عربي
Sunday 29th of May 2022
1698
0
نفر 0

السؤال : ما هي حقيقة سرداب الغيبة ؟ وماذا نقصد به ؟ والأدعية الواردة له إلى ماذا ترمز ؟

المقصود من سرداب الغيبة :

السؤال : ما هي حقيقة سرداب الغيبة ؟ وماذا نقصد به ؟ والأدعية الواردة له إلى ماذا ترمز ؟

الجواب : إنّ المقصود من سرداب الغيبة هو : سرداب الدار التي كان يسكنها الإمام الهادي والإمام العسكريّ والإمام المهديّ (عليهم السلام) ، ويقال : إنّ غيبة الإمام المهديّ (عليه السلام) حصلت منه ، أي إنه آخر مكان شوهد فيه الإمام قبل غيبته .

وقد وردت بعض الزيارات والأدعية عند الوقوف عليه ، والتي ترمز إلى إظهار المحبّة والمودّة له (عليه السلام) ، والدعاء له في تعجيل فرجه ، وغير ذلك .

( أحمد . السعودية . سنّي . 20 سنة . طالب جامعة )

حجّة الله على الخلق :

السؤال : كيف يكون الإمام المهديّ حجّة وهو غائب ؟ وما هي الفائدة منه حال غيبته ؟

الجواب : لاشكّ ولا ريب أنّ الإمام المهديّ (عليه السلام) حجّة الله تعالى على الخلق ، بمعنى أنّ الله تعالى يحتجّ به على عباده يوم القيامة ، وعليه فالحجّية مهمّة من مهام الإمام ووظائفه .

فغيابه (عليه السلام) عن أنظار الخلق ـ بمعنى أنّ الخلق لا يراه بينما هو يراهم ـ لا يضرّ على هذا المعنى من الحجّية ، فهو ناظر إلى أعمالنا ، ومطّلع عليها .

وإن قلنا : إنّ معنى الحجّية هو الالتزام بأقوال الإمام (عليه السلام) ، وأوامره ونواهيه


الصفحة 322


، والعمل عليها ، فغيابه (عليه السلام) أيضاً لا يضرّ ، إذ يكفي في صحّة إطلاق الحجّية بهذا المعنى هو التزام المؤمن ، بأنّه إذا صدر أمر أو نهي من الإمام سوف يطبّقه ، ويسير على نهجه ، سواء صدر ذلك فعلاً أو لم يصدر ، كما في زمن الغيبة .

علماً أنّ وجود الإمام (عليه السلام) لا يقتصر على الحجّية ، بل له مهام وفوائد ووظائف أُخرى كثيرة جدّاً ، بحيث يكون الانتفاع به كالشمس إذا غيّبتها السحاب ، كما ورد ذلك في روايات أهل البيت (عليهم السلام) .

فقد سئل النبيّ (صلى الله عليه وآله) عن كيفية الانتفاع بالإمام المهديّ (عليه السلام) في غيبته فقال : " إي والذي بعثني بالنبوّة ، إنّهم يستضيئون بنوره ، وينتفعون بولايته في غيبته ، كانتفاع الناس بالشمس ، وإن تجلّلها السحاب " (1) .

وروي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال ـ بعد أن سئل عن كيفية انتفاع الناس بالحجّة الغائب المستور ـ : " كما ينتفعون بالشمس إذا سترها السحاب " (2) .

وروي أنّه خرج من الناحية المقدّسة إلى إسحاق بن يعقوب على يد محمّد بن عثمان : " وأمّا وجه الانتفاع بي في غيبتي ، فكالانتفاع بالشمس إذا غيّبها عن الأبصار السحاب " (3) .

فيمكن أن يقال : إنّ الشبه بين مهدي هذه الأُمّة ، وبين الشمس المجلّلة بالسحاب من عدّة وجوه :

1ـ المهديّ (عليه السلام) كالشمس في عموم النفع ، فنور الوجود والعلم والهداية يصل إلى الخلق بتوسّطه .

2ـ إنّ منكر وجود المهديّ (عليه السلام) كمنكر وجود الشمس إذا غيّبها السحاب عن الأبصار .

3ـ إنّ الشمس المحجوبة بالسحاب مع انتفاع الناس بها فإنهم ينتظرون في كلّ آن انكشاف السحاب عنها وظهورها ؛ ليكون انتفاعهم بها أكثر ، فكذلك في أيّام غيبته (عليه السلام) ، ينتظر المخلصون من شيعته خروجه ، وظهوره في كلّ وقت

____________

1- كمال الدين وتمام النعمة : 253 ، ينابيع المودّة 3 / 238 ، كشف الغمّة 3 / 315 .

