عربي
Tuesday 22nd of September 2020
  301
  0
  0

ضرورة اطلاع المترجمين على تفاسير وتاريخ القرآن الكريم

 أكد مسؤول قسم البحوث في كلية الشريعة بجامعة طهران «مجيد معارف» ضرورة اطلاع المترجمين على تفاسير وتاريخ القرآن الكريم.

وقال مجيد معارف خلال حديث خاص لوكالة الانباء القرآنية العالمية   : يجب على مترجم القرآن الكريم أن يمتلك مجموعة من المؤهلات والشروط كي يتمكن من ترجمة هذا الكتاب الإلهي.

واضاف: الشرط الاول هو اتقان لغتي المبدأ والمقصد، فلغة المبدأ في ترجمة القرآن الكريم هي اللغة العربية، ولغة المقصد هي اللغة التي تتم ترجمة القرآن الكريم اليها.

وتابع: الشرط الثاني هو اطلاع المترجم على تفاسير وتاريخ القرآن الكريم من أجل ان يكون قادراً على نقل المفاهيم القرآنية بالشكل الصحيح.

واعتبر الاستاذ مجيد معارف أن ضعف بعض المترجمين القرآنيين في اختيار المفردات المناسبة ناتج عن عدم اطلاعهم على تفاسير وتاريخ القرآن الكريم، او عدم اتقانه الكامل على احدى اللغتين.

واضاف: ان ترجمة القرآن الكريم هي تفسير صغير لايات القرآن الكريم، ويجب على مترجم القرآن الكريم ان يكون مفسرا دقيقا للقرآن الكريم، وان يكون مطلعا على التفاسير القرآنية.


source : ایکنا
  301
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

تنافس 7 متسابقة في اليوم الثاني من مسابقة القرآن ...
مصور/اتفاق تعاون بین شرکة سکک الحدید الایرانیة وزیمنس ...
صحيفة تونسية تنشر تقريرا حول «شهر رمضان فی ايران»
إقامة الدورة الثانية للمسابقات الدولية الإنترنتية ...
استهداف رتل من آليات الناتو في أفغانستان ...
الجيش السوري يسيطر على الخالدية بحمص وطائرات روسية ...
الصين تحتفى بمترجم القرآن الكريم
مصور/قوة الحرس الثوری الایرانی أرعبت الأعداء و ...
الحافظة الايرانية "حنانة خلفي" تصعد على منصة ...
إفتتاح ملتقى الفكر الإسلامی اليوم بالقاهرة

 
user comment