عربي
Friday 15th of December 2017
code: 90006
الخارجية الأمريكية: لا قرار بعد بخصوص نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
واشنطن ـ إکنا: أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الخميس، أن الرئيس دونالد ترامب لم يحسم أمره بعد بالنسبة لموضوع نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن الرئيس دونالد ترامب لم يحسم أمره بعد بالنسبة لموضوع نقل سفارة بلادهة من تل أبيب إلى القدس.
 
وقالت المتحدثة باسم الوزارة، هيذر ناورت، "استطيع أن اقول لكم أنه لم يتم التوصل إلى قرار بشأن هذا الموضوع بعد".
 
وأشارت إلى أن إبلاغ الكونغرس بقرار الرئيس بخصوص نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، لازال أمامه حتى الإثنين المقبل، 4 ديسمبر/ كانون أول الجاري.
 
وعام 2002، اصدر الكونغرس مسودة قانون يقضي بنقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس، إلا أن الرئيس جورج دبليو بوش اوقف تنفيذ هذا التشريع بإعتبار أن الشؤون الخارجية هو من صلاحية السلطة التنفيذية المتمثلة في رئيس البلاد واعضاء إدارته، وبالتالي اصبح على الرؤساء الأمريكيين توقيع قرار بوقف تنفيذه كل ستة اشهر.
 
ناورت أكدت أن وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، تحدث إلى الرئيس ترامب حول هذا الأمر "إلا أنه لم يتم التوصل لقرار بعد بشأنه".
 
والخميس، كانت صحيفة "هارتس" العبرية، قد ذكرت أن ترامب، يعتزم توقيع قرار بتأجيل البت في نقل السفارة إلى القدس؛ وذلك للمرة الثانية منذ توليه الرئاسة مطلع العام الجاري.
 
وأشارت الصحيفة التي استندت في معلوماتها إلى تقارير صحفية أمريكية، أن "قرار التأجيل سيرافقه خطاب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".
 
ولم تحدد الصحيفة الموعد المرتقب لتوقيع قرار التأجيل.
 
ووعد ترامب، إبان حملته الانتخابية نحو البيت الأبيض، مرارًا بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.
 

source : ایکنا
user comment
 

آخر المقالات

  سماحة العلامة الاستاذ انصاریان : الحلم‏
  ميانمار تدّمر 16 مسجداً
  إیطالیا تستضیف ندوة حول "الإسلام السياسي في أوروبا"
  الأزهر: مساعدة لاجئي بورما جهاد في سبيل الله
  تنظیم مؤتمر سیرة النبی (ص) في کشمیر
  جهود لتصحیح فهم الإسلام بمدينة "فانکوفر" الأمریکیة
  زعیم الصوفیین في الهند یطالب بالوحدة الإسلامیة
  "ماكدونالدز" تواجه رداً صارماً بعد منع محجبة من الدخول
  البيان الختامي للقمة: نعلن اعترافنا بدولة فلسطين وعاصمتها ...
  انواع السلفية