عربي
Sunday 29th of May 2022
2176
0
نفر 0

مقام علي الأكبر (ع) في كلمات الأئمة (عليهم السلام)

كل مؤلّف مهما كان من الورع والتقوى والضبط ربّما يجنح به القلم فيطنب مادحًا فوق الاستحقاق، أو يقدح ذامًّا بأكثر من المطلوب، ولكنَّ الأئمة (صلوات الله وسلامه عليهم) منزّهون عن ذلك، فلا يستهويهم حبّ فيمدحون، ولا يستفزّهم بغض فيذمّون، بل كلامهم المعيار الحقيقي لتقييم الشخص.
وبين يديك بعض كلماتهم صلوات الله عليهم في الشهيد الأكبر (عليه السلام)، وبيان منزلته الرفيعة، ومقامه السامي عند الله والرسول (صلى الله عليه وآله وسلم).
1 ـ قال الإمام الحسين (عليه السلام) وقد وقف على مصرعه:
\\\"قتل الله قومًا قتلوك، ما أجرأهم على الرحمن وعلى انتهاك حرمة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)\\\"؛ وانهملت عيناه بالدموع، ثم قال: \\\"على الدنيا بعدك العفا\\\"(1).
2 ـ قال الإمام الصادق (عليه السلام) في زيارته:
\\\"السلام عليك يا ابن رسول الله، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين، السلام عليك يا ابن الحسين، والسلام عليك يا ابن خديجة الكبرى وفاطمة الزهراء، صلّى الله عليك - ثلاثًا - لعن الله من قتلك - ثلاثًا - أنا إلى الله منهم بريء\\\"(2).
وقال الإمام الصادق (عليه السلام) في زيارة له أخرى:
\\\"سلام الله وسلام ملائكته المقرّبين، وأنبيائه المرسلين، عليك يا مولاي وابن مولاي ورحمة الله وبركاته، صلّى الله عليك وعلى أهل بيتك، وعترة آبائك الأخيار الأبرار، الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرًا\\\"(3).
وقال (عليه السلام) في زيارة أخرى:
\\\"السلام عليك يا ابن رسول الله ورحمة الله وبركاته، وابن خليفة رسول الله، وابن بنت رسول الله ورحمة الله وبركاته، مضاعفة كلما طلعت شمس أو غربت، السلام عليك وعلى روحك وبدنك، بأبي أنت وأمّي من مذبوح ومقتول من غير جرم، بأبي أنت وأمّي دمك المرتقى به إلى حبيب الله، بأبي أنت وأمّي من مقدّم بين يدي أبيك يحتسبك ويبكي عليك، محترقًا عليك قلبه، ويرفع دمك بكفّه إلى عنان السماء لا يرجع منه قطرة، ولا تسكن من أبيك عليك زفرة، ودّعك للفراق، فكأنكما عند الله مع آبائك الماضين ومع أمهاتك في الجنان منعّمين؛ أبرأ إلى الله ممن قتلك وذبحك\\\".
ثمّ انكب على القبر وضعْ يديك عليه وقلْ: \\\"سلام الله وسلام ملائكته المقرّبين، وأنبيائه المرسلين، وعباده الصالحين، عليك يا مولاي وابن مولاي ورحمة الله وبركاته؛ صلّى الله عليك وعلى عترتك وأهل بيتك وآبائك وأبنائك وأًمهاتك الأخيار الأبرار، الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرًا.
السلام عليك يا ابن رسول الله وابن أمير المؤمنين وابن الحسين بن علي ورحمة الله وبركاته، لعن الله قاتلك، ولعن الله من استخفّ بحقّكم وقتلكم، لعن الله من بقي منهم ومن مضى، نفسي فداؤكم ولمضجعكم، صلّى الله عليك وسلّم تسليمًا كثيرًا\\\".
ثمّ ضع خدّك على القبر وقلْ: \\\"صلّى الله عليك يا أبا الحسن، ثلاثًا، بأبي أنت وأمّي أتيتك زائرًا وافدًا عائذًا مما جنيت على نفسي واحتطبت على ظهري، أسأل الله وليّك وليّي أن يجعل حظّي من زيارتك عتق رقبتي من النار\\\"(4).
وقال أيضاً في زيارة أخرى:
\\\"السلام عليك يا وليّ الله وابن وليّه، السلام عليك يا حبيب الله وابن حبيبه، السلام عليك يا خليل الله وابن خليله، عشت سعيدًا، ومتَّ فقيدًا، وقتلت مظلومًا، يا شهيد ابن الشهيد عليك من الله السلام\\\"(5).
وقال الإمام المهدي (عليه السلام) في زيارة الناحية:
\\\"السلام عليك يا أوّل قتيل، من نسل خير سليل، من سلالة إبراهيم الخليل، صلّى الله عليك وعلى أبيك\\\"(6).
_______________________
1 ـ الإرشاد: 239.
2 ـ كامل الزيارات: 200.
3 ـ كامل الزيارات: 204.
4 ـ كامل الزيارات: 240.
5 ـ المزار الكبير (مخطوط).
6 ـ الإقبال: 44.
 
 
 

2176
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

ملامح شخصية الإمام جعفر الصادق عليه السلام
وقفوهم إنهم مسئولون
ارتباط قضية المهدي (ع) بنهاية حركة التاريخ
مصداق ومعنى أهل البيت
في رحاب العدالة العلويّة (1)
الجزع على الإمام الحسين (عليه السّلام)
بحث وتحقيق حول السيدة رقية بنت الحسين (عليه ...
السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)
الحديث السابع : حديث الرفع المشهور
العلم والاقتصاد عند الامام الباقر (ع)

 
user comment