عربي
Friday 18th of September 2020
  485
  0
  0

دراسة .. الصيام يجعل النظر ستة على ستة

هناك أمراض للعين تتحسن بصوم شهر رمضان ، كما أن هناك أخرى تسوى بالصوم ، و من الأمراض التي تتحسن بصوم رمضان أمراض ارتفاع ضغط العين و ما يعرف بالمياه الزرقاء أو الجلوكوما ، كذلك حالات ارتشاح شبكية العين الناتجة عن مرض السكري .
 
و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن موقع «محيط» الالكتروني بأن دراسة اكدت ان التهاب العصب البصري المركزي ، و التهابات شبكية العين ، و التهاب مشيمة العين ، و التهاب قرنية العين هي من أمراض العيون التي تسوء بصوم رمضان ، لأن تلك الحالات تحتاج للعلاج على فترات متقاربة (كل بضع ساعات بمركب الكورتيزون) .
 
و من أمراض العيون التي لا تتأثر بصوم رمضان التهاب جفون العين ، و عتامة عدسة العين و هي ما يسمى بالمياه البيضاء أو الكتراكت .
 
و الصيام يؤدي إلى تركيز الدم و زيادة ضغطه الأسموزي الذي يعود إلى المستوى الطبيعي بعد الإفطار ، و شرب الماء بكميات بسيطة معقولة ، و لكن قد يقل الضغط الأسموزي للدم كثيرا و يزيد حجمه كثيرا إذا شربنا كميات كبيرة من الماء و الشراب في وقت قصير بعد الإفطار ، و إن أثر تذبذب مستوى السكر في الدم و الضغط الأسموزي للدم أثناء نهار الصوم و ليله نجد أن ذلك قد يؤثر على عدسة العين ، يزيد قدرتها الانكسارية أثناء الصوم و تقل بعد الإفطار ، أي أنه يحدث تغيير في انكسار العين السليمة نحو قصر النظر أثناء نهار الصوم خاصة في نهاية النهار و نحو طول النظر بعد الإفطار .
 
و هذا التغيير في انكسار العين قد يؤدي أحياناً إلى ملاحظة بعض الزغللة في النظر البعيد أو القريب ، حسب درجة هذا التغيير التي تختلف من شخص إلى آخر و التي يسهل ملاحظتها اذا بالغنا في الطعام و الشراب عند الإفطار ، كذلك فإنه أثناء نهار الصوم فإن زيادة الضغط الأسموزي للدم و نقص حجمه يؤدي إلى نقص في إفراز السائل المائي للعين مما يؤدي إلى نقص ضغط العين و العكس يحدث بعد الإفطار عند شرب الماء .
 
و إذا بالغ الصائم في شرب كميات كبيرة من السوائل في وقت قصير قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في ضغط العين ، و العين السليمة تستطيع موازنة هذه الزيادة بزيادة تصريف السائل المائي خارج العين ، و لكن العين المصابة بالماء الزرقاء أو الجلوكوما ، قد لا تستطيع عمل الموازنة لسلامتها فيزيد ضغط العين و يهدد الإبصار .
 
و ينصح بعدم المبالغة في تناول الطعام و الشراب عند الإفطار و الأفضل أن يتم ذلك على فترتين و يؤكد ذلك بالنسبة لمرضى السكر فالمعروف أن الشبكية تمرض في مرض السكري المزمن أي أن يكون المريض مصابا لمدة تزيد عن الخمسة عشر عاما ، و مرض الشبكية السكري ينتج عن تذبذب مستوى السكر في الدم الناتج عن عدم انتظام العلاج و كذا من الصيام نهاراً ساعات طويلة ثم الإفطار بكميات كثيرة من الطعام غنية بالسكريات و النشويات و الدهنيات .


source : http://www.ahl-ul-bayt.org
  485
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

بيعة الغدير / القسم الأول
القيم الأخلاقية في النهضة الحسينية
الخطاب الديني عبر الأثيـــر
سطور حول الرسول الاعظم (ص)
وصول الامام الحسین(ع) الى کربلاء
حقوق الانسان فی نظر اهل البیت ( علیهم السلام )
أدلة وجود الإمام المهدي عليه السلام
من علي إلى معاوية بن صخر
دعوة الأنبياء أو أهمّ وظائف القائد الإسلامي
ليلة الرغائب وقضاء الحوائج

 
user comment