عربي
Friday 19th of January 2018
code: 89110

المركز الإسلامي بنيويورك: الإعلام الأمريكي يظهر الإسلام أنه دين دموي

 المركز الإسلامي بنيويورك: الإعلام الأمريكي يظهر الإسلام أنه دين دموي

واشنطن ـ إکنا: قال الدكتور أحمد دويدار، رئيس المركز الإسلامي بنيويورك، وأستاذ الأديان المقارن، إن ذكريات الحادي عشر من سبتمبر كانت صعبة للغاية وأدت للكثير من الكوارث، معقبًا: "سنن الله دفع الأحداث بعضها ببعض".

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، تابع "دويدار" خلال حواره ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "ten"، مساء أمس الأحد، أن هذه الأحداث كان لها تأثير سلبي على المسلمين الذين يتعايشون في أمريكا، خاصة أن الإعلام الأمريكي كان يظهر الإسلام دين دموي حتى قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وأشار إلى أن كل الأديان يوجد بها متطرفين ولكن يتم التركيز على الإرهاب الذي يقوم به المسلمين، لافتًا إلى أن الإسلام دين عظيم لكن لا يوجد ألية إلى الآن لنقل عظمة هذا الدين للعالم.


source : ایکنا
user comment
 

آخر المقالات

  سماحة العلامة انصاریان: معنى العمى‏
  المركزي الفلسطيني يقرر تعليق الاعتراف بإسرائيل
  علماء الدين في باكستان يفتون بتحريم التفجيرات الانتحارية
  إسرائيل تمنع أعمال الترميم والصيانة في المسجد الأقصى
  الاتحاد الأوروبي يتبنى برنامجاً جديداً لدعم مسلمي ...
  جامعة "ألبرتا" الكندية تنظّم حلقة أسبوعية لتفسير ...
  تخريج 20 حافظاً للقرآن الكريم في هولندا
  تنظيم القمة العالمية للحلال في الفلبين
  العراق بعد داعش بحاجة الى الأمن والاستقرار
  لقد خلق اللَّه سبحانه من كل شي‏ء زوجين في نظام متقنٍ لهذا ...