عربي
Friday 3rd of December 2021
456
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

لحرق السعرات ونسف الدهون، اضمني الرشاقة بـ8 أكواب من الماء

كل يوم تظهر حبة دواء أو مستحضر يعدك بحياة بلا شيخوخة وجسم رشيق وحياة أطول ، ومن بين كل العلاجات الكيميائية والطبيعية ننسي أفضلها ، وهو منتج لا يكلف شيئا ، ويتدفق من صنبور مطبخ يومياً بلا انقطاع ، وإذا اعتقدتِ أنك تعرفين كل شيئ عن الماء ، فأنت مخطئة.

يقول الطبيب الأمريكي د. ترافيس ستورك مقدم برنامج "الأطباء" الشهير أن الماء يدخل فى تركيب أجسامنا بنسبة 60 : 70% ، لذلك فهو يعد الوقود الذي تحتاج إليه أجسامنا ،

يقول الطبيب الأمريكي د. ترافيس ستورك مقدم برنامج "الأطباء" الشهير أن الماء يدخل فى تركيب أجسامنا بنسبة 60 : 70% ، لذلك فهو يعد الوقود الذي تحتاج إليه أجسامنا ، وليست الصودا أو القهوة كما يعتقد البعض ، وما يحدث عندما يشرب الإنسان الماء فهو ينزل فى الأنبوب الهضمي ويتم امتصاصه فى الأمعاء الدقيقة ، وبمساعدة المغذيات يتم سحب الماء  للجريان الدموي الذي يصل إلى الكليتين التى تأخذ الدم غير المصفي لتصفيته من الفضلات ، وتعيد الدم النقي إلى الجسم مرة أخري ، والمذهل فى الأمر أن الكلية عبارة عن مصفاة دقيقة جداً ، وتحتوي على "النفرون" الذي يعمل بجهد مضاعف إذا كان الجسم فى حاجة أكبر إلى الماء ، وأحيانا تتشكل حصوات الكلي بسبب تراكم الكالسيوم ، لذا ينصح المريض في هذه الحالة بتناول كمية كبيرة من الماء ، لأنه يساعد على غسل المواد ومنع تشكل البلورات .

ووجود الماء أساسي للحفاظ على المفاصل وتكوين العضلات ، لأنه المكون الأساسي لها حيث يشكل الماء 75% من تكون العضلات

 

أساسي للعضلات   

ووجود الماء أساسي للحفاظ على المفاصل وتكوين العضلات ، لأنه المكون الأساسي لها حيث يشكل الماء 75% من تكون العضلات ، لذا تنصح د.ليز ماسترسون بتناول كميات تعويضية من المياه أثناء ممارسة التمارين الرياضية ، لأن في حالة نقص الكمية تخفق إنتاجية العضلات بنسبة 15% ،والشئ الآخر المكون من الماء هو العظام ويشكل الماء 20% من تركيبها ، لذا يحافظ الماء على انزلاق المفاصل بحيث تصبح قادرة على الحركة ، وتعمل كوسائد حماية لها .

ونصحت الدكتورة ليزا الحوامل بشرب المياه من 8 : 10 أكواب يومياً،  لأن حجم دمهن يتضاعف ، وهذا يقيهن أيضاً من الإمساك والمخاض المبكر ، ولفتت الانتباه إلى أن المرضعات لا يحتجن إلى المزيد من الماء ، لأن زيادة الماء لن تؤدي بالضرورة إلى زيادة كمية الحليب ، لكن على الأم أن تنتبه إلي تناول الماء عندما تشعر بالعطش وأثناء الوجبات والإرضاع ، لأن ذلك يساعد على تدفق الحليب والرضاعة .

ويشير د. جيم سيرس أن الدماغ تحتوي على ما يقارب من لتر ماء ، وإذا نقص امتصاص الماء فى الدماغ يتم إطلاق هرمونات الشدة ، ويمكن لهذا الأمر أن يصيب الدماغ بضرر مع الوقت ، وإذا نقصت نسبة امتصاص الماء فى الدماغ لن يعمل المخ بكفاءة جيدة ، ولذلك ينصح د. سيرس بوضع زجاجة ماء في علب غداء الأطفال فى المدرسة ، لأنهم يكونون فى أقصي حالات الأداء الذهني ، وعند الشعور بالعطش يتخفض أداء الدماغ بمقدار 10% تقريباً.

