عربي
Saturday 19th of September 2020
  731
  0
  0

يدخل من يشاء في رحمته

 

قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز:

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

﴿ يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ﴾ (1)

 

ورد في كتب التفاسير ومجاميع روايات أهل البيت (ع) مجموعة من الروايات الدالة على فضائل أهل البيت (عليهم السلام) في تفسير معنى الآية السابقة المذكورة في سورة الإنسان نوجزها في ما يلي:

 

جاء في كتاب الكافي للشيخ الكليني: (2) (قدس سره)

محمد بن يحيى، عن سلمة بن الخطاب، عن الحسن بن عبد الرحمن، عن علي بن أبي حمزة، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: ...(...)

قلت: ﴿ يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ ﴾ ؟

قال: في ولايتنا، قال: ﴿ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ﴾ ألا ترى أن الله يقول: ﴿ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾

قال: إن الله أعز وأمنع من أن يظلم أو ينسب نفسه إلى ظلم ولكن الله خلطنا بنفسه فجعل ظلمنا ظلمه وولايتنا ولايته ثم أنزل بذلك قرآنا على نبيه فقال: ﴿ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾، قلت: هذا تنزيل ؟ قال: نعم.

 

وفي كتاب مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب: (أعلى الله مقامه) (3)

عن الباقر (ع): ﴿ يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ ﴾، الرحمة: علي بن أبي طالب.

 

وجاء في موسوعة بحار الأنوار للعلامة المجلسي: (رحمه الله) (4)

كنز جامع الفوائد وتأويل الآيات الظاهرة: محمد بن العباس عن علي بن العباس عن حسن بن محمد عن عباد ابن يعقوب عن عمر بن جبير عن جعفر بن محمد عليه السلام في قوله عز وجل: ﴿ يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ ﴾ قال: الرحمة ولاية علي بن أبي طالب عليه السلام (5).

 

وجاء في تفسير القمي للعالم الرباني علي بن إبراهيم القمي: (6)

واما قوله: ﴿وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً﴾ قال: ولو شاء إن يجعلهم كلهم معصومين مثل ملائكة بلا طباع لقدر عليه ﴿وَلَكِن يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُم مِّن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ﴾ آل محمد حقهم...

 

وأما في تفسير فرات الكوفي فقد ورد: (7)

- قال: حدثنا إسماعيل بن إبراهيم والحسين بن سعيد معنعنا: عن جعفر بن محمد عليهما السلام في قوله تعالى: ﴿وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً﴾ قال: الرحمة علي بن أبي طالب عليه السلام.

 

 - قال: حدثنا جعفر بن محمد الأودي معنعنا: عن جعفر بن محمد عليهما السلام قوله تعالى: ﴿وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً﴾ قال أبو جعفر (عليه السلام): ولاية علي بن أبي طالب عليه السلام.

 

وورد في التفسير الصافي: للفيض الكاشاني: (قدس سره) (8)

﴿ يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ ﴾ بالهداية والتوفيق للطاعة. في الكافي عن الكاظم (عليه السلام) قال في ولايتنا والظالمين أعد لهم عذابا أليما.

 


--------------------------------------------------------------------------------

1- الإنسان/31

2- ج 1 - ص 431 - 435

3- ج 2 - ص 294

4- ج 24 - ص 66

5- كنز الفوائد: 283 والآية في الشورى: 8.

6- ج 2 - ص 272 - 273

7- فرات بن إبراهيم الكوفي: ص 529 - 530

8- ج 5 - ص 266


source : هدی القران
  731
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

في رثاء سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام
عظمة وشموخ السيدة زينب
سياسة الإمام علي ( عليه السلام ) مع وُلاته وعُمّاله
حتميّة‌ الفتح‌:
علي ( عليه السلام ) مع الحق والحق مع علي ( ع )
دور الأئمّة ( عليهم السلام ) تجاه هذا التسَلسُل
الطاقة الوجودية لأهل البيت
الدرجات الوجودية لأهل البيت
رؤية الإمام علي ( عليه السلام ) لحقوق الإنسان
حقوق الأمم والأديان عند أئمة أهل البيت

 
user comment