عربي
Monday 25th of September 2017
code: 89110
المركز الإسلامي بنيويورك: الإعلام الأمريكي يظهر الإسلام أنه دين دموي

واشنطن ـ إکنا: قال الدكتور أحمد دويدار، رئيس المركز الإسلامي بنيويورك، وأستاذ الأديان المقارن، إن ذكريات الحادي عشر من سبتمبر كانت صعبة للغاية وأدت للكثير من الكوارث، معقبًا: "سنن الله دفع الأحداث بعضها ببعض".

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، تابع "دويدار" خلال حواره ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "ten"، مساء أمس الأحد، أن هذه الأحداث كان لها تأثير سلبي على المسلمين الذين يتعايشون في أمريكا، خاصة أن الإعلام الأمريكي كان يظهر الإسلام دين دموي حتى قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وأشار إلى أن كل الأديان يوجد بها متطرفين ولكن يتم التركيز على الإرهاب الذي يقوم به المسلمين، لافتًا إلى أن الإسلام دين عظيم لكن لا يوجد ألية إلى الآن لنقل عظمة هذا الدين للعالم.


source : ایکنا
user comment
 

آخر المقالات

  دعوات لتكثيف مشاركة مسلمي ألمانيا بالانتخابات البرلمانية
  رهبان بميانمار يهاجمون قافلة لإغاثة الروهينغا
  "سلام وأحمد" كفيفان مصريان أبصرا بالقرآن
  الأردن: تكريم سبعينية حفظت القرآن على مدار 3 سنوات
  مصر: تكريم 118 طالباً وطالبةً من حفظة القرآن والمتفوقين + صور
  بغداد: تنظيم محفل قرآني بحضور نخبة من القراء العراقيين
  اليوم...إنطلاق مهرجان "تراث المسلمین" في أمریکا
  اليوم...مرکز إسلامي في ماساتشوستس یستضیف غیرالمسلمین
  تنظيم الدورة الـ18 من مسابقة القرآن الوطنية في الهند
  الشيخ قاسم : نحن ضد التوطين وعلى الحكومة أن تدرس إعادة ...