عربي
Saturday 27th of February 2021
376
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

مسيحيات أمريكيات يتظاهرن بالحجاب احتجاجاً على حرق القرآن

أعلنت ناشطة حقوقية مسيحية أمريكية، أنها قررت مع نساء منظمتها ارتداء الحجاب، احتجاجاً على حملة حرق القرآن، فيما يرتدي الرجال " الكوفية" والخروج في مظاهرة بشوارع كاليفورنيا للاحتجاج على خطوة إحدى الكنائس المتطرفة بأمريكا.

 

 

وفقا لما أفادته وکالة أهل البیت (ع) للأنباء ـ ابناـ عن الناشطة الحقوقية المسيحية ومديرة ائتلاف منطقة ويتيير للسلام والعدل بكاليفورنيا، شارل تشارلي قولها "عندما بلغني خبر قرار ذلك المبشر المسيحي الأحمق بأنه ينوي حرق القرآن، أتذكر أنني قلت لنفسي إن كل ما يحتاج إليه الشخص الماكر هو أن لا يتصد له العاقل"، وسرعان ما قررت الناشطة التحرك والقيام بشيء لإيقاف المبشر "عند حده".

وكان القس تيري جيمس أصدر كتاباً بعنوان "الإسلام دين كاذب" يشرح فيه لماذا قرر حرق القرآن.وفي خطاب منشور على موقع الكنيسة الإلكتروني يقول المبشر جايمس "لقد طغى الإسلام وحان الوقت لإيقافه عند حده".وفي المقابل، قرر "ائتلاف منطقة ويتيير للسلام والعدل" شن حملة إعلامية مضادة على موقعه الإلكتروني وعلى موقع "فيس بوك"، لاستقطاب مناصرين للمشاركة في مظاهرتهم التي تتمثل في الخروج إلى شوارع كاليفورنيا للاحتجاج على خطوة الكنيسة.وبما يخص الطريقة الاحتجاج تقول الناشطة "ننوي ارتداء الحجاب نحن النساء فيما سيلبس الرجال كوفيات"، وتضيف: "تذكرني حملة القسيس بحملة شنتها جماعات "كلو كلوكس كلان" وحليقو الرؤوس في بداية التسعينيات من القرن الماضي، حيث كانوا يضطهدون اليهود والمثليين".وفي إعلان الحملة تظهر تشارلى مرتدية الحجاب وهى تقول "لست مسلمة ولكنني سأرتدي الحجاب يوم 11 سبتمبر، دعما لأصدقائي المسلمين واحتجاجاً على حرق القرآن، والخوف من الإسلام، فهل تنضمون إليَّ؟".

 يذكر أن الائتلاف يهتم بعدة قضايا وهموم الأقليات التي تعيش في الولايات المتحدة.وفي اتصال هاتفي مع موظفين في الكنسية أمس، تم التأكيد لـ"بي بي سي" أن المبشر مصر على إحراق القرآن يوم السبت.وكان الأزهر قد أصدر بياناً ندد فيه بهذه الحملة مناشداً الكنائس المسيحية الأخرى أن تتدخل لمنع الآب تيري من المضي قدما في حرق كتاب المسلمين المقدس.

أما تشارلي فهي تعبر عن امتنانها لكل الذين عبروا عن اهتمامهم بفكرتها ومساندتهم لحملتها، مسلمين ومسيحيين، وقالت تشارلى "أنا فخورة بانضمام مدير أكبر تجمع إسلامي للحريات المدنية في أمريكية CAIR، حسام عيلوش، من جنوب كاليفورنيا، إلى جانب كاهنتين مسيحيتين إلى الحملة"."أنا اشعر بالألم الذي قد تسببت فيها أفعال ذلك المبشر، تيري جونز، وأنا سعيدة لإطلاعهم بأنه ليس كل الأمريكيين يمتلكهم البغض".


source : www.abna.ir
376
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

قال رسول الله (ص) : "من آذى مؤمنا فقد آذاني و من آذاني ...
جهود لتصحیح فهم الإسلام بمدينة "فانکوفر" ...
الطيران العراقي يقصف مواقع داعش ويقتل 120 مسلحا شمال ...
إنجازات متقدمة في نفق يمر بالقرب من مرقد الامام الحسين ...
تكريم كوكبة من حفظ القرآن في أندونيسيا
الجبهة الثقافية تعتبر التحدي الاساسي بالنسبة لنا
قائد الثورة يؤكد على ضرورة دفاع الامة الاسلامية عن ...
المهرجان القرآنی للأسرة علی مستوی البلاد
الحرس الثوري يكشف عن انفاق تحت الأرض بعمق 500 متر تحتوي ...
القائد: الشيعة والسنة في ايران يعيشون بوئام دون تمييز

 
user comment