عربي
Friday 19th of January 2018
code: 89794

سماحة العلامة انصاریان : القدرة على ارتكاب الذنب لدى المعصوم‏

سماحة العلامة انصاریان : القدرة على ارتكاب الذنب لدى المعصوم‏

القدرة على ارتكاب الذنب لدى المعصوم
من الخطأ أن يتصور المرء أن المعصوم هو معصوم جبراً يعنى أنه يفتقد تماماً القدرة على ارتكاب الذنب، والحقيقة أن المعصوم قادر على ارتكاب الذنب، لكنه لا يرتكب الذنوب، بعبارة أخرى أن عدم صدور الذنب عن المعصوم ليس ذاتياً لا يوجد امتناع ذاتى فى عدم صدور الذنب من المعصوم، ولا هو مستحيل عقلًا، ولكنه مع كل ذلك لا يرتكب الذنب ولا حتى يخطر فى باله ذلك .

وعلى أية حال فإن ملكة العصمة سواء فى العلم أو فى العمل لا تعنى أبداً القضاء على القوى الإنسانية والغرائز البشرية؛ لأن كل منها يمكن الاستجابة له عن طريقين: الحلال والحرام، وكذا استخدام القوى الآدمية من سمع وبصر و ... فحاسة السمع يمكن أن يسمع بها الإنسان الموسيقى الإنسانية وما تزخر به الطبيعة من أصوات وأنغام جميلة أخاذة، وكذا البصر يمكن للإنسان أن يرى به المناظر الخلابة وغيرها من الحواس إن تحطيم وتدمير هذه القوى ليس بالأمر الصحيح ولا بالصائب، بل هو مستحيل فى الغالب، ولذا فإن كل قوة من قوى الإنسان يمكن استخدامها وتوظيفها فى طريق الحلال.
إنّ المعصوم يمكنه ومن خلال ضبط النفس وتهذيبها أن يصل إلى مرحلة بحيث ينأى تماماً عن ارتكاب الذنب وألا يخطر فى باله مع الاحتفاظ بكل قواه الآدمية والبشرية، وكما أشرنا سابقاً كيف أن قوتى الشهوة والغضب تستحيلان فى النهاية إلى صورة التولّى والتبرّى.
إن المعصوم يسعى جاهداً ومن خلال رياضته لنفسه وتهذيبها وتزكيتها أن يستعصى على ارتكاب الذنب، ولكن ارتقاؤه الروحى سيولّد لديه قوّة وقدرة تكوّن عنده حالة من الامتناع العرضى .

الشاهد ليس غافلًا
يصف الإمام أمير المؤمنين على (ع) الملائكة ويبين تحقق العصمة فى وجوداتها ففى صفات الملائكة عدم السهو والنسيان، وعدم السقوط فى حبائل الشيطان.
 «لا يغشاهم نوم العيون، ولا سهو العقول، ولا فترة الأبدان ولا غفلة النسيان»


source : اهل البيت (ع) ملائكه الارض‏
user comment
 

آخر المقالات

  سماحة العلامة انصاریان: معنى العمى‏
  المركزي الفلسطيني يقرر تعليق الاعتراف بإسرائيل
  علماء الدين في باكستان يفتون بتحريم التفجيرات الانتحارية
  إسرائيل تمنع أعمال الترميم والصيانة في المسجد الأقصى
  الاتحاد الأوروبي يتبنى برنامجاً جديداً لدعم مسلمي ...
  جامعة "ألبرتا" الكندية تنظّم حلقة أسبوعية لتفسير ...
  تخريج 20 حافظاً للقرآن الكريم في هولندا
  تنظيم القمة العالمية للحلال في الفلبين
  العراق بعد داعش بحاجة الى الأمن والاستقرار
  لقد خلق اللَّه سبحانه من كل شي‏ء زوجين في نظام متقنٍ لهذا ...