عربي
Monday 20th of May 2019
  292
  0
  0

علاقة الشیعة الامامیة بالغلاة

علاقة الشیعة الامامیة بالغلاة

 

السؤال: هل هناک من علاقة بین عقائد الشیعة الامامیة وعقائد الغلاة؟

الجواب: إن وصف الامام بالعصمة والاعلمیة والافضلیة لا یعنی الا انهم عباد الله المخلصین الذین شملتهم عنایة الله، وبما ان الله تعالى یعرف عباده أفضل من غیره اختارهم لیکونوا خلفاء یهدون بأمر الله، وفی الوقت نفسه فانهم عباد الله المکرمون الذین لا یعصونه وینصاعون لأوامره. وعلى ذلک فان من یغالی فی حقهم ویخرج عن الحد فی وصفهم فقد ضلّ عن سواء السبیل. وطبقاً لما تقدم فان المغالین لیسوا من الشیعة، وان نسبوا أنفسهم للشیعة. وقد حذر أئمة أهل البیت (علیهم السلام) أتباعهم من الافراط والتفریط والغلو. ومن هنا فان الفرق المنقرضة نحو: الخطابیة، والمغیریة، وغیرهما من الفرق المغالیة فی الحقیقة والواقع لیست من الشیعة. وان نسبوا أنفسهم للشیعة. وقد حذر أئمة أهل البیت (علیهم السلام) أتباعهم من الافراط والتفریط والغلو. ومن هنا فان الفرق المنقرضة نحو: الخطابیة، والمغیریة، وغیرهما من الفرق المغالیة فی الحقیقة والواقع لیست من الشیعة. إن حدیث أمیر المؤمنین (علیه السلام) فی التعریف بأئمة أهل البیت (علیه السلام) یفی بهذا الخصوص حیث قال: «لا یقاس بآل محمد ( صلى الله علیه وآله ) من هذه الأمة أحد، ولا یسوى بهم من جرت نعمتهم علیه أبدا، هم أساس الدین، وعماد الیقین، إلیهم یفئ الغالی، وبهم یلحق التالی، ولهم خصائص حق الولایة، وفیهم الوصیة والوراثة، الآن إذ رجع الحق إلى أهله، ونقل إلى منتقله». (1)

وبالإضافة الى ذلک فان للإمام علی بن موسى الرضا (علیه السلام) دعاء یبین فیه مکانة وموقف أئمة أهل البیت (علیهم السلام) قبال الغلاة، وقد جاء فی الدعاء: «اللهم إنی أبرأ إلیک من الحول والقوة، فلا حول ولا قوة إلا بک. اللهم إنی أبرأ إلیک من الذین ادعوا لنا ما لیس لنا بحق. اللهم إنی أبرأ إلیک من الذین قالوا فینا ما لم نقله فی أنفسنا. اللهم لک الخلق ومنک الأمر، وإیاک نعبد وإیاک نستعین. اللهم أنت خالقنا وخالق آبائنا الأولین وآبائنا الآخرین. اللهم لا تلیق الربوبیة إلا بک، ولا تصلح الإلهیة إلا لک، فالعن النصارى الذین صغروا عظمتک، والعن المضاهین لقولهم من بریتک. اللهم إنا عبیدک وأبناء عبیدک، لا نملک لأنفسنا ضرا ولا نفعا ولا موتا ولا حیاة ولا نشورا. اللهم من زعم أننا أرباب فنحن إلیک منه براء، ومن زعم أن إلینا الخلق وعلینا الرزق فنحن إلیک منه براء کبراءة عیسى (علیه السلام) من النصارى. اللهم إنا لم ندعهم إلى ما یزعمون، فلا تؤاخذنا بما یقولون واغفر لنا ما یزعمون. رب لا تذر على الأرض من الکافرین دیارا * إنک إن تذرهم یضلوا عبادک ولا یلدوا إلا فاجرا کفارا». (2)

مصادر:

1. نهج البلاغة، الخطبة 2 (لا یقاس بآل محمد (صلى الله علیه وآله) من هذه الأمة احد...).

2. بحار الانوار: ج 25، ص 343.

مصدر: مکتب سماحة آیة الله العظمی مکارم الشیرازی

  292
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      السنّة والبدعة
      لماذا تُنسَب الشيعة لابن سبأ ؟
      هل الدعوة لإزالة ذهب القباب عُمَرِيَةُ المنشأ فعلاً ؟
      القدرة المطلقة وإحياء الموتى
      ما هو الفرق بين بيعة الناس لعلي و بيعة الناس للخلفاء ؟
      ضرورة وحدة الأمة الإسلامیة
      علاقة الشیعة الامامیة بالغلاة
      لماذا ولد علي عليه السلام في الكعبة ؟!
      ما حكم الأكل من العقيقة لمن يعق عن نفسه؟
      ما حكم التوضؤ للصلاة قبل دخول الوقت؟ و هل تصح الصلاة ...

آخر المقالات

      السنّة والبدعة
      لماذا تُنسَب الشيعة لابن سبأ ؟
      هل الدعوة لإزالة ذهب القباب عُمَرِيَةُ المنشأ فعلاً ؟
      القدرة المطلقة وإحياء الموتى
      ما هو الفرق بين بيعة الناس لعلي و بيعة الناس للخلفاء ؟
      ضرورة وحدة الأمة الإسلامیة
      علاقة الشیعة الامامیة بالغلاة
      لماذا ولد علي عليه السلام في الكعبة ؟!
      ما حكم الأكل من العقيقة لمن يعق عن نفسه؟
      ما حكم التوضؤ للصلاة قبل دخول الوقت؟ و هل تصح الصلاة ...

 
user comment