عربي
Friday 3rd of December 2021
317
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

تشكيل مخيم وسائل الإعلام الدينية والقرآنية للحضور المؤثر في تطورات المنطقة

تشكيل مخيم وسائل الإعلام الدينية والقرآنية للحضور المؤثر في تطورات المنطقة

لم يعتبر حجة الإسلام والمسلمين «السيد مهدي تقوي» أداء وسائل الإعلام في الحرب الناعمة وأثرها علي تطورات المنطقة خاصة في مجال الأجواء الإفتراضية لم يعتبره منسقاً فأعلن عن تشكيل الأمانة العامة لمخيم وسائل الإعلام الدينية والقرآنية في وكالة إيكنا للأنباء.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية العالمية   أنه شارك حجة الإسلام و المسليمن «السيد مهدي تقوي» المشرف علي وكالة ايكنا للأنباء في مراسم تكريم وسائل الإعلام الناشطة في الدورة الـ28 لمسابقات القرآن الدولية وأشار إلي الصحوة الإسلامية و توجيهات الإمام الخامنئي (دامت بركاته) بشأن أهمية الظروف الراهنة معلناً عن تشكيل مخيم وسائل الإعلام الدينية والقرآنية برعاية وكالة إيكنا للأنباء.

واعتبر تأسيس هذا المقر خطوة للتنسيق الأكثر في وسائل الإعلام وحضورها الفاعل في تطورات المنطقة قائلاً: علي سبيل المثال ستستطيع وكالة ايكنا للأنباء أو منظمة تهتم بمجرد نشر القرآن الكريم أن تغيّر برامجها بكل سهولة لتحقيق أهدافها السامية.

وخاطب مسؤولي وسائل الإعلام العامة بطرح أسئلة منهم قائلاً: في هذه الظروف المصيرية والهامة هل تكفي البرامج الحالية لوسائل الإعلام في المستوي الدولي؟ كم إستطعنا في معالجة الظروف الحالية في العالم؟ فينبغي أن نستفيد من طاقة وسائل الإعلام هذه ونهتم أكثر بهذا الموضوع.

وأضاف: أقول نيابة عن رئاسة منظمة الجهاد الجامعي أننا نقوم بواجباتنا عبر تأسيس الأمانة العامة لمخيم وسائل الإعلام الدينية والقرآنية كجنود نحاول دون عرض الذات وكسب الشهرة لأن تطورات المنطقة أتاحت لنا فرصة يجب أن لاننتهزها وتنبّهنا أن نحاول ونقاتل في ساحة الحرب الناعمة.

وقال بشأن مكانة الوقف في المجتمع: يتم الكشف عن حقيقة الإيمان والعبودية عبر وقف الإنسان لله وفقاً لآية « قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ» (انعام/162) فإن تم ترسيخ حقيقة الوقف في المجتمع سنشاهد دوره الرئيسي في المستوي الدولي؛ يعتبر الوقف فكرة وثقافة قرآنية أصيلة وعميقة قدإتصلت بروح العبودية و الإخلاص إتصالاً وثيقاً.

و وصف الشهداء بأنهم جعلوا أنفسهم خادمي الإسلام والموقوفين له قائلاً: الجهاد بالمال له الأسبقية علي الجهاد بالنفس لكن النظرة القرآنية إلي الوقف رؤية معنوية و روحية لأن الله يقبل النية في البداية ثم المال الموقوف.


source : ایکنا
317
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

السیدة الأولی في باکستان: إتباع القرآن من أسباب ...
إعادة تنظیم ۱۷ ألف دار قرآنیة في السنغال
اقامة الكرسي الوطني الـ 15 لتلاوة القرآن الكريم ...
قائد الثورة الاسلامية: مصدر الاساءة للاسلام هو ...
مشروع النجف يتيح فرصة للتعرف على شخصية الإمام ...
إذاعة القرآن الكريم بأبوظبي تعلن برامج شهر رمضان
صور من التمييز بحق شيعة السعودية
الاربعاء.. قم تستضيف مؤتمر «فلسفة الفنون ...
الحشد الشعبي والجيش يحققان مكاسب كبيرة ويحرران ...
الكتب المهدوية في المطبوعات النجفية خلال قرن ...

 
user comment