عربي
Friday 19th of April 2019
  1743
  0
  0

الرسالة بين الامام والنصير

الرسالة بين الامام والنصير

دور الشخص الثاني في مسيرة الدفاع عن الرسالة دور هام وجدي ، ألا ترى كيف ان الامام أمير المؤمنين - عليه السلام - كان دوره العظيم في الدفاع عن الاسلام ، وعن القرآن ، وعن رسول الله - صلى الله عليه وآله - دورا اساسيا ؟ وكذلك كان دور أبي الفضل العباس - عليه السلام - بالنسبة الى أخيه الامام الحسين - عليه السلام - ، وكما كان دور مالك الاشتر للدفاع عن الامام أمير المؤمنين - عليه السلام - ، وفيما يتصل في حياة الانبياء كان هكذا دور هارون بالنسبة الى موسى ابن عمران - عليهما السلام - .

ان الشخص الثاني في مسيرة الرسالة حينما يذوب وينصهر في شخصية القائد الاول ويدافع عنه ، ويبالغ في احترامه ، ونصرته والنصيحة له ، يضرب المثل الصالح للآخرين ، ولما يجب ان يكونوا عليه تجاه القائد . فلقد ضرب الامام علي - عليه السلام - أروع الأمثلة للمنهج الذي كان ينبغي للمسلمين ان يتعاملوا به مع رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - . وهذا كان أمرا مهما ، لان الناس يمكنهم ان يقتدوا برسول الله - صلى الله عليه وآله - في أمور كثيرة ، ما عدا أمر واحد ، وهو كيفية احترام الرسول الأعظم - صلى الله عليه وآله - ، ونوعية الدفاع عنه ، ومنهجية التعامل معه . ففيما يتصل بهذا الجانب ، تحتاج الامة الى قدوة عملية ، وكان الامام علي - عليه السلام - هو ذلك القدوة ، حيث علم الناس كيفية التعامل مع رسول الله - صلى الله عليه وآله - ، وكيف ينبغي احترام مقامه ، وكيف ينبغي انه يفديه بنفسه في منامه في فراشه في ليلة الهجرة ، وفي دفاعه عنه في الحروب وكيف كان يذب عنه ، ويقي نفسه بنفسه .. ولولا الامام علي - عليه السلام - وهذه المنهجية ، لم يعلم المسلمون كيف يتعاملون مع رسول الله - صلى الله عليه وآله - ، ولعلهم كانوا يرفعون اصواتهم فوق صوته ، ويتقدمون عليـــه ، وربمــا يخاطبونــه كما يخاطب بعضهم بعضا ، وقد مرت عشرات السنين على رحيل رسول الله - صلى الله عليه وآله - . وسئل الامام علي - عليه السلام - لم لا يختضب ؟ فقال - عليه السلام - : نحن في عزاء رسول الله .

وقبيل شهادته يسأله اصبغ بن نباته ويقول له : أنت أفضل أم محمد ؟ فيقول الامام علي - عليه السلام - له : انا عبد من عبيد محمد .

لقد كان الامام علي تجليا لشخصية رسول الله - صلى الله عليه وآله - واخلاقه وعلمه ، وآية لصدق رسالته ، ومبالغا في الدفاع عن رسالته ..

وهكذا كان سيدنا العباس - عليه السلام - بالنسبة الى اخيه وامامه وحجة الله عليه والسبط المنتجب الحسين - عليه السلام - .

كان العباس - عليه السلام - فقيها من فقهاء أهل البيت - عليهم السلام - ، وكان القائد الشجاع والكريم المضياف ، والعــابد الزاهد ، وكان بالتالي شخصية متكاملة من جميع الجهات ، ولكنه كان منصهرا في شخصية أخيه الحسين - عليه السلام - ، ومبالغا في طاعته والنصيحة له ، وهكذا عرف الناس كيف ينبغي ان يتعاملوا مع الامام - عليه السلام - .

لقد عرفهم عمليا مقام أبي عبد الله الحسين - عليه السلام - ، ذلك لان أكثر الناس لا تسمو البصيرة بهم الى معرفة مقام الأئمة المعصومين ، ومقام ولايتهم . وهكذا نجد النبي موسى - عليه السلام - يدعو ربه ان يجعل له وزيرا من أهله حيث يذكر لنا القرآن ذلك بالقول :

قال رب اشرح لي صدري * ويسر لي أمري * واحلل عقدة من لساني * يفقهوا قولي * واجعل لي وزيرا من أهلي * هارون أخي * أشدد به أزري * وأشركه في أمري . (1)

وهكذا علينا ان نفقه مقام الأئمة المعصومين - عليهم السلام - ، ومن نصبهم الأئمة من العلماء الربانيين ، نفقه مقامهم ، ومنهج التعامل معهم من خلال معرفة سيرة أبي الفضل العباس - عليه السلام - والتي نعرفها من خلال زيارته التي تلوناها آنفا . ذلك لانه لا يسمو كل الناس الى مستوى القيادة ، ولكن كل الناس يتعاملون مع القيادة ؛ وأبو الفضل العباس - عليه السلام - يعطيك المنهج الأمثل في الدفاع عن الدين ، وعن أهل بيت الرسالة ، وعن القيادات الشرعية التي فرض عليك طاعتهم واتباعهم والدفاع عنهم . وهذا درس عظيم نتعلمه من أبي الفضل ، وانه لدرس هام لانه يساهم في بناء التجمع الرسالي ، والبنيان التوحيدي بناءا رصينا قويا قادرا على تحدي اعاصير الفتنة ، وعواصف الشهوات .

فسلام الله عليك يا أبا الفضل العباس يوم ولدت للدفاع عن الحسين ويوم استشهدت في سبيل الاسلام تحت راية الحسين ، وحين تبعث حيا مع الحسين سلام الله عليكما ورحمته وبركاته .
______________


source : sibtayn
  1743
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      زيارة عاشُوراء
      في زياراتِ الحُسين (عليه السلام) المخصُوصة
      محمد (ص) المثل الاعلى
      محمد إنسان الكلمة
      وفاة النبي (صلى الله عليه وآله)
      مؤشّرات نبويّة.. إلى الخلافة العَلَويّة
      أدوار السيدة زينب (عليها السلام) ومهامها
      اسماء اميرالمؤمنين (ايليا)
      حال مبغضي عليّ(عليه السلام) في الآخرة
      جميع الناس غير الموالين في النار؟

 
user comment