عربي
Saturday 24th of July 2021
3173
1
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

السؤال : لماذا يعتبر المسلمون بأنّ الكلب نجس حين لمسه ، أو تربيته في المنزل ؟ مع الاستدلال بالقرآن والسنّة والاستدلال العلمي إن أمكن ؟

الكلب نجس :

السؤال : لماذا يعتبر المسلمون بأنّ الكلب نجس حين لمسه ، أو تربيته في المنزل ؟ مع الاستدلال بالقرآن والسنّة والاستدلال العلمي إن أمكن ؟

الجواب : نشير إلى بعض النقاط التالية :

أـ الطهارة والنجاسة من الأحكام التعبّدية التي تدور مدار قول الشارع ، فلا مجال للعقل استقلالاً للتحكّم في مواردها .

ب ـ نعلم إجمالاً بأنّ حكمة الأحكام ـ بما فيها الطهارة والنجاسة ـ لا تنكر إذ مع العلم بصدورها من الحكيم ـ والحال هذه ـ لا ينبغي التأمّل بوجود الحكم والمصالح فيها ، ولو أنّنا لم نصل إلى كنه كُلّ منها ، وهذا لا يضرّ في تعبّدنا بعد علمنا المسبق بوجود المنافع والمضار فيها .

نعم ، لابأس بالتحرّي واستكشاف هذه المصالح والحكم بمعونة العلم الجديد وغيره .

ج ـ الذي عليه كافّة علماء الشيعة ، وأكثر علماء السنّة نجاسة الكلب عيناً ولعاباً ، فهو من الأعيان النجسة بعينه وولوغه ، فيحكم عليه بقاعدة النجاسات ، وعليه فلا يضرّ لمسه أو وجوده في البيت ـ كما هو الحال عند رعاة الغنم ـ إذا لم تتعدّ النجاسة منه إلى الموارد التي يجب طهارتها ـ مثل موارد الأكل والشرب


الصفحة 229


ولباس المصلّي ـ برطوبة مسرية ، ولو أنّ اقتناءه وحفظه في المنزل يعدّ مكروهاً إن لم تكن ضرورة في البين .

د ـ الروايات الواردة في المقام كثيرة من الفريقين ، ففي بعضها : " رجس نجس " (1) ، وفي بعضها الآخر : " لا والله إنّه نجس " (2) ، وأيضاً : " طهر إناء أحدكم إذ ولغ الكلب فيه أن يغسله سبع مرّات " (3) .

هـ ـ قد ثبت علميّاً اختزان بعض الجراثيم الفتّاكة على جلد الكلب وشعره ، ممّا يؤدّي إلى نقلها داخل المجتمع ؛ وهذا ما أكّدته بعض النظريات العلمية المختصّة ، وأنّ هذه الجراثيم لا يمكن القضاء عليها إلاّ بالتراب ، فلابأس بالمراجعة إلى تلك الجهات للوقوف على هذه المعلومات .

( ... . السويد . 23 سنة )

الكافر نجس :

السؤال : ما هي الأدلّة الشرعية على نجاسة من لا يؤمن بالله تعالى ؟ وجزاكم الله خير الجزاء .

الجواب : إنّ الكافر عند علمائنا كافّة نجس العين ، وذلك للأدلّة التالية :

1ـ قولـه تعالى : { إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ } (4) .

2ـ قولـه تعالى : { كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ } (5) .

3ـ قال (صلى الله عليه وآله) : " المؤمن ليس بنجس " (6) .

____________

1- الاستبصار 1 / 19 ، تهذيب الأحكام 1 / 225 .

2- نفس المصدرين السابقين .

3- مسند أحمد 2 / 314 و 427 ، صحيح مسلم 1 / 162 ، المصنّف للصنعاني 1 / 96 .

4- التوبة : 28 .

5- الأنعام : 125 .

6- المغني لابن قدامة 1 / 43 و 2 / 307 ، المصنّف لابن أبي شيبة 3 / 153 .


الصفحة 230


4ـ سئل الإمام الباقر (عليه السلام) عن رجل صافح مجوسيّاً ؟ فقال : " يغسل يده ولا يتوضّأ " (1) .

