عربي
Friday 21st of January 2022
464
0
نفر 0

ستة طرق سحرية.. لتوثيق ارتباطك مع الشريك

1- حافظ على الود في التعامل
أثبت المختصون في مجال العلاقات الإنسانية أن الحفاظ على عنصر الليونة والودية في التعامل بين الأزواج يعد من أسس استمرار العلاقات الناجحة بين أي شريكين مثل ترك رسالة لطيفة على الطاولة عند مغادرة المنزل أو إسماع الشريك كلمات إطراء عند الخروج معا في زيارة أو إلى مكان عام.
كذلك يجب عدم أخذ قضية الحب بين الزوجين كأمر مسلم به، بل يجب دائما الحفاظ على العلاقة عن طريق إشعار الشريك بمدى الحب والارتباط الذي يكنه كل منهما للآخر.
هذه الإشارات الصغيرة والتي تبدو بدون أية قيمة لها أثر كبير في الإبقاء على مشاعر المحبة بين الشريكين.
2 - غض النظر عن صغائر الأمور
أن تغض النظر عن بعض الأمور الصغيرة أو عدم التعليق على تصرف صغير له دور أساسي في أن يعم الود والسلام في العلاقة بين أي شريكين، فمثلا نسيان موعد او التأخر عنه أو عدم القدرة على الوفاء بوعد بسبب التعب من العمل يجب أن لا يكون سبب لنزاع كبير كون هذه الأمور يمكن أن تحدث لأي شخص فهي في النهاية ليست جرائم كبيرة.
ولكن أيضا مهم جدا أن يتم حل أي أشكال صغير لان عدم الحديث عن مشكلة صغيرة قد تتطور بسبب الكبت إلى قضية كبيرة ويصعب حلها في النهاية.
لذلك يجب حل المشكلة في نفس الوقت أو في انسب وقت بعد ذلك لان عدم الحديث عن هذه التصرف سوف ينتج عنه مع الزمن تصرفات أخرى بحيث تؤدي إلى الانفجار دفعة واحدة محدثة إشكالا كبيرا كان يمكن تفاديه لو تم معالجة المشكلة في بدايتها.
لذلك على الشريك ان يعالج المشكلة بأسلوب لطيف وغير عدائي أو استفزازي بحيث يوصل الرسالة إلى الطرف الآخر بأسلوب لطيف وبنفس الوقت يضمن عدم تكرار التصرف المزعج.
كذلك يجب دائما ان يتم إنهاء النقاش بعبارة إيجابية فمثلا كأن يقال "أنا سعيد جدا لأننا استطعنا إنهاء سوء التفاهم، الآن يمكننا الخروج لتناول عشاء رائع".
3 - ابق دائرة معارفك مفتوحة
معظم الأزواج يكتفون بدائرة معارفهم وأصدقائهم كما هي بعد الارتباط ، حيث يحاولون الحفاظ على هذه الدائرة دون محاولة التعرف على أصدقاء جدد.
لقد أثبتت هذه الدراسات أن هذا التصرف خاطئ وأنه يجب دائما البحث عن أصدقاء ومعارف جدد، لان ذلك يساعد في تخفيف الضغط عن الشريك حيث أنه إذا وجد لديك أصدقاء فإنه يمكن لك أن تتكلم معهم وتخبرهم عن مشاكلك مما يساعد في تخفيف الضغط العاطفي والنفسي الواقع على الشريك.
كذلك وضع جهد إضافي في التعرف على الناس الجدد وعمل صداقات جديدة سوف تثبت لنفسك أن حياتك الاجتماعية وقدرتك على اكتساب معارف جدد لم تنتهي بارتباطك بشريكك.
4- قم بحديث جدي حول علاقتك بالشريك
اثبت الباحثين الاجتماعيين أن الحديث عن وضع العلاقة بين الشريكين هو أمر صحي ولا بد منه مع تطور العلاقة بين الشريكين.
لذلك يجب أن يتم إجراء حديث جدي من وقت لآخر ومع تطور العلاقة حتى يطمئن كل شريك أن الطرف الآخر سعيد بسير الأمور وكذلك للاطمئنان انه لا يوجد أي اشكالات تحت السطح. فكل مشكلة كبيرة كان أساسها سوء تفاهم بسيط.
لذلك هذه الأحاديث يمكن أن تخفف ضغوطا كبيرة على العلاقة في المستقبل.
5- ابق على حياة جنسية مثيرة
ان الحصول على حياة جنسية مثيرة بين الأزواج هو أمر ذو أهمية كبيرة للحفاظ على حياة مستقرة وعلاقة متوازنة لذلك لا يجب أن يكون الأمر روتينيا بل يفضل دوما الحصول على مفاجآت وأمور غير متوقعة .
لذلك يجب دائما التغيير في المواعيد من حيث أوقات النهار أو تغيير الأيام المعتادة لان الروتين يخلق الملل.
6 - ابتكر عادات وطقوس رومانسية جديدة
ان الاعتماد على العادات القديمة سوف يؤدي إلى التحول إلى الروتين في العلاقة. مثل ارتياد نفس المطعم والجلوس على نفس الطاولة وتناول نفس الطعام الذي اعتدتما منذ بداية علاقتكما قد يوقعك في مصيدة الروتين اليومي فتفقد الأمور الرومانسية التي كنتما تستمعان بها كل جاذبية وسحر.
لذلك ينصح دائما بالخروج بأمور رومانسية جديدة تعيد للحياة لونها وبهجتها فكلما تطورنا تختلف مفاهيمنا من يوم لآخر فكذلك الأمور المشتركة التي اعتدتما القيام بها مثل إذا كنتما معتادين على المشي فمن الأفضل تغيير المسار من وقت لآخر

464
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

إصدار كتاب "ضوابط الاصول" في 6 مجلدات
الاصرار على النجاح يخفف عنك مرارة الفشل
حب النساء في صدور الرجال
التربية الجنسية
الشيخ حسين قلي الهمداني
الصعتر
الكفاءة في الزوج ، الأحكام المتعلقة بالخطبة ...
فرقة العباس تساهم في خطة امنية وخدمية بإحياء ...
سن اليأس عند الرجال .. حقيقة ام خرافة ؟
مبادئ المعرفة ومعرفة الوجود والإنسان لدى الإمام ...

 
user comment