عربي
Thursday 20th of January 2022
394
0
نفر 0

إنشاء معهد للدراسات الإسلامية لتخريج الدعاة والأئمة بالبيرو

ليما ـ إيكنا: أعلن الأمين العام المساعد للمنظمة الإسلامية بأمريكا اللاتينية رئيس الجمعية الإسلامية بالبيرو "حسين عوض" عن إنشاء معهد للدراسات الإسلامية لتخريج الدعاة والأئمة بالبيرو.

وطالب الأمين العام المساعد للمنظمة الإسلامية بأمريكا اللاتينية رئيس الجمعية الإسلامية بالبيرو حسين عوض بمساعدة مسلمي أمريكا اللاتينية فى مشروع إنشاء معهد للدراسات الإسلامية والعربية لتخريج الدعاة والأئمة من أبناء القارة التي وصفها بأنها أرض خصبة لنشر الدعوة،غير أن أبرز المشكلات التى تواجه حقل الدعوة فى أمريكا اللاتينية هي نقص الأئمة والدعاة الذين يتحدثون اللغة السائدة هناك وهي الإسبانية.

وعن البيئة التى يعيش فيها المسلمون بالبيرو قال عوض: بيرو دولة كبيرة، وليس هناك أي تضييق على ممارسة الشعائر الإسلامية أو إقامة المساجد، ونحن نعمل على ربط المسلمين بدينهم وتعريف الجيل الجديد بدينه وتعاليمه لتكوين الهوية الدينية لهذا الجيل وذلك بالتعاون مع المؤسسات الإسلامية في العالم الإسلامي ، ونتحمل واجب الدعوة، ونعتبره واجباً علينا جميعا نحن المسلمين خاصة ممن أخذوا على عاتقهم خدمة ديننا وذلك بإظهاره بالمظهر الحسن، وتطبيق ما تعلمناه من قرآننا الكريم وسنة نبينا الأمين.

فعلينا أن نحترم قوانين غيرنا ونقدم ما بوسعنا لخدمة البلد الذي نعيش فيه، خاصة أننا نعيش في بلاد لا تدين بالإسلام، ومعلوماتها عن ديننا هو ما تنشره الصحف والإعلام المسموع والمرئي وغالبا ما يكون مشوها ونادرا ما يصدر بصدق عن حقيقة الإسلام ، ونعمل من أجل الحفاظ على حقوقنا الدينية خاصة والاجتماعية عامة دون الاصطدام بقوانين وأعراف الدولة التى نعيش فيها ، وفى هذا الإطار ندعم دور مديري المراكز للقيام بواجبهم تجاه الجاليات المسلمة ، وذلك بعمل برنامج يجمع شتات المبتعدين وتعريفهم بدينهم الحنيف ودعوتهم بالحكمة والموعظة الحسنة. والتأليف بين القلوب فيتبادل الآباء الزيارات مما يقرب بين جمع صف المسلمين فيسهل الزواج من المسلمين أنفسهم ويتلاشى زواج المسلمات من غير المسلمين. وننتهز فرص الأعياد والمناسبات خاصة رمضان لجمع الشمل، وذلك بإلافطار الجماعي لأن في الجماعة عزة وقوة يشعر بها الجميع.

أما عن دور الجمعيات والمراكز الإسلامية فى التعريف بالإسلام وتصحيح صورته فقال نحن نبذل جهوداً كبيرة فى ذلك وتتمثل في إلقاء المحاضرات التي توضح سهولة الإسلام ويسره وسماحته وأن فتوحات الإسلام على مر العصور الأولى تحافظ علي هوية هذه الشعوب ، كما نشرع رؤية الإسلام للقضايا المعاصرة من خلال دعاة مواكبين للعصر وتطورات وأحداث العالم الإسلامي المطروحة على الساحة الدولية أولا بأول وتفسيره وتوضيحه بأسلوب مبسط لأبناء الشعب في البيرو.


source : www.iqna.ir
394
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

إقامة المؤتمر الأول للمال الإسلامي في قطر
بحضور الالاف من اتباع اهل البيت (ع) ؛ وفد العتبة ...
استقالة مسؤول إعلام "النجف عاصمة للثقافة ...
دلائل الصِّدق لنهج الحقّ
اقامة المؤتمر الدولي الخامس للتقريب بين المذاهب ...
ينبغي تعزيز مسيرة التعاون الطيب بين ايران وسوريا ...
إطلاق هيئة عالمية لإدارة السيولة الإسلامية في ...
تأجيل جلسة محاكمة المتهيمن في تفجير مسجد الإمام ...
اقامة المسابقة المحلية الأولى في التلاوة ...
إكمال كافة الإستعدادات الخدمية لإستقبال الزوار ...

 
user comment