( أحمد . ... . طالب متوسطة )

النجاسات عشرة :

السؤال : ما هي النجاسات ، أرجو بيانها .

الجواب : ذكر علماؤنا في كتبهم الفقهية ورسائلهم العملية أنّ النجاسات عشرة ، وهي :

الأوّل والثاني : البول والغائط من كُلّ حيوان لـه نفس سائلة محرّم الأكل بالأصل ، أو بالعارض ، كالجلال والموطوء ، أمّا ما لا نفس لـه سائلة أو كان محلّل الأكل ، فبوله وخرؤه طاهران .

الثالث : المني من كُلّ حيوان لـه نفس سائلة وإن حلّ أكل لحمه ، وأمّا مني ما لا نفس لـه سائلة فطاهر .

الرابع : الميتة من الحيوان ذي النفس السائلة ، وإن كان محلّل الأكل ، وكذا أجزاؤها المبانة منها ، وإن كانت صغاراً .

الخامس : الدم من الحيوان ذي النفس السائلة ، أمّا دم ما لا نفس لـه سائل كدم السمك ، والبرغوث ، والقمل ، ونحوها فإنّه طاهر .

السادس والسابع : الكلب ، والخنزير البرّيان بجميع أجزائهما وفضلاتهما ورطوباتهما دون البحريين .

الثامن : المسكر المائع بالأصالة بجميع أقسامه ، وأمّا الجامد كالحشيشة فهو طاهر لكنّه حرام .

التاسع : الفقاع : وهو شراب مخصوص متّخذ من الشعير ، وليس منه ماء الشعير الذي يصفه الأطباء .

____________

1- الكافي 2 / 650 ، تهذيب الأحكام 1 / 263 .


الصفحة 231


العاشر : الكافر : وهو من لم ينتحل ديناً أو انتحل ديناً غير الإسلام ، أو انتحل الإسلام وجحد ما يعلم أنّه من الدين الإسلامي ، بحيث رجع جحده إلى إنكاره الرسالة ، نعم إنكار المعاد يوجب الكفر مطلقاً ، ولا فرق بين المرتدّ ، والكافر الأصلي ، والحربي ، والذمّي ، والخارجي ، والغالي ، والناصب ، هذا في غير الكتابي (1) .

____________

1- أُنظر : منهاج الصالحين للسيّد الخوئي 1 / 106 .


الصفحة 232


عائشة بنت أبي بكر :

( منصور جاسم أحمد . الكويت . ... )

زواج النبيّ (صلى الله عليه وآله) منها :

السؤال : كيف لا تتعارض الآية التالية مع زواج رسول الله من عائشة { الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ } (1) على اعتبار أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) من الطيّبين ، وعائشة من الخبيثات ؟

الجواب : قبل الإجابة عن سؤالك نودّ أن نوضّح بعض النقاط المتعلّقة بهذا الموضوع :

الأُولى : هناك من يدّعي على الشيعة زوراً وبهتاناً : أنّ الشيعة يطعنون بشرف عائشة ، وعادة يثير هؤلاء المدّعون هذه القضية عند الحديث عن حادثة الإفك التي ذكرها القرآن ، حتّى ارتبط في أذهان أكثر أهل السنّة أنّ من تسبّب في حادثة الإفك هم الشيعة ، وهذا افتراء عظيم ، والشيعة أبرياء منه للأسباب التالية :

أوّلاً : الشيعة لا يطعنون بشرف عائشة ـ على أقلّ تقدير احتراماً لشرف رسول الله (صلى الله عليه وآله) ـ ويعتقدون بأنّ الرسول منزّه عن العيوب ، ومن العيوب التي ينزّه عنها الإخلال بشرف أزواجه ، لأنّ ذلك الشيء إن حدث ـ نعوذ بالله ـ سيضعّف من مكانته في المجتمع ، ويؤثّر على تبليغه لرسالة ربّه .

____________

1- النور : 26 .


الصفحة 233


ثانياً : حادثة الإفك حدثت في زمن النبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله) ، والذين تسبّبوا فيها هم جماعة من الصحابة ـ الذين يعتقد أهل السنّة بعدالتهم ، ولا يسمحون لأحد بأن يناقش أفعالهم وتصرّفاهم ـ وقد نصّ القرآن على ذلك بقولـه : { إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ } (1) .

