عربي
Monday 20th of November 2017
code: 89685
فى ليلة عاشوراء

خيار العاشقين


فى ليلة عاشوراء

أعلن الإمام الحسين (ع) لأصحابه وخاطبهم قائلًا: أنتم فى حلّ من بيعتى ... وهذا الليل فاتخذوه جملًا أجل وضعهم الإمام (ع) أمام طريق يعيدهم إلى ديارهم وبيوتهم لأن جيش يزيد لم يكن يطلب سوى رأس الحسين، ولقد كان بإمكان أصحاب الحسين أن يعودوا؛ لأن الإمام (ع) جعلهم فى حلّ، فماذا كان موقفهم وهم يدركون أن الموت على بعد خطوات قليلة؟
لقد رفضوا جميعاً الحياة التى لا كرامة فيها ولا شرف وانتخبوا
__________________________________________________
 (1) خصائص الأئمة: 77.
 (2) الأمالى للطوسى: 482 مجلس 17 حديث 1053، كشف الغمة: 11/ 408، بحار الأنوار: 231/ 121، باب 7، حديث 43.
                        اهل البيت (ع) ملائكه الارض، ص: 94
الموت بكرامة، رفضوا الحياة مع يزيد وانتخبوا الموت مع الحسين (ع).
         لقد أمضينا عهد الوفاء معك             وقطعنا علائقنا بغيرك
             شربنا من فيض حبك وكفى             وحطمنا الزقاق الكأس
             وسكرنا بعشقك أيها الحبيب             وذهلنا عن أنفسنا والغريب
             وفاض فى القلب من فيض عشقك فنحن سكارى             وزهدنا بكل شى ء سواك والتحقنا بقافلة عشقك

 

 Related image


source : دار العرفان/ اهل البیت ملائکة الارض للعلامة انصاریان
user comment
 

آخر المقالات

  أفضلیة الزّهراء سلام الله علیها على نساء العالمین
  التحريفات والتصرفات في كتب السنة
  الامويون و إيذائهم للرسول
  هل ان عيسی عليه السلام ابن الله جل وعلا
  شهادة الامام الرضا عليه السلام
  الملك العادل
  العفة أفضل العبادات
  حالات النفس
  شيعة اهل بيت النبوة
  الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)