عربي
Tuesday 29th of September 2020
  437
  0
  0

نية الصوم

نية الصوم


وقت النية في الصوم المندوب

سؤال: إذا صادف أو اتفق أنني جلست من النوم ولم أتناول المفطرات إلى قبل الزوال ولم أكن ناوياً من الليل الصوم ولكن قبل الزوال علمت أن هذا اليوم هو مولد النبي(ص). فهل يجوز لي أن أصومه قبل الزوال؟ وهل يجب عليَّ أن أخطر في نيتي وبالي أنني أصوم هذا اليوم امتثالاً لأمر الله بصوم يوم مولد النبي(ص)؟
 
جواب: وقت النية في الصوم الندب موسع إلى قُبيل الغروب لمن لم يتناول المفطر إلى ذلك الوقت.
 
وجوب الصوم بمجرد النية

 
سؤال: والدتي كانت قد نوت صوم شهر محرم بأكمله فمرضت بعد صوم سبعة ايام منه، فماذا عليها أن تفعل؟
 
جواب: مجرد النية لا يوجب شيئاً عليها فلا يجب عليها الصوم في الفرض المذكور، ويكره صوم يوم عاشوراء.
 
نية الصوم إذا كان على الإنسان أصوام مختلفة

 
سؤال: إذا كان عليَّ صوم واجب بالنذر وصوم قضاء شهر رمضان وصادف أو اتفق يوم مولد النبي(ص)، هل يلزم تعيين النية في صحة الصوم؟
 
جواب: إذا كان عليك صيام عديدة من قضاء وكفارة ونذر وغير ذلك، يجب عليك تعيين ما تريد أن تصوم في نيتك، ولا يصح الصوم الندب ممن عليه قضاء شهر رمضان.
  
كفاية النية الارتكازية في الصوم
 
سؤال: شخص نوى الصوم ليلاً ونام على هذه النية الى ما بعد الفجر، ولمّا استيقظ غفل فشرب الماء ثم التفت الى أنه قد نوى الصوم ليلاً، فهل يصح منه الصوم في هذا الحال؟
 
جواب: تناول المفطر سهواً لا يضرّ بصحة الصوم وإذا كانت النية موجودة ولو ارتكازاً كفى.
 
ضمّ نيات اُخرى إلى نية الصوم الاستحبابي
 
سؤال: نويت أن أصوم لأحصل على الثواب وفي نفس الوقت أردت أن أفقد بعض الكيلوغرامات من وزني وهذا ما شجعني اكثر لأصوم, فهل تكون نيتي سليمة وخالصة لله أم لا؟
 
جواب: إذا كانت الضميمة المذكورة مقصودة تبعاً وكان الداعي والغرض الأصلي هو الصوم فلا إشكال وإلا بطل وكذا لو كان كل منهما هو الداعي على نحو التركيب.
 
نيّة الصوم إذا کان على الإنسان أنواع صوم مختلفة
 
سؤال: إذا كان عليَّ صوم واجب بالنذر وصوم قضاء شهر رمضان وصادف أن اتفق يوم مولد النبي(ص) فهل يجب عليَّ أن أعيّن في نيتي القلبية أنه أيّ صوم سأصومه؟
 
جواب: يجب التعيين في النية.
 
سؤال: وإذا كنت أعلم أنه عليَّ فقط صوم يوم واحد، ولكن لا أتذكر على وجه التحديد هل هذا اليوم هو قضاء يوم من شهر رمضان أو هو يوم من أداء نذر نذرته وأصبح واجباً عليَّ ، فهل يكفي أن أنوي بهذا الشكل: (أصوم غداً وفاءً لما في ذمتي من التكليف الذي يتوجّب عليَّ) من غير أن أذكر نوع ذلك اليوم الواجب؟
 
جواب: يكفي قصد ما عليك من الصوم بلا لزوم ذكر وجه وجوبه عليك.
 
سؤال: وإذا كنت متذكراً أنه يوم قضاء أو يوم نذر ولكن لم أقصده في نيتي على وجه الخصوص فهل صومي صحيح ونيتي صحيحة؟
 
جواب: إذا كان ما عليك من الصوم يوماً واحداً فقط يكفيك أن تنوي ما عليك من الصوم بلا حاجة إلى التعرض لوجه وجوبه عليك.
 
نيّة الصوم المردّد بين الواجب والمستحب
 
سؤال: هل تجوز وتصحّ نية الترديد في الصوم؟ بأن ينوي أنّه إن كان من شهر رمضان فالصوم واجب أدائيّ وإن كان من شعبان فهو مستحبّ أو واجب قضائيّ؟ فهل يجوز ذلك؟
 
جواب: يصحّ ذلك بنيّة الأمر المتوجّه إليه.


source : http://www.ahl-ul-bayt.org
  437
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

دور الإمام المهدي(عج) في تربية الشخصية الإسلامية
عبقات.. من الأنوار الرضويّة (1)
الانتظار و الرفض
المعالم الاجتماعية في حكومة الامام المهدي (عج) / انتهاء ...
الايه التي ذكرت فيها مصيبة الحسين عليه السلام
الفرق بين القضاء والقدر
الإمامة و الحروب
وصية أخرى إلى أمير المؤمنين ع مختصرة
زكاة الفطرة
مما یدعی فی ربیع الاول

 
user comment