ثالثاً : ثمّ إنّ هناك أخباراً ترويها كتب التاريخ ، تبيّن أنّ التي اتهمت بحادثة الإفك ليست عائشة ، وإنّما هي أُمّ المؤمنين مارية القبطية ـ أُمّ إبراهيم بن الرسول(صلى الله عليه وآله) ـ ، وإنّ عائشة كانت لها دوراً في نشر تلك التهمة ضدّ مارية ، ولكن السياسة الأُموية التي قلبت كثيراً من الحقائق ، تلاعبت بهذه القصّة أيضاً لأسباب سياسية ليس هذا محلّ الحديث عنها .

النقطة الثانية : إنّ مجرد زواج امرأة من نبيّ لا يعطيها عصمة وقدسية زائدة ، وهذا معروف لكُلّ مطّلع على القرآن ، فقد جعل الله تعالى زوجات بعض الأنبياء مثلاً للذين كفروا ، بسبب عدم إيمانهن بالله ومخالفتهن لأوامره ، قال تعالى : { ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلاَ النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ }(2) .

وكون امرأة نوح وامرأة لوط مثلاً للذين كفروا لم يقلّل من مكانة نوح ولوط (عليهما السلام) ، ولم يشكّك أحد في نوح ولوط لأنّ زوجتيهما كانتا كافرتين ، وأنّهما من أهل النار .

نعم ، زواج المرأة من النبيّ أو الرسول شرف عظيم لها ، وأمانة كبرى في عنقها ، يجب عليها أن تقدّر هذا التشريف ، وتحفظ تلك الأمانة ، ولذلك عبّر الله سبحانه عن تمرّد امرأتي نوح ولوط ومخالفتهما لأوامر الله بأنّه خيانة { فَخَانَتَاهُمَا } ، ولهذا السبب وعد الله تعالى من يحفظ هذه الأمانة من زوجات

____________

1- النور : 11 .

2- التحريم : 10 .


الصفحة 234


النبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله) بأن يؤتها أجرها مرّتين ، وهدّد من تخون هذه الأمانة بأن يضاعف لها العذاب ضعفين ، قال تعالى : { يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرًا * وَمَن يَقْنُتْ مِنكُنَّ للهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُّؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا * يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلاَ تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفًا * وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاَةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ الله وَرَسُولَهُ } (1) .

فبيّنت هذه الآيات أنّ لأزواج النبيّ الأكرم تكاليف تتناسب مع كونهن زوجات لرسول الله (صلى الله عليه وآله) ، وعليهن الالتزام بهذه التكاليف وعدم مخالفتها .

وهذا يدلّ أنّه ليس لديهن عصمة ، وإنّما لديهن تكليف زائد يتناسب مع التشريف الذي حصلن عليه من خلال الارتباط برسول الله (صلى الله عليه وآله) .

النقطة الثالثة : أنّه لا يوجد عند الشيعة عداء شخصي مع واحدة من زوجات الرسول (صلى الله عليه وآله)، ولا ولاء لأُخرى ، وإنّما هم مأمورون باحترام زوجات الرسول (صلى الله عليه وآله) بشكل عام ، إلاّ من يثبت أنّها لم تحفظ تلك الأمانة التي تحدّث عنها القرآن ، أو أنّها خالفت أوامر الله ورسوله (صلى الله عليه وآله) .

وقد ثبت تاريخياً أنّ عائشة لم ترع تلك الأمانة ، وخالفت أوامر الله ورسوله (صلى الله عليه وآله) ـ سواء في حياة الرسول (صلى الله عليه وآله) أو بعد وفاته ـ ومن تلك المخالفات ما سجّله القرآن على عائشة وشريكتها حفصة ، منها على سبيل المثال :

1ـ أنّهما تظاهرتا على النبيّ (صلى الله عليه وآله) في حادثة المغافير التي سجّلها القرآن في سورة التحريم ، وتسبّبتا في أذية النبيّ (صلى الله عليه وآله) ، حتّى حرّم على نفسه العسل ، فنزلت سورة التحريم .

____________

1- الأحزاب : 30 - 33 .


