عربي
Sunday 19th of November 2017
code: 89102
ماذا تعرف عن: شعیب بن صالح؟

شعیب بن صالح احدى شخصیات الظهور، وقد أکدّت علیه الروایات ضمن ملاحمها الواردة، وقد تردّد اسمه کثیراً ضمن الروایات التی أشارت إلى وقائع الظهور، بل یُعدّ من الأسماء المتداولة کثیراً فی هذا الشأن. ومن الروایات التی تشیر إلى ذلک:
ذکر نعیم حدیث الرایات السود للمهدی علیه السلام بعد رایات بنی العباس وبینها وبین المهدی علیه السلام اثنان وسبعون شهراً. فقال: حدثنا نعیم، حدّثنا الولید بن مسلم عن عبد الله، عن عبد الکریم بن أمیة، عن محمد بن الحنفیّة قال: تخرج رایة سوداء لبنی العباس، ثمّ تخرج من خراسان أخرى سوداء قلانسهم سود وثیابهم بیض، على مقدّمتهم رجل یُقال له شعیب بن صالح ـ أو صالح بن شعیب ـ من تمیم، یهزمون أصحاب السفیانی حتّى ینزل بیت المقدس، یوطّئ للمهدی علیه السلام سلطانه، یمدّ إلیه ثلثمائة من الشام، یکون بین خروجه وبین أن یسلّم الأمر المهدی علیه السلام اثنان وسبعون شهراً.
وذکر نعیم حدیث صفة شعیب بن صالح وأنّه مقدّمة للمهدی علیه السلام: حدّثنا نعیم، حدثنا عبد الله بن إسماعیل البصری عن أبیه،
عن الحسن علیه السلام قال: یخرج بالری رجل ربعة أسمر مولى لبنی تمیم کوسج، یُقال له شعیب بن صالح فی أربعة آلاف، ثیابهم بیض ورایاتهم سود، یکون مقدّمة للمهدی، لا یلقاه أحد إلاّ قتله.
وذکر نعیم أنّ لواء المهدی علیه السلام مع شعیب بن صالح: حدثنا رشیدی عن أبی عن عمّار بن یاسر قال: المهدی علیه السلام على لوائه شعیب بن صالح.
وذکر نعیم من صفة الشاب لمنصور من بنی هاشم أنّ بکفه الیمنى خــالاً وبیــن یدیه شعیــب بن صالح. قال: حدّثنا نعیم، حدثنا سعید أبــو عثمان عن جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: یخرج شاب من بنی هاشم بکفّه الیمنى خال، ویأتی من خراسان برایات سود، بین یدیه شعیب بن صالح، یقاتل أصحاب أصحاب السفیانی فیهزمهم.
وذکر نعیم من علامات وصول السفیانی إلى الکوفة. قال: أخبرنا نعیم، حدّثنا الولید ورشدی عن أبی لهیعة، حدّثنی أبو زرعة عن أبی رزین قال: إذا بلغ السفیانی الکوفة وقتل أعوان آل محمد صلى الله علیه وآله وسلم خرج المهدی علیه السلام على لوائه شعیب بن صالح.
وذکر نعیم خروج المهدی علیه السلام برایة رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم قال: حدّثنا نعیم، حدّثنا الولید ورشدین عن أبی لهیعة، عن أبی قبیل، عن أبی رومان، عن علی علیه السلام قال: إذا هزمت الرایات السود خیل السفیانی التی فیها شعیب بن صالح تمنّى المهدی علیه السلام، فیطلبونه فیخرج من مکّة ومعه رایة رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم، فیصلّی رکعتین بعد أن ییأس الناس من خروجه لما طال علیهم من بلاء، فإذا فرغ من صلاته انصرف فقال: أیّها الناس ألحّ البلاء بأمة محمد صلى الله علیه وآله وسلم وبأهل بیته خاصّة، قُهرنا وبُغی علینا.
من حدیث السلیلی ابن أحمد بن عیسى عن رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم وفتنة الزوراء والکوفة والمدینة وشعیب بن صالح والمهدی علیه السلام بإسناده عن معاذ بن جبل قال: بینما أنا وأبو عبیدة الجراح وسلمان جلوس ننتظر رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم إذا خرج علینا فی الهجیر مرعوباً متغیّر اللون، فقال: من ذا؟ أبو عبیدة، معاذ، سلمان؟ قلنا: نعم یا رسول الله فذکر الفتن ثمّ قال: تدخل مدینة الزوراء، فکم من قتیل وقتیلة ومال منتهب وفرجٍ مُستحلّ، رحم الله من آوى نساء بنی هاشم یومئذ وهنّ حرمتی، ثمّ ینتهی إلى ذِکر السلطان بذی الغریین، فیخرج إلیهم فتیان من مجالسهم علیهم رجل یقال له صالح، فتکون الدائرة على أهل الکوفة، ثمّ تنتهی إلى المدینة فتقتل الرجال وتبقر بطون النساء من بنی هاشم، فإذا أحضر ذلک فعلیکم بالشواهق وخلف الدروب، وإنّما ذلک حمل امرأة، ثمّ یقبل الرجل التمیمی شعیب بن صالح ـ سقى الله بلاد شعیب ـ بالرایة السوداء المهدیّة بنصر الله وکلمته حتّى یبایع المهدی علیه السلام بین الرکن والمقام.
المصدر: موقع الموعود


source : راسخون
user comment
 

آخر المقالات

  الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)
  الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أسوة حسنة في كُلّ الأعصار
  استشهاد النبي الرسول محمد(ص) اغتيالا بالسم
  أين دفن النبي(صلى الله عليه وآله وسلّم) في بيت عائشة أم في ...
  أدب النبوة
  مِن معاجز رسول الله صلّى الله عليه وآله 3
  دور الإستعارة الدلالي في نهج البلاغة
  دقة الوصف في نهج البلاغة والتقسيمات العدديّة
  سياسة الحق والعدل الإجتماعي في خطابات نهج البلاغة
  المرأة في الإسلام ومن خلال نهج البلاغة – الثاني