عربي
Friday 25th of September 2020
  886
  0
  0

وقفوهم إنهم مسئولون

قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز:

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (1)

 

ورد في كتب التفاسير ومجاميع روايات أهل البيت (ع) مجموعة من الروايات الدالة على فضائل أهل البيت (عليهم السلام) في تفسير معنى الآية السابقة من سورة الصافات نوجزها في ما يلي:

 

مسئولون عن الولاية:

ورد في كتاب عيون أخبار الرضا (ع) للشيخ الصدوق: (رحمه الله) (2) 

حدثنا أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق رضي الله عنه قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال: حدثنا سهل بن زياد الآدمي عن عبد العظيم بن عبد الله الحسنى قال: حدثني سيدي علي بن محمد بن علي الرضا عن أبيه محمد بن علي عن أبيه الرضا عن آبائه عن الحسين بن علي عليهم السلام قال: قال رسول الله (ص): ان أبا بكر منى بمنزله السمع وان عمر منى بمنزله البصر وان عثمان منى بمنزله الفؤاد قال: فلما كان من الغد دخلت إليه وعنده أمير المؤمنين (عليه السلام) وأبو بكر وعمر وعثمان فقلت له: يا أبت سمعتك تقول في أصحابك هؤلاء قولا فما هو فقال (ص): نعم ثم أشار إليهم فقال: هم السمع والبصر والفؤاد وسيسألون عن وصيي هذا وأشار إلى علي بن أبي طالب (عليه السلام) ثم قال إن الله عز وجل يقول: ﴿إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ﴾ (3) ثم قال (عليه السلام): وعزه ربى أن جميع أمتي لموقوفون يوم القيامة ومسؤولون عن ولايته وذلك قول الله عز وجل: ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (4)

 

وورد في مناقب الإمام أمير المؤمنين (ع): (5)

محمد بن سليمان قال: (قال) أبو أحمد: سمعت إبراهيم بن مسلم يحدث عن عبيد بن إسحاق العطار قال: حدثنا قيس بن الربيع عن سليك عن أبي هريرة: عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وآله في قوله (تعالى): ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (6) قال: عن ولاية علي (عليه السلام).

 

جاء في الروضة في فضائل أمير المؤمنين لشاذان بن جبرئيل القمي: (رحمه الله) (7) 

وسئل ولد القاروني (8) يوما عن قوله تعالى: ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (9) فقال: يا هذا الرجل، ما هذا موضع هذه المسألة. فقال: لا بد من تفسيرها، لأنا نؤدي فيها الأمانة. فقال له: أعلم إذا كان يوم القيامة يحشر الخلق حول الكرسي كلا على طبقاتهم، الأنبياء، والملائكة المقربين، وسائر الأوصياء فيؤمر الخلق بالحساب، فينادي الله عز وجل: ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (10) عن ولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام). فقال له نعم، ومحمد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يسئل عن ولايته (عليه السلام)، فقال له: نعم، ومحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) يسأل عن ولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام) (11)

 

وورد في كتاب معاني الأخبار للشيخ الصدوق: (أعلى الله مقامه) (12)

حدثنا محمد بن عمر الحافظ الجعابي، قال: حدثني عبد الله بن محمد بن سعيد بن زياد من أصل كتاب أبيه، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا حفص بن عمر العمري، قال: حدثنا عصام ابن طليق، عن أبي هارون، عن أبي سعيد، عن النبي صلى الله عليه وآله في قول الله عز وجل: ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (13) قال عن ولاية علي، ما صنعوا في أمره ؟ وقد أعلمهم الله عز وجل أنه الخليفة بعد رسوله.

 

وجاء في مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب: (قدس الله نفسه الزكية) (14)

عن محمد بن إسحاق والشعبي والأعمش وسعيد بن جبير وابن عباس وأبو نعيم الأصفهاني والحاكم الحسكاني والنطنزي وجماعة أهل البيت عليهم السلام ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (15) عن ولاية علي بن أبي طالب وحب أهل البيت عليهم السلام.

 

وعن الرضا (عليه السلام) أن النبي صلى الله عليه وآله قرأ ﴿إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ﴾ (16) فسئل عن ذلك فأشار إلى الثلاثة فقال: هم السمع والبصر والفؤاد وسيسألون عن وصيي هذا وأشار إلى علي بن أبي طالب ثم قال: وعزة ربي ان جميع أمتي لموقوفون يوم القيامة ومسؤولون عن ولايته وذلك قول الله تعالى ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ﴾ (17).

 

وهكذا ورد نفس المضمون في مجموعة من الكتب منها:

1 - تفسير القمي - علي بن إبراهيم القمي - ج 2 - ص 222.

2 - تفسير الإمام العسكري (ع) - المنسوب إلى الإمام العسكري (ع) - ص 405 – 406.

3 - تفسير فرات الكوفي - فرات بن إبراهيم الكوفي - ص 355.

4 - شواهد التنزيل - الحاكم الحسكاني - ج 2 - ص 160 – 164.
 

1- {الصافات/24}

2- ج 2 - ص 280

3- {الإسراء/36}

4- {الصافات/24}

5- محمد بن سليمان الكوفي - ج 1 - ص 156

6- {الصافات/24}

7- ص 65 - 66

8- في البحار: (وسئل القاروني).

9- {الصافات/24}

10- {الصافات/24}

11- عنه البحار: 39 / 228 ح 2، هذا الحديث ذكره جمع غفير من فطاحل أهل العامة ونحن نسرد البعض منهم: ابن حجر في الصواعق المحرقة: 89، ابن الجوزي في التذكرة: 21، والقندوزي في ينابيع المودة: 112، والحسكاني في شواهد التنزيل: 2 / 106، والحمويني في فرائد السمطين: 1 / 79، والزرندي في نظم درر السمطين: 109، والخوارزمي: في المناقب: 195، والحبري في تفسيره تنزيل الآيات: 78، والهمداني، والحيدر آبادي، والأمرتسري، والهروي، والحضرمي، ومحمد مؤمن، وابن حسنويه والشافعي، والحنفي المصري، وأبو نعيم، والمردي الحنفي، والمولوي اللكنهودي.

12- - ص 67

13- {الصافات/24}

14- ج 2 - ص 4

15- {الصافات/24}

16- {الإسراء/36}

17- {الصافات/24}


source : هدی القرآن
  886
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

الأدب النبويّ (صلى الله عليه وآله وسلّم) الخطب ...
الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) من الولادة إلى ...
فاطمة سيدة النساء
خروج سبايا الإمام الحسين(عليه السلام) من كربلاء إلى ...
على عاتق من تقع مسؤولية تامين النفقات المعيشية للاسرة؟
القلم والروح
اعلام الشيعة ایام الحسن (ع)
السيدة زينب عليها السلام - في محراب العبادة
بحث وتحقيق حول السيدة رقية بنت الحسين (عليه السلام)
السيد الشاه عبدالعظيم الحسني رضوان الله عليه

 
user comment