الصفحة 235


2ـ أنّها خالفت أمر الله ورسوله ، الذي أمر نساء النبيّ (صلى الله عليه وآله) بأن يقرن في بيوتهن ولا يخرجن منها ، قال تعالى : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى } (1) .

وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لنسائه في حجّة الوداع : " هذه ثمّ ظهور الحصر " (2) ، والحال أنّها خرجت من بيتها ، وقادت الجيش لمحاربة المسلمين ، وقتل بسبب خروجها أكثر من عشرة آلاف مسلماً .

3ـ أنّها خرجت على إمام زمانها ـ الخليفة الشرعي الإمام علي (عليه السلام) ـ وقاتلته ، وكانت تبغضه ولا تطيق ذكر اسمه على لسانها ، ولما سمعت بموته فرحت ، رغم أنّها سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول لعلي (عليه السلام) مراراً وتكراراً : " يا علي لا يحبّك إلاّ مؤمن ، ولا يبغضك إلاّ منافق " (3) ، إلى غير هذه الأُمور .

من المواقف التي تظهر عدم مودّتها لأهل البيت ، الذين أمر الله تعالى بمودّتهم بقولـه : { قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى } (4) .

ولم تأت واحدة من نساء النبيّ الأُخريات بما أتت عائشة ، بل على العكس من ذلك ، كنّ ينتقدن عائشة بما تفعل ، ويحاولن منعها دون جدوى .

وخلاصة الكلام : إنّ قيام عائشة ببعض المخالفات لا يؤثّر على نزاهة النبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله) ، وقد جعل الله تعالى زوجتي نبيّين من الأنبياء الكرام ـ نوح ولوط (عليهما السلام) ـ مثلاً للذين كفروا ، ممّا يدلّ على أنّ كون المرأة زوجة نبيّ لا يعفيها من العقاب عند ارتكاب المخالفة والمعصية ، بل قال الله تعالى عن

____________

1- الأحزاب : 33 .

2- مسند أحمد 6 / 324 ، سنن أبي داود 1 / 388 .

3- مسند أحمد 1 / 95 و 128 ، مجمع الزوائد 9 / 133 ، فتح الباري 1 / 60 و 7 / 58 ، شرح نهج البلاغة 13 / 251 ، تاريخ بغداد 8 / 416 و 14 / 426 ، أُسد الغابة 4 / 26 ، تذكرة الحفّاظ 1 / 10 .

4- الشورى : 23 .


الصفحة 236


امرأة نوح وامرأة لوط أنّهما : { كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلاَ النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ } (1) .

وحذّر الله تعالى نساء النبيّ بقولـه : { مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرًا } (2) .

فإنّه كما أنّ الله تعالى يؤتي الحسنة منها أجرها مرّتين ، كذلك في حال المخالفة والمعصية يضاعف لها العذاب ضعفين .

( ... . مصر . . سنّي )

3173
1
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

السؤال : ما الأدلّة على عصمة أهل البيت (عليهم السلام) من ...
السؤال: ما هي أنواع الشرك في العقيدة الشيعية ؟
القرآن الكريم :
ماهي الآية القرآنية التي تشير عدم إمكان تحريف القرآن ؟
ما كان اسم الخضر عليه السلام عندما ظهر في أيام نبي الله ...
دولة إفريقية يموت فيها واحد من كل ثلاثة مراهقين بسبب ...
ما هي الأدلة التي تثبت مشروعية التوسل بأهل البيت عليهم ...
في عهد رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه‏و‏آله‏وسلم كان ...
السؤال : لا يبغضك يا علي إلاّ من خبث أصله ، هل هناك دليل ...
السؤال: ما هو حكم الخيرة أو الاستخارة ؟ فنرى البعض ...

 
user comment
ابرار عمار المحمد علي
سلآم الله عليييك يارسول الله ما أعظمك وما أعظمك وما أعظمك تكفوون ابي اصييرًعالمةة :( ابي ازييد ثقافةة وعلم على اهل البيت كللهم فيني بكااءء :/ :( !! وابي اصير عالمةة أحيآء بقوه ابي اصير دعووولي دعواتكم فيني شراهة عللم احب العلم حيل ترا عمري ١٧ وفي امل ترآ :)
پاسخ
2     1
21 دى 1391 ساعت 06:36 صبح