عربي
Saturday 28th of January 2023
0
نفر 0

الوفاق ردا على التهديد الموجه الی آية الله القاسم: قائد كبير وطود وطني شامخ

الوفاق ردا على التهديد الموجه الی آية الله القاسم: قائد كبير وطود وطني شامخ

رفضت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية منطق التهديد والوعيد الذي تضمنته رسالة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني خالد بن علي بن عبدالله آل خليفة الموجهة الى سماحة الشيخ عيسى القاسم، ووصفته بأنه "منطق الضعفاء".

الوفاق ردا على التهديد الموجه الی آية الله القاسم: قائد كبير وطود وطني شامخ

  وردت الوفاق على رسالة قالت أنها "تضمنت قلباً للحقائق في الوقت الذي رسخ خطاب سماحته على مدى عقود من الزمن الأخوة الإسلامية واحترام الآخر والتمسك بالعمل السلمي المطلبي في قبال خطاب رسمي مليئ بالتخوين والتطهير والازدراء".

فاعتبرت أي تعرّض للقائد الديني والرمز الوطني والطود الوطني الشامخ الشيخ القاسم هو تعرض لطائفة بكاملها وشريحة واسعة من أبناء الشعب البحريني.

وفي بيان صادر عنها قالت الجمعية بأن الحملة التي تهدف للنيل من الشيخ القاسم تولتها الصحف الشبه الرسمية في البحرين منذ أشهر ، وذلك بالتزامن مع "تهديدات شفهية بالنيل من سماحته أو اعتقاله من أكثر من مصدر وعلى علم ومسمع من الجهات الرسمية دون أن تحرك هذه الجهات ساكناً، الأمر الذي يدلل على مصدر رعاية هذه التوجهات والمسؤولية الكاملة التي تتحملها السلطة تجاهها."

لتتوج هذه الحملة برسالة وزير العدل البحريني التي "تضمنت قلباً للحقائق في الوقت الذي رسخ خطاب سماحته على مدى عقود من الزمن الأخوة الإسلامية واحترام الآخر والتمسك بالعمل السلمي المطلبي في قبال خطاب رسمي مليئ بالتخوين والتطهير والازدراء"، حسبما وصف البيان.

الوفاق: حريٌّ بالسلطة أن توجه تهديداتها ورسائلها لأبواق الفتنة

وتساءلت كبر الجمعيات المعارضة في البحرين كيف أظهرت السلطة الحاكمة فجأة الحرص على السلم الأهلي في البلاد، "فإذا بها هي من يدعوا إلى عدم العنف وإلى السلمية، وفي الوقت الذي تحرك آلياتها وقواتها الأمنية والمدنية وتجوب المناطق والقرى وتلحق العقاب الجماعي بالأهالي."

وأضافت " أين وزير العدل ومن خلفه من خطابات التخوين والاتهام والتجريم بحق طائفة كاملة وشريحة واسعة من أبناء الشعب".

وتابعت: " كان حري بالسلطة أن توجه تهديداتها ورسائلها إلى الأبواق الداعية للفتنة والتي تنال من مكون رئيسي في البلد، وأين هذه الرسائل والخطابات وغيرها حينما هدمت المساجد، واعتقلت الآلاف من المواطنين لأسباب سياسية وطائفية، وفصل آلاف غيرهم من وظائفهم وأعمالهم والتنكيل بهم على أساس الانتماء والهوية وفق هذا التوجه؟!."

الوفاق: السملية والشعارات الواعية مفاهيم لطالما ركزت عليها خطابات القاسم

"يبدوا أن وزير العدل والسلطة من خلفه تريد أن لا يتحدث أحد إلا بما يتوافق مع رؤيتها للأحداث والتطورات، فالاتهام المشين وغير اللائق الذي ورد بالرسالة يراد منه تكميم الأفواه وأن لا تكون هناك كلمة إلا كلمة السلطة ولا رأي إلا رأيها"، قالت الوفاق.

وأردف بيان الوفاق: " لم يعد خافياً على أحد تكرار مفاهيم الوحدة والدعوة إليها في خطاب سماحة آية الله قاسم، وتأكيده على السلم الأهلي والتمسك بالأساليب السلمية واختيار الشعارات المؤدبة الأكثر وعياً ونضجاً."


source : ابنا
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الطاقة الوجودية لأهل البيت (ع)
المستشرق الفرنسي ريجيس بلاشير ودراسة القرآن
كرامة لأبي الفضل العباس عليه السلام في السعودية
إيفاد الطفلة الايرانية "حنانة خلفي" الى ...
سماحة العلامة الاستاذ انصاریان : أضواء من أخلاق ...
السلطات السعودية تعيد افتتاح المساجد الشيعية ...
الشيخ صديق محمود المنشاوى: الناس حمّلونى إلى دكة ...
مسابقة "الشيخ غانم" لحفظ القرآن في قطر
ظاهرة الإسلاموفوبیا فی ندوة دولیة
النفْسُ مَجْبُولَةٌ عَلى‏ سُوء الأَدَب و ...

 
user comment