عربي
Saturday 14th of December 2019
  176
  0
  0

أن الشهادة تعني أنبل القيم

أن الشهادة تعني أنبل القيم

جعفر المهاجر

ذكـر الأحـبة يـشفيني مـن iiالـسقم      هـمُ الـضياءُ وهـمْ أنـشودةٌ iiبـدمي
أنــا الـمـتيمٌ لـمْ أغـفلْ iiمـودتهمْ      أرجـو  شـفاعتهم فـي زلـة iiالـقدم
الـطاهرون  مـن الـرحمن عصمتهمْ      تـبـقى صـحائفهمْ وهَّـاجة iiالـوسم
هـمْ عـترةُ المصطفى من ذا iiيماثلهمْ؟      في التضحيات وفي التقوى وفي الكرم؟
أئـمـةٌ مــن خـلـيل الله مـعدنهمْ      ومـنـهج ُ الـحقِ مـشكاةٌٌ iiلـمعتصم
جـاورتـهمْ زمـنـا لـكنَ iiراحـلتي      قـد  ْ أوصـلتني ألـى دوّامـة iiالوهم
روحـي هـناك وجـسمي هـدّهُ iiأرقٌ      كـأنَ فـيه جـيوشأ مـن لظى iiالحمم
أبـكي  حـسين الـفدا في كل iiسانحة      وذكـرهُ شـاخصٌ فـي أضلعي iiوفمي
يـافارس  الـنهضة الكبرى iiوضيغمها      الـدين  لـولاك لـمْ يـثبتْ ولـم يقم
أنـقذت ديـن الـتقى من غدر iiطاغية      حـفرت  بـالدم تـأريخا مـن iiالشمم
تـلك  الـشهادة صـارت لـلدنيا iiألقا      وذكـرُها قـد سـما فـي قـمة iiالقمم
كـنـجمة  جـابـت الآفـاق iiلاهـبة      تـمـهد الــدرب لـلأجيال والأمـم
يـاثـورة أنـجبت دنـيا مـن الـقيم      ونـهضة  أرعـبت أعـماق iiمـنهزم
حـسـين يـاعبق الـتأريخ iiيـاشرفا      يـارافضا  مـنهج الـطاغوت iiوالظُلم
أنـت الـذي قـد سـقاك الله iiكـوثره      فـي  جـنة الـخلد والإكـرام والشمم
يـامـن دعـيت لأمـر الله iiلابـطرا      وأنـت تـعلن لـيس الملك من iiشيمي
آل الـرسـول كـتـاب الله iiطـهركمْ      أجـلُ قـول مـن الـخلاق iiوالـحكم
مـحمد  الـمصطفى لـلخلق iiأعـلنها      (حـسين  مـني ) وهـذا أصدقُ الكلم
يـاابن الـوصي الذي شاعت iiشجاعته      أردى الـطغاة ولـم يـسجد ألى iiصنم
أن الـحسين الـذي نـرجو iiشـفاعته      سـبط الـرسول أمـير الطهر iiوالهمم
أن  الـحسين زكـي كـيف يـقتله ii؟      نـسل الـبغايا يـزيد العُهر والجرم ii؟
لـلـظالمين نـفـوسٌ كـلها iiعـطبٌ      مـجبولة ٌ بـالعمى والـعار iiوالـورم
وجـاهـروا بـالـدنايا دون iiمـستتر      كـأنهم  عـن نـداء الـحق في iiصمم
فـيـاخـسارتهم يـابـئس iiفـعـلتهم      لـم  يـشعروا أبـدا بـالخزي iiوالندم
مـن  كـل وغـد وضيع القدر منتهك      لـحرمة الـدين و الأخـلاق iiوالـذمم
واضـيـعتاه  يـزيدٌ صـار iiقـدوتهمْ      وفـسقهُ  ذاع بـين الـعرب iiوالـعجم
مـنـافقون وقـعـر الـعار iiمـنزلهمْ      والـرجسُ  يـنضح من رأس ألى iiقدم
عــداوةُ لـرسـول الله فـي iiدمـهمْ      هـمُ الـبغاة أحـلًّوا الـقتل في iiالحُُرُم
وأضـرموا  الحرب لم يخشوا iiعواقبها      حـرب  عـلى الله والـقرآن iiوالـقيم
