عربي
Monday 21st of September 2020
  308
  0
  0

آية الله خامنئي: كل مشروع يهدف لتقسيم فلسطين مرفوض

دعا قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله خامنئي الى تحرير كل فلسطين وليس جزء منها مؤكدا ان كل مشروع يهدف الى تقسيم فلسطين مرفوض تماما.

آية الله خامنئي: كل مشروع يهدف لتقسيم فلسطين مرفوض

  اضاف آية الله خامنئي في كلمة له بالمؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية المنعقد بطهران حاليا ان فلسطين هي من النهر الى البحر دون تفريط بشبر واحد منها وقال : مشروع السلطة الفلسطينية لانتزاع اعتراف بالدولة الفلسطينية يعني انهاء حق العودة وحق الفلسطينيين في اراضي 1948.

وشدد قائد الثورة الاسلامية ان الصبر والامل والعزم هو مطلوب في هذه المرحلة وليس الخطوات المرتجلة

مضيفا ان الفلسطينيين سيديرون اي قسم محرر من ارضهم عن طريق حكومة منتخبة.

واستطرد آية الله خامنئي ان ايران لا تريد رمي اليهود في البحر ولا حكمية الامم المتحدة بل يجب ان يقرر الشعب الفلسطيني مصيره بنفسه ومشروعها( ايران) لحل القضية الفلسطينية منطق بين ومنطبق مع الاعراف السياسية المقبولة لدى الرأي العام العالمي.

وقدم آية الله خامنئي اقتراح ايران بشان القضية الفلسطينية قائلا: ان ايران تقترح استفتاء الشعب الفلسطيني لتقرير مصيره بنفسه ولتقرير نظامه الحاكم كأي شعب آخر مضيفا : ان كل الفلسطينيين الاصليين من مسلمين ومسيحيين ويهود يجب ان يشاركوا في استفتاء عام ومنضبط ويحددوا مصير دولتهم.

وتابع اية الله خامنئي ان ايران لا تعول على الصهاينة بقبول مشروعها في حل القضية الفلسطينية وانما هو مسؤولية البلدان الاسلامية .

واكد سماحته في جانب اخر من كلمته بان مسؤولية الدول الاسلامية في الوقت الراهن تتمثل في سحب الدعم عن الكيان الصهيوني الغاصب منتقدا بعض الدول الاسلامية لاقامة علاقات سياسية واقتصادية مع هذا الكيان وقال : ان الدول التي تقيم علاقات مع الصهاينة لا تستطيع ان تسمى نفسها بالمدافعة عن الشعب الفلسطيني.

 وصرح بالقول: ان  تهمة الارهاب التي يوجهها الاعلام المرتبط بالصهيونية للمقاومة الفلسطينية لا قيمة لها بل ان الكيان الصهيوني نفسه هو رمز الارهاب الحكومي المنظم .

وحول الدعم الغربي خاصة اميركا للكيان الصهيوني قال اية الله خامنئي ان شعوب اميركا واوروبا ستدرك ان انظمتها وتبعيتها لاخطبوط الصهيونية العالمية هي سبب مشاكلها موضحا:  ان حاجة اوباما لدعم الصهاينة في الانتخابات القادمة هو سبب تبعية ادارته للكيان الاسرائيلي.

واردف قائلا: ان الرئيس الاميركي يقول ان امن الكيان الاسرائيلي هو خط احمر وليعلم الجميع ان هذا الخط سوف يكسر على يد الشعوب المسلمة المقاومة .

واضاف : ما يهدد الكيان الصهيوني والدول الغربية ليس الصواريخ الايرانية بل هو عزم شباب ورجال ونساء البلدان الاسلامية مصرحا بان الصواريخ الايرانية ستفعل فعلها متى ما استوجب الامر.

وتسائل آية الله خامنئي: ما الذي سيفعله الشعب الاميركي بحكامه عندما يشعر بخيانتهم وتضحيتهم بمصالحه لاجل الصهيونية؟

وشدد سماحته ان تهمة الارهاب الموجهة الى المقاومة كلام فارغ لا معنى له وان المقاومة هي حركة ضد الارهاب الصهيوني مجددا التاكيد ان أهم اركان دعم شعب وقضية الشعب الفلسطيني هو سحب الدعم من الكيان الصهيوني.


source : ابنا
  308
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

نيبال: إنطلاق مؤتمر المسلمين في جنوب أسيا
أماكن قد يلجأ إليها البغدادي حال فقدانه الموصل والرقة
قائد الثورة الاسلامية: الحظر لن يؤثر كثيرا لو كان اداء ...
تحذيرات من عزم إسرائيل على تطبيق قانون التغذية القسرية
تنظيم مسابقة لأجمل الأصوات بقراءة القرآن في مصر
دراسة فلسفة سجود الكائنات لله سبحانه وتعالى
لشدة الزحام فی المساجد.. مسلمون أمريكيون يصلون فی معبد ...
داعش يهدد سواق المركبات بالقتل لو غادروا الموصل
مسابقة القرآن الكريم الأولى بجمعية المهندسين ...
سماحة العلامة الاستاذ انصاریان :جاء النبى (ص) أكثر من ...

 
user comment