2- كمال الدين وتمام النعمة : 207 ، الأمالي للشيخ الصدوق : 253 ، روضة الواعظين : 199 .

3- كمال الدين وتمام النعمة : 485 ، الاحتجاج 2 / 284 ، الخرائج والجرائح 3 / 1115 .


الصفحة 323


وزمان ولا ييأسون منه .

4ـ إنّ الشمس قد تخرج من السحاب على البعض دون الآخر ، فكذلك يمكن أن يظهر في غيبته لبعض الخلق دون البعض .

5ـ إنّ شعاع الشمس يدخل البيوت بقدر ما فيها من النوافذ ، وبقدر ما يرتفع عنها من الموانع ، فكذلك الخلق إنّما ينتفعون بأنوار هدايته بقدر ما يرفعون الموانع عن حواسّهم ومشاعرهم ، من الشهوات النفسية والعلائق الجسمانية، والالتزام بأوامر الله والتجنّب عن معاصيه ، إلى أن ينتهي الأمر حيث يكون بمنزلة مَن هو تحت السماء يحيط به شعاع الشمس من جميع جوانبه بغير حجاب .

( السيد الموسوي البحراني . البحرين . 36 سنة . طالب علم )

يحكم بالحكم الواقعي لا الظاهري :

السؤال : الإمام الحجّة (عليه السلام) عند خروجه ، هل يحكم بين الناس بالأحكام الظاهرية كأجداده أم له أحكام خاصّة تختلف عنهم ؟ الرجاء دعم الإجابة بالروايات .

الجواب : قد وردت عندنا روايات صحيحة تشير إلى أنّ الإمام المهديّ (عليه السلام) يحكم بحكم داود (عليه السلام)، فقد ورد عنهم (عليهم السلام): إنّ روح القدس يتلقّاهم بما ليس عندهم، فعن عن عمّار الساباطي قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) : بما تحكمون إذا حكمتم ؟ قال : " بحكم الله وحكم داود ، فإذا ورد علينا الشيء الذي ليس عندنا ، تلقّانا به روح القدس " (1) .

وعن الإمام الصادق (عليه السلام) : " إذا قام قائم آل محمّد (صلى الله عليه وآله) حكم بحكم داود (عليه السلام) ، لا يحتاج إلى بيّنة ، يلهمه الله تعالى فيحكم بعلمه ، ويخبر كلّ قوم بما استبطنوه ، ويعرف وليّه من عدّوه بالتوسم ... " (2) .

فمن هذا يتبيّن : إنّ الإمام المهديّ (عليه السلام) يحكم بالحكم الواقعي لا الظاهري، والله أعلم .

____________

1- الكافي 1 / 398 ، بصائر الدرجات : 471 .

2- روضة الواعظين : 266 ، الإرشاد 2 / 386 .


الصفحة 324


( حسن . السعودية . سنّي . 27 سنة . طالب جامعة )

عقيدتنا فيه :

السؤال : أشكرك أخي على ردّك عليّ ، ولكن أردت أن أسألك عن المهديّ المنتظر ، هو معروف ومتعارف عليه لذي المذهبين السنّة والشيعة ، وما هو متعارف عندنا أنّه يأتي في آخر الزمان ، واسمه من اسم الرسول ، ويأتي وهو بسنّ الأربعين .

لو تكرّمت أخي الكريم : أُريد أن أعرف ما هو المهديّ المنتظر في مذهبكم ؟ ولك منّي جزيل الشكر .

الجواب : الإمام المهديّ المنتظر (عليه السلام) هو الإمام الثاني عشر من أئمّة أهل البيت (عليهم السلام)، الذين نصَّ عليهم النبيّ (صلى الله عليه وآله)، وذكرتهم المجامع الحديثية عند الشيعة الإمامية بعددهم وأسمائهم ، واكتفت بعض المجامع الحديثية السنّية بذكر عددهم دون أسمائهم ، كما في صحيحي البخاريّ ومسلم ، في أحاديث الخلفاء اثنا عشر ، وفي بعض الأحاديث يرد ذكر القبيلة التي ينتمي إليها هؤلاء الخلفاء أو الأئمّة ، كقوله (صلى الله عليه وآله) : " كلّهم من قريش " (1) .

وأيضاً يرد امتداد خلافة هؤلاء الخلفاء حتّى قيام الساعة ، كما في الحديث الذي أورده مسلم في صحيحه : " لا يزال الدين قائماً حتّى تقوم الساعة ، أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة ، كلّهم من قريش ... " (2) .

