عربي
Wednesday 10th of August 2022
0
نفر 0

[نص الامامة دليل العصمة ]

[نص الامامة دليل العصمة ]

مسألة : لو كان الامام جائز الخطأ لم يحتج الى نص اللّه و نص رسوله . (1144) لان الـخـلائق يقدرون عليه , فأى حاجة الى اللّه ؟, لكن لو نص اللّه ونصب الرسول لابد أن يكون ممتازا عن رجل نصبه الخلق . والتميز بالعصمة .
اصل
(1145) الائمة اثناعشر برواية الفريقين ] (1146) ـ (1147)

اصل [الائمة اثناعشر برواية الفريقين ]

فصل [مارواه جابر]

قد بينا (1148) أ نه لا يجوز خلوالزمان التكليفي عن المعصوم أى وقت كان (1149) , وأما حـصـر الائمة (ع ) فليس عدد بأولى من آخر الا أن النبى (ص ) بين أن الائمة بعده اثناعشر الى قيام القيامة , ويدل عليه السمع والاجماع من الشيعة والاخبارمن الفريقين . (1150) اجـتمعت الشيعة على أن النبى (ص ) قال للحسين (ع ): ابني هذا امام وابن امام أخو امام , أبوأئمة تسع , تاسعهم قائمهم . (1151) وقال له : حجة ابن حجة , أخو حجة أبوحجج تسع . (1152) روى جابر بن عبداللّه الانصاري : أ نه لما نزلت آية (أطيعوا اللّه وأطيعوا الرسول و اولي الا (1153) نعرف اللّه ورسوله , فمن أولو الامر الذين وجب علينا قلت : يا رسول اللّه طاعتهم ؟ (1154) قـال : يـا جـابـر الـحـسين , ثم على بن الحسين , ثم محمد بن على المعروف في التوراة بالباقر, و ستدركه يا جابر, فـاذا لـقـيـته فاقرأ مني السلام . ثم الصادق جعفر بن محمد, ثم موسى بن جعفر, ثم على بن موسى الـرضـا, ثـم مـحمد بن على , ثم على بن محمد, ثم الحسن بن على , ثم سميي وكنيي حجة اللّه في أرضـه , و بـقـيـته في عباده , محمد بن الحسن بن على . ذلك الذي يفتح اللّه تعالى على يديه مشارق الارض ومـغـاربها, لكن يغيب من شيعته و أوليائه غيبة لايثبت فيها على الدين القائل بامامته الا من امتحن اللّه قلبه للايمان .

قال جابر: قلت : يا رسول اللّه ! يقع لشيعته الانتفاع به في غيبته ؟ فقال : والذي بعثني بالنبوة انهم يستضيئون بنوره وينتفعون بولايته في غيبته , كانتفاع الناس بالشمس وان سترها (1155) حجاب .
يا جابر
(1156) ثم قرأ:(وعد اللّه الـذين امنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الا رض كما استخلف الذين من قبلهم ـ الى قوله ـ و من كفر بعد ذلك فاولئك هم الفاسقون ) (1157)

[حكمة غيبة الامام ]

سؤال : كيف يجوز اخفأ الحق ؟ وقال اللّه تعالى :(ان الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب اولئك يلعنهم اللّه و يلعنهم اللا عنون )؟ (1158) الـجـواب : صـاحـب الـوحـي أعـلـم مـنـا, فـربـمـا رأى فـيـه مـصلحة خوفا على نفسه أو على المنصوب (1159) بدليل قوله تعالى :(و توكل على اللّه ). (1160) (واللّه يعصمك من الناس ). (1161) (وتوكل على العزيز الرحيم ). (1162) والجواب الاخر: لم قال (1163) يعقوب (ع ): (يا بنى لا تقصص رؤياك على اخوتك فيكيدوا لك كيدا)؟ (1164) ألـيـس موسى (ع ) في بيت فرعون ثلاثين سنة يخفي فيه دينه منه ؟ (1165) وكذلك آسية بنت مـزاحم امرأة فرعون تخفي دينها منه سنين متطاولة , (1166) وكذلك شمعون بن حمون وصى عـيسى (ع ) يخفي دينه من جبار أنطاكية سنة , (1167) وكان يدخل معه في بيت الصنم ويسجد للّه فيه , فظن الناس أ نه يسجد لصنمهم وهو المراد بقوله تعالى : (فعززنا بثالث )؟ (1168) وكـذلـك حـزقـيـل ابـن خـالـة فـرعـون , كـمـا قـال اللّه تـعالى : (رجل مؤمن من ال فرعون يكتم ايمانه ). (1169) وهذه النصوص كافية (1170) في موضع الخلاف .
ألـيـس يـوسـف (ع ) يـخفي نفسه عن أخوته وهو بينهم ؟ وكذلك ابن يامين يخفي حاله بينه وبين اخوته ؟
(1171) ألـيس المنسوخ زمان العمل (1172) يخفي (1173) دينه ؟ وقال (ص ): كائن في امتي ما كان في بني اسرائيل حذو النعل بالنعل . (1174)

[أدلة اخرى للعصمة ]

