عربي
Monday 26th of August 2019
  421
  0
  0

خروجهم من الشام , و ذهابهم إلى كربلاء , و ملاقاة جابر بن عبدالله الأنصاري , و ما جرى في يوم العشرين من صفر

خروجهم من الشام , و ذهابهم إلى كربلاء , و ملاقاة جابر بن عبدالله الأنصاري , و ما جرى في يوم العشرين من صفر

وفي ينابيع المودة قال : ثمّ أمرهم بالرجوع إلى المدينة المنورة ، فسار القائد بهم ، وقال الإمام والنساء للقائد : بحقِّ معبودك أن تدلّنا على طريق كربلاء . ففعل ذلك حتّى وصلوا كربلاء يوم عشرين من صفر ، فوجدوا هناك جابر بن عبد الله الأنصاري ، و جماعة من بني هاشم ، فأخذوا بإقامة المآتم إلى ثلاثة أيّام ، ثمّ توجّهوا إلى المدينة(1) .
وفي نور العين للإسفرايني قال : (قال الراوي) : هذا ما ورد في دفن الرأس ، و أمّا علي (عليه السّلام) و أخواته لمَّا خرج بهم القائد من دمشق و وصلوا إلى بعض الطريق ، قالوا : بالله عليك يا دليلنا , مرَّ بنا على طريق كربلاء ؛ لكي نجدّد عهداً بيننا لهم .
فقال : سمعاً وطاعة . و سار بهم إلى أن دخلوا كربلاء , وكان ذلك يوم عشرين من شهر صفر , فوافاهم جابر بن عبد الله الأنصاري و جماعة من أهل المدينة ، و أقام البكاء والحزن حتّى ضجَّت الأرض(2) .
______________
 (1) ينابيع المودة لذوي القربى ـ القندوزي 3 / 92 .
(2) نور العين في مشهد الحسين (عليه السّلام) ـ أبو إسحاق الإسفرايني / 72 .


source : sibtayn
  421
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      الدول المسلمة تستعد لاستقبال شهر رمضان
      الشيخ محمد حسن نجف
      السيد محسن الأعرجي الكاظمي المعروف بالمحقق البغدادي
      الشهيد السيد محمد مهدي الخراساني المعروف بالشهيد ...
      حركة الإمام المهدي (عج) في سياق حركة التاريخ
      الأحاديث الشريفة عند المسلمين في الإمام المهدي (عج)
      ولادته (ع)
      فيما على الزّائر مراعاته
      في فضلِ زيارَته (عليه السلام)
      زيارة عاشوراء

 
user comment