فـي  عـرفهم صـار دين الله مجزرة      الـقتل  غـايتهم فـي كـل iiمـزدحم
مـن ذلـك الـزمن المجدور قد iiولدوا      كـعاشقين  لـسفك الـدم ْ فـي iiنـهم
وأرذل الـخلق لـم يـفعل كـما فعلوا      مـن  عـهد عـاد ونـمرود ومن أرم
سـبط  الرسول الذي في القلب iiأودعهُ      تـلك الـوديعةُُ كـم نـالت من iiالألم؟
نـادى وجـلجلة الأيـمان فـي iiدمـه      أنـا  الـحسين لـماذا تقطعوا رحمي؟
أنـا ابـن ذاك الـبطين الممتلي iiحكما      وجـدي  الـمصطفى أنـقى من iiالديم
أمـي الـبتولُ مـن الـرحمن iiطاهرة      فـمن  أحـل  لـكم ياقومُ سفك iiدمي؟
أهـكذا  قـال شـرع الـله iiويـحكمُ؟      أيـن  الـمفر ُ مـن الغسلين iiوالحمم؟
أن  الـضلالة تـعمي كـل مـنحرف      عــن  الـهداية والأيـمان iiمـنفصم
ذاك الـرضيعُ وهـل تـمحى iiظلامتهُ      والسهم  في نحره المذبوح وهو iiظمي؟
والـطـاهرات سـبايا دون ضـيغمها      بـأمر  نـسل الـخنا والجور iiوالحُطم
بـكت عـليهن كـل الأرض iiنـائحة      وضـج قـلب رسـول الله iiبـالضرم
تـلك  الـعقيلة أضـحى صبرها iiمثلا      يـخزي  الـبغاة حـشود الغي والوخم
تـفنى  الـدهور ولـن تنسى iiفجيعتها      حـتى  وأن غـابت الأجسادُ في الرٍمم
صـحبُ  الحسين جنود الحق لم iiيهنوا      تـفـردوا بـالـفدا والـعهد iiوالـشمم
كـغرَة  الـفجر هـم هـبوا بلا iiوجل      كـأنـهم  لـلـقاء الله فــي iiحـلم!
ووثـبة  الـحق شـعت فـي iiجباههمُ      فـكـرمـتهم  سـمـاء الله iiبـالـنعم
فـي  كـل عصر نرى شمرا iiوطغمته      يـسّـابقون ألــى الآثــام iiكـالبُهم
والـظـلم  مـرتعه قـفر iiومـخمصة      ودولـة  الـجبت والـطاغوت لم iiتدم
تـلك الـقصور مـحاها الله من iiأسس      والـخزي  أركـسها فـي أحلك iiالسُدم
فـالظالمون لـو الـدنيا زهـت iiلـهمُ      لـكن عـين خـالقنا الـقهار لـم iiتنم
ولـلـموالين رضــوان iiومـغـفرةٌ      مـن  واحـد أحـد سبحان ذي iiالعظم
فـيـاحسين الـفـدا يـاسيد iiالـشهدا      روحـي فدتك ii..كياني..مهجتي..ودمي

 

  176
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

    إصدار 15 كتابا نادرا لمخطوطات نادرة لأول مرة
    إزاحة الستار عن كتب باللغة العربية عن شخصية قائد ...
    في كيفيّة زيارة سَيّد الشّهداء (عليه السلام) ...
    ذلكم أبو طالب
    قصيدة في مدح السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام
    على لهفة الصحراء
    أن الشهادة تعني أنبل القيم
    قصيدة في وفاة النبي
    قصيدة حسان بن ثابت في وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله)
    قصيدة شعي على الآفاق

 
user comment