وقـال في على (ع ) على رأي المخالف : من أراد أن يحيا حياتي ويموت موتتي (1175) ويسكن جـنـة الخلد التي وعدني ربي فليتول على (1176) بن أبي طالب فانه لن يخرجكم من هدى ولن يدخلكم في ضلالة . (1177) وهذا في (نكت الفصول ). (1178) وفـي تـفسير الثعلبي : أ نه (ص ) قال : سباق الامم ثلاثة لم يشركوا باللّه طرفة عين أبدا: على بن أبي طالب (ع ), وصاحب يس , ومؤمن آل فرعون . وعلى أفضلهم . (1179) وهذان الخبران يدلا ن على عصمة على (ع ).
وقال (ص ): الائمة بعدي اثناعشر, أولهم على بن أبي طالب وآخرهم المهدى
(1180) وقـال اللّه تـعـالـى (1181) فـي بـنـي اسـرائيـل : (و بـعـثـنـا مـنـهـم اثـنـى عـشـر نقيبا). (1182) ويصدقة خبر: كائن في امتي ما كان في بني اسرائيل . (1183) فصل (1184)

فصل [ما رواه ابن عباس وسائر الصحابة ]

وعـن ابـن عـبـاس أ نـه (ص ) قـال : أنـا وعـلـى وفـاطـمـة والـحـسـن والـحـسـيـن معصومون مطهرون . (1185) وفي المناقب : منا (1186) معصومون , أنا وعلي وفاطمة والحسن والحسين . (1187) [و]عن أبي بن كعب :أ نه (ص ) قال : ان اللّه ـ عز وجل أنزل على اثنتي عشرة صحيفة اسم كل امام في خاتمه وصفته في صحيفته . (1188) [و] عـن سهل بن سعد الانصاري قال : سمعت فاطمة (س ) تقول : قال النبى (ص ): يا على والـخـلـيفة بعدي وأنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم . فاذا مضيت فابنك الحسن أولى بالمؤمنين من أنـفسهم . واذا مضى الحسن فالحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم . واذامضى الحسين فابنه على بن الـحـسـيـن أولى بالمؤمنين من انفسهم . فاذا مضى على بن الحسين فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنـفـسـهم . فاذا مضى محمد فابنه جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم . فاذا مضى جعفر فابنه موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم . فاذا مضى موسى فابنه على أولى بالمؤمنين من أنفسهم . فاذا مضى على فـابـنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم . فاذا مضى محمد فابنه على أولى بالمؤمنين من أنفسهم .
فـاذا مضى على فابنه الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم . فاذا مضى الحسن فابنه
(1189) القائم الـمـهـدى أولـى بـالـمؤمنين من أنفسهم , يفتح اللّه به مشارق الارض ومغاربها. وهم أئمة الحق وألسنة الصدق . منصور من نصرهم مخذول من خذلهم . (1190) (1191) فكم الا ئمة بعدك ؟ قال : بعدد حواريي عيسى (ع ), قلت : يا رسول اللّه وأسباط موسى (ع ), ونقبأ بني اسرائيل . قال : فكم كانوا؟ قال : كانوا اثني عشر, وبعدي اثنا عشر, أولهم على بن ابي طالب , وبعده سبطاي الحسن والحسين , فاذا مضى الحسين فابنه على , واذا مضى على فابنه محمد, فاذا مضى محمدفابنه جعفر, و اذا مضى جعفر فابنه موسى , واذا مضى موسى فابنه على واذا مضى على فابنه محمد, واذا مضى محمد فابنه على , واذا مضى على فابنه الحسن , واذا مضى الحسن فابنه محمد المهدي من ولد الحسين .
يابن عباس يـابـن عـبـاس أنكرني وردني
(1192) فانما أنكر اللّه ورده .
يابن عباس معه , ولايفترقان حتى يردا على الحوض .
يـابـن عـبـاس سلمي وسلمي سلم اللّه .
(1193) ثـم قـرأ (يـريـدون أن يـطـفـئوا نـوراللّه بـأفـواهـهـم و يـأبـى اللّه الا أن يـتـم نوره ولوكره الكافرون ). (1194) فصل (1195) [جملة مماورد في حب على (ع )]

فصل [جملة مماورد في حب على (ع )]

فـي مـناقب ابن مردوية أن النبى (ص ) قال : يقول اللّه عز وجل : ولاية على بن أبي طالب حصني , فـمـن دخـل حـصني أمن من عذابي . (1196) وفي مجتبى الصالحاني أ نه قال (ص ): لو اجتمع الخلائف كلهم على حب على بن أبي طالب لما خلق اللّه ـ عز وجل آالنار. (1197) وفـيـه أ نـه (ص ) قـال : حـبـك يـا عـلـى حـسـنـة لايـضـر مـعها سيئة , وبغضك سيئة لاينفع معهاحسنة . (1198) وبـرهانه قوله ـ تعالى ـ: (قل لااسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزدله فيها حسنا ان اللّه غفور شكور). (1199) والحسنة هاهنا حبه (ع ) (1200) .
اصل
(1201)

418
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

أحكام الدماء الثلاثة
أن الملائكة يكتبون أعمال العباد
سِمات الأنبياء :العصمة عن الذنوب
المعاد في الملل والشرائع السابقة
الامام علي (ع ) يرفض المبايعة على سيرة الشيخين :
هل تعلم ان علي بن أبي طالب (عليهما السلام) رابع ...
في الإمامة
شبهات حول المعاد
النبوة معنى وضرورة-2
التقيّة وأحكامها

 
user comment