عربي
Tuesday 29th of September 2020
  386
  0
  0

هواية التفكير الإيجابي-2

دعوني أقترح هواية جديدة تشبه الى حد كبير السفر والترحال وهذا النوع من السفر ليس سفر بالجسد وإنما سفر بالعقل والنفس.
نعم, إنه أحد أنواع الاسترخاء والعلاج النفسي لمن يواجه الضغوط, فهذا النوع من التفكير يساعد الفرد على إخلاء الذهن من أية متاعب أو ضغوط تسكن بداخله وبالتالي الحصول على المزيد من الثقة بالنفس وتحقيق السعادة.
إذن كيف يمكن ان يمارس الفرد هواية التفكير السلبي؟
- كن متفائلاً في كل الاوقات ,فلن تصل الى أي شيء من المحاسبة القاسية للنفس باستمرار, وخاصة على الأمور التافهة.
- كن واقعياً, وفكر في قراراتك قبل اتخاذها, وابحث عن الخيارات المطروحة أمامك.
- تحدث بإيجابية عن نفسك, ركز على صفاتك الحميدة, وحاول الاستفادة من قدراتك الإبداعية.
- اضحك على كل موقف تقابله وعلى نفسك ايضاً بدلاً من أن تنتابك حالة القلق أو الإرباك.
- ارسم الابتسامة دائماً على شفتيك وخصوصا إذا تعرضت لموق ما يحبطك.
- توقف عن التفكير السلبي ولو للحظة واحدة في اليوم.
- كيف أستطيع ممارسة هذه الهواية لتصبح عادي لدي؟
التوجه الإيجابي دائماً, بأن الحياة حلوة تستحق أن تحيا وتعيش فيها, وأنك الوحيد القادر على أن يعطي لها هذه الصورة الجميلة.
واخيراً :
لنعلم جميعاً بأن التفاؤل والمزاج الايجابي من العوامل المهمة للحصول على السعادة النفسية التي يتمناها الفرد.


source : البلاغ
  386
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

السيد حسين الحمامي
الشيخ محمد الخليفة
الرجل والمرأة وضياع مفاهيم التكامل في العصر الحديث
تمرّد الأطفال‏
العلاقات الزوجیة
أروقة مرقد أمير المؤمنين (ع) يفرش بسجاد كاشاني فاخر
الشيخ علي أكبر النهاوندي
كيف تصلان إلى بر الأمان الإلهي
علاقات الرجل مع المرأة بين الإيجاب والسلب
زيارة عاشُوراء غَير المشهُورة

 
user comment