عربي
Wednesday 8th of December 2021
439
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

التدبر في مفاهيم الآيات القرآنية سبب هام في نجاح حفظة القرآن

أكد «عبدالرحمن عبدالقادر عوض» الحافظ اللبناني أنه على القراء وحفظة القرآن الكريم أن يتدبروا في مضامين ومفاهيم آيات القرآن الكريم ويفهموا المبادئ ومضامين هذا الكتاب المقدس.

قال ذلك «عبدالرحمن عبدالقادر عوض» الحافظ اللبناني في حوار خاص له مع وكالة الأنباء القرآنية العالمية   في قاعة المؤتمرات للقمة الإسلامية قائلاً: علي القراء والحفاظ أن يتدبروا في آيات الوحي ويهتموا في مضامين القرآن حتي يستفيدوا من هذا العين الوحياني المتدفق.

وأشار هذا المدرس في حقل القرآن والعلوم الإسلامية في مدرسة «المقاصد الإسلامية» لمدينة «عكار» بلبنان إلي ميزات الناجحين من القراء والحفاظ قائلاً: علي القاري والحافظ أن يتمتعوا بالإخلاص في العمل و الصبر لأن الإخلاص يوصل الإنسان إلي الدرجات الإنسانية العالية؛ كان إخلاص ميزة بارزة في شخصية الإمام الخميني (ره) حيث إستطاع أن يغيّر النظام الدكتاتوري في ايران بالإخلاص والصبر.

وقال في قسم آخر لهذا الحوار بشأن كيفية حفظه كل القرآن الكريم: «بدأت حفظ القرآن من الطفولة لأنني نشأت في أسرة قرآنية ترسّخت فيها ثقافة الحفظ وقراءة القرآن الكريم.

وأضاف: «مع بدء عطلة الصيف كنت أشارك في دورات تعليم القرآن الكريم كل سنة في أيام الحداثة محرزاً علي المركز الأول في كل الدورات مستفيداً من أستاذة القرآن المرموقين الذين كانوا يرشدونني دوماً كيف أصبح حافظاً قرآنياً ناجحاً».

وصف ممثل لبنان في الدورة الـ28 للمسابقات الدولية للقرآن الكريم «خالد بركات» من أساتذه في القرآن قائلاً: «إستطعت أن أتعلم عدة أساليب القراءة عند هذا الأستاذ الكبير و أستفيد منه حالياً حتي أتمكن من تعلم قراءاة العشر كاملاً»

وأشار إلي حضوره في مسابقات القرآن الدولية قائلاً: شاركت في عدة مسابقات القرآن كمسابقات القرآن الدولية بمصر سنة 2005م و مسابقات القرآن الدولية بأردن سنة 2006م و مسابقات القرآن الدولية بماليزيا و مسابقات القرآن الدولية بلبنان تحت عنوان «القارئ العربي المتوفق» حيث استطعت في المسابقات الأخيرة علي إحراز المكان الخامس.

وتطرق في ختام كلامه إلي تقييم لجنة التحكيم في هذه الدورة من المسابقات قائلاً: تتكون هذه اللجنة من أساتذة مثقفين و بارزين في الحقل القرآني كـ«عبدالفتاح الطاروطي» القارئ الممتاز المصري و حكم القرآن الدولي؛ الذين يقومون بمهمتهم علي أساس الإهتمام بالمعايير و الضوابط الدولية.


source : ایکنا
439
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الغارديان: "بوكوحرام" تستغيث بـ "داعش"
ملايين الزوار في كربلاء لإحياء عاشوراء
عشرات المغاربة ينددون بالاعدامات في مصر ...
هجوم بسيارة مفخخة على معسكري للجيش المصري وإصابة ...
تظاهرات حاشدة للتنديد بمذابح الروهنجيا في ...
مشاركة 872 شخصاً في الامتحان القرآني بمحافظة ...
الشيخ صديق محمود المنشاوى: الناس حمّلونى إلى دكة ...
إنشاء معهد للدراسات الإسلامية لتخريج الدعاة ...
مصادر تؤكد مقتل وجرح قيادات الجماعات المسلحة في ...
الفيفا يرفض حجاب اللاعبات الايرانيات

 
user comment