عربي
Friday 21st of January 2022
419
0
نفر 0

تأسيس القاعدة الصلبة للنهضة في‮ ‬العالم الإسلامي لحماية البيئة

تونس - إيكنا: أكد مدير العام للإيسيسكو في‮ ‬إفتتاح المؤتمر الإسلامي‮ ‬لوزراء البيئة‮ في تونس علي تأسيس القاعدة الصلبة للنهضة في‮ ‬العالم الإسلامي لحماية البيئة باعتماد استراتيجيات علمية.

 
 

وإفتتح صباح أمس الثلاثاء المؤتمر الإسلامي‮ ‬الرابع لوزراء البيئة،‮ ‬في‮ ‬حفل رسمي‮ ‬أقيم في‮ ‬قصر "الجمهورية" بتونس،‮ ‬ترأسه الرئيس التونسي‮ ‬«زين العابدين بن عليّ‮» وتعقد المؤتمرَ‮ ‬المنظمةُ‮ ‬الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ــ إيسيسكو ــ‮ ‬والرئاسةُ‮ ‬العامة للأرصاد وحماية البيئة في‮ ‬المملكة العربية السعودية،‮ ‬بالتنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي،‮ ‬وبالتعاون مع وزارة البيئة والتنمية المستديمة التونسية‮.‬

وألقى «عبد العزيز بن عثمان التويجري»، ‬مدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة،‮ ‬كلمة في‮ ‬حفل الافتتاح الرسمي‮ ‬للمؤتمر في‮ ‬قصر الجمهورية،‮ ‬قال فيها‮: "‬ينعقد هذا المؤتمر في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تَزَايَدَ‮ ‬فيه اهتمام المجتمع الدولي‮ ‬بقضايا البيئة التي‮ ‬ترتبط ارتباطاً‮ ‬وثيقاً،‮ ‬بالتنمية الشاملة المستديمة‮. ‬وتصادف الدورة الرابعة لمؤتمرنا هذا،‮ ‬مرورَ‮ ‬عقد على انعقاد القمة العالمية في‮ ‬مقر الأمم المتحدة،‮ ‬التي‮ ‬أطلقت أهداف الألفية الثالثة،‮ ‬والتي‮ ‬حددت سنة‮ ‬2015‮ ‬موعداً‮ ‬لاستيفاء تحقيقها‮. ‬ومن بين هذه الأهداف،‮ ‬تكثيف جهود الأسرة الدولية لحماية البيئة وللحفاظ على سلامتها‮".‬

وأشار إلى أن الهدف السادس من الأهداف الثمانية للألفية من أجل التنمية،‮ ‬قد جاء فيه‮: "‬تأمين‮ ‬بيئة‮ ‬مستديمة من خلال تطبيق مبادئ التنمية المستديمة في‮ ‬السياسات الوطنية،‮ ‬وتعديل الميل السلبي‮ ‬في‮ ‬مؤشر الموارد البيئية،‮ ‬وتقليص تراجع التنوع البيولوجي‮ ‬وإعادته إلى مستوى أفضل بحلول سنة‮ ‬2010‮"‬‮.‬‮ ‬وذكر أن هذه الأهداف الثمانية للألفية ترمي‮ ‬إلى‮ "‬إقامة شراكة عالمية من أجل التنمية"‮،‮ ‬تلبي‮ ‬الاحتياجات الخاصة للدول الأقل تقدماً،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أنه في‮ ‬هذا المجال الجغرافي‮ ‬ــ السياسي،‮ ‬يندرج العالم الإسلامي‮.‬

وأوضح أن الأهداف الإنمائية للألفية لا تمثل مجرد أهداف نظرية وطموحات مجردة،‮ ‬بل إنها مهدت سبلاً‮ ‬عملية لعيش حياة أفضل،‮ ‬حيث توفر إمكانيةَ‮ ‬الحصول على قدر كاف من الطعام والدخل،‮ ‬وعلى الخدمات الأساس تعليماً‮ ‬وصحة،‮ ‬ومياهاً‮ ‬نقية،‮ ‬ونظاماً‮ ‬نظيفاً‮ ‬للصرف الصحي.

وقال: إن هياكل العمل الإسلامي‮ ‬المشترك في‮ ‬مجال البيئة،‮ ‬قد اكتملت،‮ ‬بعد اعتماد مشروعين مهمّين معروضين على هذه الدورة،‮ ‬هما‮: ‬مشروع‮ ‬الاستراتيجية حول إدارة مخاطر الكوارث الطبيعية وانعكاسات التغيرات المناخية‮‬،‮ ‬ومشروع‮ ‬الاستراتيجية الإسلامية حول تعزيز النجاعة الطاقية وتشجيع استخدام مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.‬

وقال مدير العام للإيسيسكو‮: "‬إن النتائج التي‮ ‬ينتظر أن‮ ‬يسفر عنها هذا المؤتمر،‮ ‬ستساهم في‮ ‬تأسيس القاعدة الصلبة للنهضة الشاملة في‮ ‬العالم الإسلامي، لأن حماية البيئة باعتماد استراتيجيات علمية وفي‮ ‬إطار التعاون الدولي،‮ ‬هي‮ ‬في‮ ‬الصميم حمايةٌ‮ ‬للمجتمعات الإنسانية من الكوارث الطبيعية والبيئية،‮ ‬والاقتصادية،‮ ‬والاجتماعية التي‮ ‬تفضي‮ ‬إلى الأزمات الحادّة التي‮ ‬تعوق حركة النمو‮.‬

وذكر أن الإيسيسكو لن تدخر وسعاً‮ ‬في‮ ‬سبيل تنفيذ القرارات التي‮ ‬ستصدر عن هذا المؤتمر،‮ ‬ومتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن الدورات السابقة،‮ ‬وتفعيل آليات تنفيذ الوثائق التأسيسية،‮ ‬والانطلاق في‮ ‬عمل المكتب التنفيذي‮ ‬الإسلامي‮ ‬للبيئة برئاسة «تركي‮ ‬بن ناصر بن عبد العزيز»‮.


source : www.iqna.ir
419
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

بناء مسجد جديد للشيعة في مدينة فرانكفورت
1.2 مليون مصحف و45 حلقة قرآن في الحرم المكي
نشطاء مصريون يدعون الى مليونية جديدة بعد مقتل 40 ...
إسرائيل تفرج عن الشيخ رائد صلاح لكن مكانه مجهول
محكمة أندونيسية ترفض إسقاط تهمة الاساءة الى ...
الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد قدّمت طوال ...
مسابقة القرآن للطلبة ساحة لمواجهة التصورات ...
خطباء الجمعة يدعون الشعب اليمني الى الوقوف صفا ...
الحشد الشعبي والجيش يبدأن عملية عسكرية واسعة ...
الصحوة الإسلامية وخطط الإستغلال الخارجية

 
user comment