عربي
Wednesday 23rd of September 2020
  497
  0
  0

الصحوة الإسلامية هي ركن في مشروع النجف عاصمة الثقافة الإسلامية

الصحوة الإسلامية هي ركن في مشروع النجف الأشرف كالعاصمة الثقافية للعالم الإسلامي لعام 2012 ميلادي وقضية الصحوة الإسلامية تعتبر أحد أبعاد مشروع النجف.

آية الله «السيد جواد العذاری»، الكاتب والباحث العراقی والاستاذ فی الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة

وقال آية الله «السيد جواد العذاري»، الكاتب والباحث العراقي والاستاذ في الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة، في حوار خاص له مع وكالة الأنباء القرآنية العالمية : مشروع "النجف عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2012 ميلادي" هو محور لكل القضايا الإسلامية والصحوة الإسلامية هي ركن في مشروع النجف عاصمة الثقافة الإسلامية وهناك ربما قد تكون إهتمامات عملية لربط هذه القضيه بإعتبارها أحد أبعاد مشروع النجف الأشرف كالعاصمة الثقافية للعالم الإسلامي لعام 2012 ميلادي.

وفي رده علي سؤال بأن «ما مدي تأثير إقامة النشاطات والبرامج والمسابقات القرآنية التي ستجري في ضمن هذا المشروع في نجاحه؟»، ذكر: طبعا اساس الصحوة الإسلامية والفكرة تأخذ منهجه الأولي من النص القرآني والنص القرآني له خصائص وابعاد لايمكن لاي جهة تمتلك هذه الحقيقة، لأن القرآن الكريم المنهج القرآني له الخصائص التي ابرزها الثبات والواقعية والربانية، وما يوجد في النص القرآني هو حالة متفوقة واصيلة والنص القرآني نص مستوعب وناضج ويقين.

وعلي هذا الأساس ما يحصل في المسابقات القرآنية، هو ليس بمستوي الطموح لان عاصمة الثقافة الإسلامية طبعا تحتاج الي مقومات أكثر وأكبر من هذا والإتجاه القرآني ينبغي يأخذ من مستوي وقدر أكثر وأعلي ويكون هو الموجه لهذه الحالة.

من جانب آخر، أشار الباحث العراقي الي الآثار الموجودة في النجف وتأثيرها في تبيين مكانة النجف بشكل أفضل، قائلا: النجف بواقعها وإصالتها وحقيقتها هي رمز العلم والثقافة، علي اساس تواجد الإمام علي(ع) كزعيم وكقاعد وكإمام وخطابات الإمام(ع) هي الخطابات العلياء والحرة التي تمكن من بين الأئمة ومن بين القادة أن يصونها وهذه ظهرت في منهجية خطاب نهج البلاغة.

والي ذلك استطرد آية الله السيد جواد العذاري الدور المهم للجمهورية الإسلامية الإيرانية عامة والمؤسسات والحوزات العلمية خاصة في نجاح هذا المشروع، متحدثا: أكيد المؤسسات والمشاريع التي موجودة في ايران تعتبر متفوقة وخلال هذه الفترة الزمنية اصبحت هذه المشاريع ناذجة جدا وقادرة ان توجه الحالة الإسلامية والقومية والإقليمية ونحن نتمني ان يكون هناك تنسيق وصلة وروابط وتيدة يفهم بعضنا البعض فيها.

 آية الله السيد جواد العذاری:
النجف بواقعها وإصالتها وحقيقتها هی رمز العلم والثقافة، علی اساس تواجد الإمام علی(ع) كزعيم وكقاعد وكإمام وخطابات الإمام(ع) هی الخطابات العلياء والحرة التی تمكن من بين الأئمة ومن بين القادة أن يصونها وهذه ظهرت فی منهجية خطاب نهج البلاغة

وأضاف: ايضا نستطيع أن نستمد بكثير من التجارب والأخبار والإختصاصات والقابليات التي ظهرت في ايران والتي انطلقت بتأسيس وتجارب وإنشاء ونحن نسعي نربط هذه العلاقات والصلات العلمية والثقافية بأقرب فرصة وبأحسن وجه.

هذا و قد أضاف استاذ الحوزة العلمية في قم: هذا الكيان الجامعي يمتلك مؤتمراً شهرياً وهناك فروع له وهذا المؤتمر الشهري يجتمع فيه كل الجامعيين من الأساتذة والطلبة وكذلك ربما يشمل في بعض جوانبه غير الجامعيين.

الجدير بالذكر أن آية الله السيد جواد العذاري من الأشخاص الذين تتلمذوا علي يد آية الله العظمي الشهيد السيد محمدباقر الصدر وهو الان مشرف علي عدة مشاريع جديدة وأبرزها «ائتلاف الأخوة»، اي ارتباط محبيين اهل البيت(ع) و«الملتقي الإسلامي»، الذي يرعي الإتجاهات الإسلامية ويرعي التابعيين المذاهب الأخري.


source : ایکنا
  497
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

الجيش اليمني يسقط طائرة استطلاع اماراتية ويقتل 4 جنود ...
6 آلاف طالب وطالبة يلتحقون بمراكز تحفيظ القرآن فی ...
الأزهر يدعو واشنطن لسحب قرارها "الباطل" بشأن ...
الخميس.. مراسم اختتام «المشروع القرآنی 1443»
قتل ارهابي انتحاري قبل تفجير نفسه داخل حسينية في كركوك
البحرين .. الشيخ قاسم يصف تصريحات الكلباني باعلان حرب ...
مقتل 3 وإصابة 16 في تفجير بالقرب من مسجد بكابول
اقامة 32 برنامج بعنوان «الاسبوع القرآنی» فی ...
ا'اخوان' الاردن ینتقدون رفض مفتی السعودیه مبدا مقاطعه ...
مفتی السعودیه : تظاهرات نصره غزه اعمال غوغائیه !!

 
user comment