعل عليكم في الدين من حرج)
   
(671) 5 ـ عنه عن محمد بن الحسين عن جعفر بن بشير عن المفضل بن عمر قال: دخل النباجي (2) على أبي عبد الله (عليه السلام) فقال: ما تقول في محرم مس لحيته فسقط منها شعرتان؟ فقال: أبو عبد الله (عليه السلام) لو مسست لحيتي فسقط منها عشر شعرات ما كان علي شئ. فالوجه في هذين الخبرين أن نحملهما على من فعل ذلك ساهيا دون العمد، لان الساهي  والناسي لا يلزمه شئ من الكفارة يدل على ذلك:
  
(672) 6 ـ ما رواه الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن زرارة قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول: من حلق رأسه أو نتف إبطه ناسيا أو ساهيا أو جاهلا فلا شئ عليه، ومن فعله متعمدا فعليه دم.
   
(673) 7 ـ فأما ما رواه سعد بن عبد الله عن أبي جعفر عن الحسن بن علي بن فضال عن المفضل بن صالح عن ليث المرادي قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن الرجل يتناول لحيته وهو محرم يعبث بها فينتف منها الطاقات في يده خطأ أو عمدا قال: لا يضره.
فالوجه في قوله (عليه السلام) لا يضره أي لا يستحق عليه العقاب لان من يتصدق بكف من طعام فانه لا يستضر بذلك، وإنما يكون الضرر في العقاب أو ما يجري مجراه ويدل أيضا على أنه تلزمه الكفارة:
   
(674) 8 ـ ما رواه موسى بن القاسم عن عبد الله الكناني عن إسحاق بن عمار عن إسماعيل الجعفي عن الحسن بن هارون قال: قلت لابي عبد الله (عليه السلام) إني أولع بلحيتي وأنا محرم فتسقط الشعرات قال: إذا فرغت من إحرامك فاشتر بدرهم تمرا وتصدق به فان تمرة خير من شعرة.
  
  
باب من نتف ابطه في حال الاحرام
  
(675) 1 ـ الحسين بن سعيد عن حماد عن حريز عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: إذا نتف الرجل ابطيه بعد الاحرام فعليه دم.
  
(676) 2 ـ فأما ما رواه سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن محمد بن عبد الله بن هلال عن عبد الله بن جبلة عن أبي عبد الله (عليه السلام) في محرم نتف ابطه قال: يطعم ثلاثة مساكين. فالوجه في هذا الخبر أن نحمله على من نتف إبطا واحدا، لان الاول متوجه إلى من نتف ابطيه جميعا فلزمه دم شاة.
___________________________________
(1) نسخة في ج والمطبوعة (أو الشعرات).
(2) نسخة في المطبوعة ود (النياجي) (الساجي)
667 ـ 668 ـ التهذيب ج 1 ص 544 واخرج الاخير الصدوق في الفقيه ص 184.
669 ـ التهذيب ج 1 ص 544 الكافي ج 1 ص 264 الفقيه ص 184.
670 ـ 671 ـ التهذيب ج 1 ص 544.
672 ـ التهذيب ج 1 ص 544 الكافي ج 1 ص 264 الفقيه ص 184 رواه مرسلا بدون الذيل.
673 ـ 674 ـ التهذيب ج 1 ص 544 واخرج الاول الكليني في الكافي ج 1 ص 264.
675 ـ التهذيب ج 1 ص 544 الفقيه ص 184.
676 ـ التهذيب ج 1 ص 544.


source : اهل بیت
  311
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

بأيّ حق ظلمتْ فاطمة
هل هناك عهد بيننا و بين الحسين عبر رسول الله أم لا ؟
آثار الذنوب علی الفرد
في معجزات الامام الحسين بن علي ع
الأمويين و مبادئ الدين
مسیره البطوله والشجاعه
إنّ الحسين (عليه السلام) مصباح الهدى وسفينة النجاة
تنشيط نظام المناعة بالصيام
غيبة الإمام المهدي (عج) وظهوره..بين الغيب المطلق ...
رسالة في حديث الوصية بالثقلين (الكتاب والسنة)

 
user comment