ولم يستقم تفسير لهذه الأحاديث الشريفة إلاّ بما تذكره المجامع الحديثية

الشيعيّة عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) : بأنّ الخلفاء أو الأئمّة هم اثنا عشر ، أوّلهم علي بن أبي طالب (عليه السلام) وآخرهم المهديّ المنتظر (عليه السلام) .

ولا يوجد تفسير صحيح عند أيّ من المذاهب الإسلامية لهذه الأحاديث الصحيحة المتظافرة عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) ، سوى ما نشهده عند الشيعة الإمامية فقط .

وهذه الأحاديث تذكر : أنّ امتداد خلافة الأئمّة (عليهم السلام) تمتد إلى قيام الساعة ،

____________

1- مسند أحمد 5 / 87 ، صحيح البخاريّ 8 / 127 ، صحيح مسلم 6 / 3 سنن أبي داود 2 / 309 ، الجامع الكبير 3 / 340 .

2- صحيح مسلم 6 / 4 ، مسند أحمد 5 / 89 .


الصفحة 325


وهو ما يستقيم تماماً وبالشكل الذي يفسّره حديث الثقلين ، بأنّ الكتاب وأهل البيت (عليهم السلام) لن يفترقا حتّى يردا على النبيّ (صلى الله عليه وآله) الحوض ، وهو كناية عن يوم القيامة ، كما في الحديث الذي رواه الحاكم في مستدركه : " إنّي تركت فيكم الثقلين ، أحدهما أكبر من الآخر : كتاب الله تعالى وعترتي ، فانظروا كيف تخلّفوني فيهما ، فإنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض " (1) .

فعقيدتنا في الإمام المهديّ (عليه السلام) أنّه مولود في سامراء ، في الخامس عشر من شعبان سنة 255 هـ ، وهو ابن الإمام الحسن العسكريّ (عليه السلام) ، وهو حيّ غائب ، له غيبتان ، الغيبة الصغرى امتدت ما يقرب من سبعين عاماً ، ابتدأت بعد وفاة والده الإمام العسكريّ (عليه السلام) سنة 260 هـ . عيّن فيها الإمام المهديّ (عليه السلام) أربعة وكلاء كانوا الواسطة بينه وبين شيعته ومواليه في تلك الفترة ، ثمّ خرج توقيع من الإمام المهديّ (عليه السلام) على يد الوكيل الرابع علي بن محمّد السمري ، يخبره فيها بوقوع الغيبة الكبرى ، والتي ينتهي أمدها بأمر وإذنٍ من الله تعالى له بالخروج ، ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً ، كما مُلئت ظلماً وجوراً ، كما هو الوارد في المجامع الحديثية عند الفريقين ، والتي اتفقت على ظهوره (عليه السلام) .

فقد روى أحمد بن حنبل بسنده عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) : " لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم لبعث الله عزّ وجلّ رجلاً منّا ، يملؤها عدلاً كما ملئت جوراً " (2) .

واسم الإمام المهديّ (عليه السلام) هو محمّد اسم النبيّ المصطفى (صلى الله عليه وآله) ، فقد أخرج أبو داود بسنده عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) : " لا تذهب ـ أو لا تنقضي ـ الدنيا حتّى يملك العرب رجل من أهل بيتي ، يواطئ اسمه اسمي " (3) .

وقد ذكرت الأحاديث الواردة في خصوص الإمام المهديّ (عليه السلام) أنّه سيخرج وهو على هيئة رجل شاب في الأربعين من عمره ، لم تعمل فيه السنين المتقادمة عملها من الهرم والعجز ، وذلك سرّ من أسرار الله في خلقه .

____________

1- المستدرك 3 / 109 ، كتاب السنّة : 337 و 630 .

2- مسند أحمد 1 / 99 .

3- سنن أبي داود 2 / 310 .


الصفحة 326


( زين العابدين أيوبي . سورية . 20 سنة . طالب جامعة )

1698
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

السؤال : ما هي تسبيحة الزهراء ؟ وكيف تكون ؟
الفرق بينه وبين النسخ :
السؤال : هل صحيح بأنّ الإمام الرضا (عليه السلام) ...
السؤال: نشكركم على جهودكم في إفادة الناس ...
ما هي الآية الكريمة التي حددت العلاقة بين الزوج ...
السؤال : هل صحيح أنّ سيف ذو الفقار للإمام علي ...
هل استدل أمير المؤمنين (ع) على خلافته بحديث الغدير
ما كان اسم الخضر عليه السلام عندما ظهر في أيام ...
شبهات حول الشیعة
السؤال : هل عصمة النبيّ والأئمّة (عليهم السلام) ...

 
user comment