عربي
Thursday 24th of September 2020
  323
  0
  0

نزول ابراهيم عليه السلام مع اسماعيل وهاحر في مكة

وفي المجمع عن ابن عباس قال : لما أتي إبراهيم بإسماعيل وهاجر ، فوضعهما بمكة واتت على ذلك مدة ، ونزلها الجرهميون ، وتزوج إسماعيل امرأة منهم ، وماتت هاجر ، واستأذن إبراهيم سارة ، فأذنت له ،

وشرطت عليه أن لا ينزل ، فقدم إبراهيم وقد ماتت هاجر ، فذهب إلى بيت إسماعيل ، فقال لامرأته أين صاحبك ؟ قالت له ليس هو هيهنا ، ذهب يتصيد ، وكان إسماعيل يخرج من الحرم يتصيد ويرجع ، فقال لها

إبراهيم : هل عندك ضيافة ؟ فقالت ليس عندي شئ ، وما عندي أحد ، فقال لها إبراهيم : إذا جاء زوجك ، فاقرئيه السلام وقولي له : فليغير عتبة بابه وذهب إبراهيم فجاء إسماعيل ، ووجد ريح أبيه ، فقال لامرأته :

هل جاءك أحد ؟ قالت : جاءني شيخ صفته كذا وكذا ، كالمستخفة بشأنه ، قال : فما قال لك ؟ قالت : قال لي : اقرأي زوجك السلام ، وقولي له : فليغير عتبة بابه ، فطلقها وتزوج أخرى ، فلبث إبراهيم ما شاء الله أن

يلبث ، ثم استأذن سارة : أن يزور إسماعيل وأذنت له ، واشترطت عليه : أن لا ينزل فجاء إبراهيم ، حتى انتهى إلى باب إسماعيل ، فقال لامرأته : أين صاحبك ؟ قالت : ذهب يتصيد وهو يجئ الآن إن شاء الله ، فأنزل

، يرحمك الله ، قال لها : هل عندك ضيافة ؟ قالت : نعم فجاءت باللبن واللحم ، فدعا لها بالبركة ، فلو جاءت يومئذ بخبز أو بر أو شعير أو تمر لكان أكثر أرض الله برا وشعيرا وتمرا ، فقالت له انزل حتى أغسل رأسك فلم

ينزل فجاءت بالمقام فوضعته على شقه فوضع قدمه عليه ، فبقى أثر قدمه عليه ، فغسلت شق رأسه الأيمن ثم حولت المقام إلى شقه الأيسر فغسلت شق رأسه الأيسر فبقي أثر قدمه عليه ، فقال لها : إذا جاء

زوجك فاقرئيه السلام ، وقولي له : قد استقامت عتبة بابك فلما جاء إسماعيل ( ع ) وجد ريح أبيه فقال لامرأته هل جائك أحد ؟ قالت نعم شيخ أحسن الناس وجها ، وأطيبهم ريحا ، فقال لي كذا وكذا وقلت له : كذا

وغسلت رأسه ، وهذا موضع قدميه على المقام ، فقال إسماعيل لها : ذاك إبراهيم .
 
  
  
تفسير الميزان - السيد الطباطبائي - ج 1 - ص 287 - 290


source : اهل بیت
  323
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

حلم الإمام الحسن(عليه السلام) نهج للتسامح الاجتماعي
مقدمات في طريق إثبات ولادة الإمام المهدي (عج)
المعالم الاقتصادية والعمرانية في حكومة الامام المهدي ...
هل ان عيسی عليه السلام ابن الله جل وعلا
لماذا الأسلوب القصصي في القرآن؟
ظواهرغريب اللفظ في (النهج) – الثاني
كان القمّة في العلم والحوار والتّقوى والوحدة
الإمام الصادق والمعارف الجعفرية (الشيعية)
الغــيبة.. مـرض أخـلاقي
تهذيب الشهوة

 
user comment