كما وجدت الدراسات الحديثة بحسب د. ترافيس ستورك أن من يشرب أقل من كأسين ماء في اليوم مقارنة بمن يشربون 5 أكواب ماء فى اليوم ، تتضاعف خطورة إصابتهم بالنوبات القلبية ، ووجدت أن خطورة إصابتهم بنوبة قلبية تتزايد الضعف بالمقارنة بالمدخنين ، وفي حالة عدم الحصول على ما يكفي من الماء يصبح الدم كثيفاً ، ويسهل معه الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية فى القلب. 

أما الدهون التى تقاتل النساء للتخلص منها طول الوقت بعمليات الشفط وغيرها من الطرق الحديثة ، فالماء كفيل أيضاً بحل هذه المشكلة ،

 

ماء وحمية

أما الدهون التى تقاتل النساء للتخلص منها طول الوقت بعمليات الشفط وغيرها من الطرق الحديثة ، فالماء كفيل أيضاً بحل هذه المشكلة ، ونفي طبيب التجميل درو أوردون الاعتقاد بأن المياه وحدها تستطيع أن تنسف تكتلات الدهون بدون الاستعانة بحمية مناسبة، حيث يحتاج الماء إلي الأنزيمات والخمائر للتخلص من دهون الجسم .   

وهناك حيلة رائعة أخرى يقترحها عليكِ د. أوردون هي شرب الماء قبل الوجبات وملء معدتك به إلى نصفها ، حيث لا يحتوي الماء على سعرات حرارية ، حينها ستشعرين بالشبع ، وهذا الأمر سيفيد فيما يتعلق بالاستقلاب ، وشربك كأسين من الماء سيمكنك من حرق 50 سعر حراري ، فيما يعادل ربع قطعة من الخبز أو 5 حبوب حلوي ملونة ، والسبب هو أن الماء أبرد قليلاً من الجسم ما يجعله يعمل بجهد أكبر ليعوض فرق الحرارة.

ويؤكد د. ستورك أن ذلك لا يعني المبالغة في شرب الماء طوال اليوم ، فهناك ما يسمي "بالانسمام المائي" والذي أودي بحياة المشاركين فى مسابقات شرب الماء ، وزيادة تناول الماء قد يكون ضار لمرضي قصور القلب الاحتقاني ،مشيراً إلى أن إذا حصل الانسان على كفايته من الماء للحفاظ على امتصاص كاف للجسم ويقوم بأداء عملياته الحيوية بنجاح ومنع الشعور بالعطش ،وبذلك سيصبح الإنسان فى أفضل صحة.

وعن أنواع الماء الختلفة أشار د. ترافيس أن البعض يعتقد أن الماء الفوار قد يسبب القلس ولكنه غير ضار على الإطلاق ، ولا يحبذ الماء المنكه لأنه يزيد الرغبة فى تناول المواد السكرية ، أما الماء المحتوي على الفيتامينات ، فينصح بالحصول على الفيتامينات من الخضار والفاكهة ، لأن فى العادة تكون هناك محليات صناعية كثيرة أو سكر فى الماء المحتوي على فيتامينات ، كما يخشي بعض الناس الماء المقطر ، ويعتقدون أن التقطير سيزيل بعض المعادن ، ولكنه لا بأس منه.  

وفى النهاية تستطيعين الحصول على منتجع صحي خاص فى منزلك ، بإضافة ما تحبي من النكهات المفيدة كالخيار ، أو شرائح وحلقات البرتقال وإضافته إلى الماء حيث يضفي بعض الحلاوة بطريقة طبيعية ، أو استخدام أوراق النعناع العادي أو الحار أو الزنجبيل أو التوابل أو "الجريب فروت" ، أو صنع مكعبات ثلج من عصير البرتقال أو فاكهتك المفضلة .


source : تبیان
456
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

تزكية النفس في فكر الإمام الخميني (رحمة الله عليه)
شر الناس
اندلاع حريق بإحدى الحسينيات المجاورة لمرقد ...
اثر الزواج على الصحة النفسية والبدنية
ادب الاطفال
أنت من تضيئين عتمة ليله
الآن.. الموتى يمكنهم إرسال بريد إلكتروني لأحبتهم
المرأة نصف المجتمع
صلة الرحم في القران
ستة طرق سحرية.. لتوثيق ارتباطك مع الشريك

 
user comment