عربي
Wednesday 22nd of November 2017
code: 89110
المركز الإسلامي بنيويورك: الإعلام الأمريكي يظهر الإسلام أنه دين دموي

واشنطن ـ إکنا: قال الدكتور أحمد دويدار، رئيس المركز الإسلامي بنيويورك، وأستاذ الأديان المقارن، إن ذكريات الحادي عشر من سبتمبر كانت صعبة للغاية وأدت للكثير من الكوارث، معقبًا: "سنن الله دفع الأحداث بعضها ببعض".

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، تابع "دويدار" خلال حواره ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "ten"، مساء أمس الأحد، أن هذه الأحداث كان لها تأثير سلبي على المسلمين الذين يتعايشون في أمريكا، خاصة أن الإعلام الأمريكي كان يظهر الإسلام دين دموي حتى قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وأشار إلى أن كل الأديان يوجد بها متطرفين ولكن يتم التركيز على الإرهاب الذي يقوم به المسلمين، لافتًا إلى أن الإسلام دين عظيم لكن لا يوجد ألية إلى الآن لنقل عظمة هذا الدين للعالم.


source : ایکنا
user comment
 

آخر المقالات

  سماحة العلامة انصاریان : أهل البيت أحباء الحق‏
  المساجد المغربية بهولندا تستنفر أئمتها ضد التطرف
  "باربي" ترتدي الحجاب لأول مرة
  رئيس برلمان المجر: نرفض ربط الإسلام بجرائم التنظيمات ...
  برونای تعمل علی تطویر قطاع السیاحة الإسلامیة
  استشهاد الإمام الرضا (ع) مسموماً على يد المأمون أسبابه ...
  محاضرة حول الإرهاب من منظور الإسلام في جامعة کندیة
  بالصور...مشروع قرآني للتعریف بالإسلام في أمریکا
  إنطلاق تصفيات جائزة جنيد الدولية للقرآن بمشاركة 54 دولة
  سماحة العلامة انصاریان : أهل البيت فى ذروة العصمة