عربي
Thursday 1st of October 2020
  336
  0
  0

مراسم إختتام الأقسام الحوزوية والجامعية في معرض القرآن

أقيمت مراسم الإختتام المشترك بين الأقسام الحوزوية والجامعية في المعرض الدولي الـ19 للقرآن الكريم مساء يوم الخميس الماضي حيث تم فيها تكريم الشخصيات المرموقة للحوزات العلمية في قسم التفسير كخادمي القرآن الكريم.

أفادت وكالة الأنباء القرآنية العالمية(ايكنا) أنه شاركت في هذه المراسم، شخصيات بارزة كآية الله «آملي لاريجاني» رئيس السلطة القضائية الايرانية والدكتور «السيد محمد حسيني» وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي وآية الله «حسيني بوشهري»، نائب الرئيس لمجمع المدرسين في حوزة قم العلمية وحجة الإسلام والمسلمين «حميد محمدي» رئيس معرض القرآن و«محمدباقر خرمشاد»، رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية في ايران.

وألقي حجة الإسلام والمسلمين «طيب حسيني»، رئيس القسم الحوزوي بالمعرض الدولي الـ19 للقرآن الكريم كلمته في هذه المراسم وقدّم تقريراً عن نشاطات هذا القسم.

وقال: تم تقديم 14 برنامجاً في القسم الحوزوي طوال إقامة المعرض فيما قدّمت 6 برامج للمرة الأولي في هذا القسم ويمكن أن ندّعي أن برنامجين يكونان من ضمن إبداعات هذا القسم.

ثم جاء دور «حسين هلالي»، رئيس القسم الجامعي ليقدّم تقريراً عن أداء هذا القسم حيث قال فيه: الهدف الذي يتابعه القسم الجامعي هو الإهتمام بالأساتذة والطلاب والموظفين الجامعيين حيث تم تغيير إسم هذا القسم من قسم الطلاب إلي القسم الجامعي وفقاً لهذا الهدف.

أشار رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية إلي أن الناس في زمن حياة النبي (ص) لم تقدر ولم تسنح لهم فرصة لفهم القرآن الكريم بأكمله قائلاً: قد أعطي القرآن الكريم البشر فرصة لكسب الفوائد المختلفة والمتنوعة منه فالقرآن معدن وكنز كلما أدرك الناس عمقه يضاف إلي قيمته.

كما أشار آية الله «حسيني البوشهري» في كلمة له في هذه المراسم إلي رواية من الإمام «موسي الكاظم (ع)» قائلاً: جاء أحد عند الإمام «الكاظم(ع)» و سأل: «ما بال القرآن الكريم إذا يعالج أكثر يضاف إلي جدّته يوماً فيوم»؟ قال الإمام رداً عليه أن القرآن لم ينزل لفترة خاصة أو شعب خاص بل يمكن للجميع أن يستفيد منه في كل الفترات لأنه كتاب يمكن تأويله وتفسيره والعمل به في كل الأزمنة ولا تزول حيويته وجدّته أبداً.

ثم تم في هذه المراسم التقدير من المساعي الخالدة لآية الله العظمي «مكارم الشيرازي» و آية الله العظمي «صافي كلبايكاني» و آية الله العظمي «جوادي الآملي» و حجة الإسلام و المسلمين «محسن قرائتي» بإعطائهم لوحات التقدير.


source : ایکنا
  336
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

داعش تحرق ١٥ مدنيا بينهم اطفال بتهمة ترك "ارض ...
مقتل وإصابة العشرات بهجوم انتحاري على مطعم في مقديشو
مدينة القصرين التونسية مصدر تجنيد التكفيريين لداعش
العتبة الحسينية تصدر العدد السادس من مجلة صوت ...
ماليزيا تعلن عن إطلاق حملة "ساعة القرآن" في رمضان
مسابقة القرآن للطلبة ساحة لمواجهة التصورات السلبية ...
في ذكرى استشهاد الإمام علي بن موسى الرضا (ع)
مسلم هندي يمتلك مصحفاً مذهباً عمره 500 سنة
سقوط طائرة أميركية في "واسط" بالعراق
الإمام الخامنئي: لقد جعل الله الشهيد حججي كالحجة أمام ...

 
user comment