عربي
Thursday 23rd of November 2017
code: 89110
المركز الإسلامي بنيويورك: الإعلام الأمريكي يظهر الإسلام أنه دين دموي

واشنطن ـ إکنا: قال الدكتور أحمد دويدار، رئيس المركز الإسلامي بنيويورك، وأستاذ الأديان المقارن، إن ذكريات الحادي عشر من سبتمبر كانت صعبة للغاية وأدت للكثير من الكوارث، معقبًا: "سنن الله دفع الأحداث بعضها ببعض".

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، تابع "دويدار" خلال حواره ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "ten"، مساء أمس الأحد، أن هذه الأحداث كان لها تأثير سلبي على المسلمين الذين يتعايشون في أمريكا، خاصة أن الإعلام الأمريكي كان يظهر الإسلام دين دموي حتى قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وأشار إلى أن كل الأديان يوجد بها متطرفين ولكن يتم التركيز على الإرهاب الذي يقوم به المسلمين، لافتًا إلى أن الإسلام دين عظيم لكن لا يوجد ألية إلى الآن لنقل عظمة هذا الدين للعالم.


source : ایکنا
user comment
 

آخر المقالات

  سماحة العلامة انصاریان : مقام الولاية يوجب إدراك الفيض‏
  الأزهر يدين التفجير الانتحاري في مسجد بنيجيريا
  إمام مركز إسلامي يسامح متهماً في جريمة كراهية ...
  أمريكا: ندوة بعنوان "الاسلام والمسلمون، ماوراء الصور ...
  تركيا تبتكر طريقة جديدة لتعلم القرآن
  مؤتمر "محبي أهل البيت (ع) وقضية التكفير" يبدأ أعماله في ...
  إختتام جائزة "سيد جنيد" الدولية للقرآن
  تکریم الفائزات في مسابقة القرآن للإناث بالامارات
  معرض لترجمات القرآن الى مختلف اللغات بنيوزيلندا
  سماحة العلامة انصاریان : أهل البيت أحباء الحق‏