عربي
Tuesday 7th of February 2023
0
نفر 0

الدعاء في ليلة القدر

الدعاء في ليلة القدر

 
(وَإِذَا سَاَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَاِنِّي قَرِيبٌ اُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِيْ وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) البقرة : 186 .
 
أين الله ؟ ! لا تسأل نفسك هذا السؤال .. ولكن قل مراراً وتكراراً : أين أنا من الله ؟! إنه لا يخلو منه مكان ، وهو معك يسمعك ويراك ، وهو أقرب إليك من حبل الوريد .
 
ويروى انه سأل أحدهم رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قائلا : يا رسول الله ؛ هل ربنا بعيد فنناديه ـ أي نرفع أصواتنا ـ أم قريب فنناجيه ـ أي نهمس إليه ـ ؟ فنزلت هذه الآية الكريمة : ( وَإِذَا سَاَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَاِنِّي قَرِيبٌ اُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاع..ِ ) .
 
ولما كانت ليلة القدر الجليلة من شأنها أن تحملك على نسيم لحظاتها المصيرية ، فتسمو وتتغير تغييراً جذرياً . وهذه الليلة هي ليلة الفصل التي من الممكن تطوي ماضيك وتنير مستقبلك .
 
أما الوسيلة الأكثر تعميقاً لعلاقتك بالله في هذه الليلة هي الدعاء . وقد جاء في المأثور عن أهل البيت ( عليهم السلام ) إن الدعاء مخ العبادة .
 
إن الدعاء في ليلة القدر حبل يمتد بينك وبين ربك ، فاجتهد بإحراز الاجتهاد والخشوع والحياء مما اقترفت من الذنوب . وليكن في حسبانك أن الله طالما أنعم عليك ، فلم تشكره وأفرطت في جنبه ، ولتعقد العزم على العودة إلى قابل التوبة ؛ الغفور الرحيم ، عودة راج منيب نادم على ماضيه .
 
وأعلم أنك حينما تسأل ربك بعد اعلان توبتك الصادقة والنصوح ، فإنما تسأل رباً كريماً جواداً غنياً ؛ لا يزداد مع كثرة العطاء إلا جوداً وكرماً ، فسبحانه من إله لا يبخل مهما كثرت المطالب منه .
 
إنك مسؤول في ليلة القدر أن تدعو لأبويك وإخوانك ولكل من يمت إليك بصلة قربى أو صداقة ، كما أن من المهم جدا أن تدعو للأمة الإسلامية لينقذها الله من أزماتها ومشاكلها وأعدائها .
 
في هذه الليلة عليك أن تطلب إلى ربك أن يلغي عن كيان الأمة حالة الحرمان والتخلف والتجزئة والهيمنة الأجنبية ، وأن يخلص شعوبها من المصائب والنكبات التي تعانيها .


source : http://www.ahl-ul-bayt.org
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

ثورة فدك
بكاء النبي (ص) على الحسين بسند صحيح
أقسام الحديث
اللهم اجعل عواقب امورنا خیرا
بغض ابن تيمية لأمير المؤمنين (عليه السلام)
أولاد السيدة زينب (ع)
باب سياق حديث معمر المغربي أبي الدنيا علي بن ...
الشهيد الشيخ فضل الله النوري
الغــيبة.. مـرض أخـلاقي
الإمام الصادق(ع) في كلمات علماء وأعلام أهل السنّة

 
user comment