عربي
Tuesday 22nd of September 2020
  855
  0
  0

بدء توزيع طبعة جديدة من مصحف قطر

 بدأت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية توزيع طبعة جديدة من مصحف قطر، تمت طباعتها بمطابع «ماس» التركية على نوعية من الورق الفاخر (36 جراما).

وافادت وكالة الانباء القرآنية العالمية (ايكنا) أنه قد قامت وزارة الأوقاف القطرية بتوزيع مجموعة من النسخ الجديدة خلال حفل افتتاح المسابقة العالمية لتلاوة القرآن الكريم الذي أقيم بفندق «الشيراتون» بمشاركة 63 طفلا من 16 دولة عربية وإسلامية.

وتتميز الطبعة الجديدة من المصحف بنوعية الورق الفاخر حيث يصل سمك المصحف دون الغلاف 12 ملم، بما يساوي نصف سمك الطبعة الأولى تقريبا، كما يتميز بدقة الطباعة ووضوح الألوان والزخارف التي تحيط بحواشي الصفحات.

من ناحية أخرى بدأت قاعة تراث بمبنى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية الاستعدادات لشهر رمضان المبارك، الذي يشهد إقبالا كبيرا من الجمهور على اقتناء المصاحف والكتب الإسلامية التي صدرت منها خلال الفترة الماضية مجموعات قيمة في مختلف المجالات.

وعلمت مصادر هناك نية لتغيير شكل غلاف مصحف قطر، لإضفاء مزيد من الهيبة والجلال الذي يستحقه كتاب الله تعالى، ورجحت مصادر أن يتم تذهيب غلاف المصحف في الطبعات الجديدة بدلا من استخدام التشكيل المضغوط الذي تم اعتماده في الطبعات التي صدرت من المصحف حتى الآن. تتميز الطبعة الجديدة من المصحف بنوعية الورق الفاخر حيث يصل سمك المصحف دون الغلاف 12 ملم، بما يساوی نصف سمك الطبعة الأولى تقريبا، كما يتميز بدقة الطباعة ووضوح الألوان والزخارف التی تحيط بحواشی الصفحات


وكانت وزارة الأوقاف القطرية قد قامت مؤخرا بتشكيل لجنة برئاسة «سعيد بن محمد المري» مدير إدارة الشؤون الإسلامية للإشراف على الطبعات الجديدة من مصحف قطر.

وكانت البلاد قد احتفلت في العاشر من مارس من عام 2010 بإنجاز وبدء تداول مصحف قطر الذي اعتبره كثير من المختصين إنجازا حضاريا غير مسبوق لدولة قطر، حيث جاء تصميم المصحف وإخراجه في أبهى صورة.

وقد بلغ عدد النسخ التي طبعت في الطبعة الأولى من المصحف حوالي 750 ألف نسخة بخمسة أحجام متفاوتة تبدأ بالحجم الجوامعي حتى حجم الجيب، تولت طباعتها مطبعة ماس في تركيا.

ويعد مصحف قطر أحد أهم المشروعات الوطنية التي تعنى بتراث الأمة الإسلامية والقرآن الكريم هو سبيل هداية ورشاد، ويتزامن الاحتفال ببدء تداول المصحف مع احتفالات البلاد باختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وتعود فكرة طباعة مصحف خاص بدولة قطر إلى سنوات رئاسة المحاكم الشرعية قبل إنشاء وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ثم تجددت الفكرة وتبلورت في مشروع حضاري حظي بدعم أمير البلاد.


source : ایکنا
  855
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

تنافس 7 متسابقة في اليوم الثاني من مسابقة القرآن ...
مصور/اتفاق تعاون بین شرکة سکک الحدید الایرانیة وزیمنس ...
صحيفة تونسية تنشر تقريرا حول «شهر رمضان فی ايران»
إقامة الدورة الثانية للمسابقات الدولية الإنترنتية ...
استهداف رتل من آليات الناتو في أفغانستان ...
الجيش السوري يسيطر على الخالدية بحمص وطائرات روسية ...
الصين تحتفى بمترجم القرآن الكريم
مصور/قوة الحرس الثوری الایرانی أرعبت الأعداء و ...
الحافظة الايرانية "حنانة خلفي" تصعد على منصة ...
إفتتاح ملتقى الفكر الإسلامی اليوم بالقاهرة

 
user comment