عربي
Saturday 24th of August 2019
  2116
  0
  0

السيد نصر الله يدعم المقاومة ويدعو الجميع الى دعم الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الاسرائيلي

السيد نصر الله يدعم المقاومة ويدعو الجميع الى دعم الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الاسرائيلي

الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله يجدد التأييد المطلق لمقاومة الشعب الفلسطيني، مؤكداً أنه لا يوجد خيار أمام الشعب الفلسطيني إلا خيار المقاومة والإنتفاضة ليفرض إرادته على محتليه.

وخلال كلمة له في الليلة الأولى من ليالي عاشوراء في ضاحية بيروت الجنوبية، أشار السيّد نصرالله إلى أن "الأميركيين والإسرائيليين يفترضون أنه من المنطقي أن يعيش فلسطينيو الداخل حالة يأس وإحباط بما يمنع أي حركة ايجابية في الميدان، فاستغلوا هذه الأوضاع لزيادة الاستفزازات لاسيما في ما خص تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، بينما أثبت الشعب الفلسطيني أنه الأقدر على مواجهة هذا الاستفزاز وحماية المسجد الأقصى".

وأكد السيد نصرالله أن "شعوب منطقتنا معنية بتحمّل المسؤولية وتحديد مصائرها بالدماء والدموع من دون انتظار مساعدة أحد، مشدداً على أنه لا يوجد خيار أمام الشعب الفلسطيني إلاّ خيار المقاومة والانتفاضة ليفرض إرادته على محتليه".

وعن مأساة منى الأخيرة خلال موسم الحج، قال السيد نصر الله إن "ما حصل يعبّر عن قمة استهتار حكام السعودية بكل المقدسات الإسلامية وشعائر الإسلام وعن مدى استكبارهم واستعلائهم وإستهتارهم بعقول ودماء المسلمين".

السيد نصر الله ندد أيضاً برفض المملكة مشاركة جهات دولية بالتحقيقات حول الحادثة، لاسيما الدول الاسلامية التي لا زال مواطنوها مفقودون ومصيرهم غير معروف، "علماً أن هذا من أبسط حقوقهم".

وأضاف الأمين العام لحزب الله: "سيكون لهذه النفوس الزكية التي ازهقت في منى بسبب التقاعس والتقصير والفشل، الأثر العظيم على إنتهاء هذا الظلم التاريخي الذي يلحق بالامة وبالحرمين الشريفين".

وتطرّق السيد نصر الله إلى الأوضاع عموماً في العالم العربي ورأى أن الحرب الكونية على سوريا مستمرة وأن القمع في البحرين بحق الشعب وسد أي أفق لأي حل سياسي مستمر، وأكّد أيضاُ على أن استمرار معركة العراق مع الإرهاب، لاسيما داعش، هو أمر مصيري بالنسبة إلى الشعب العراقي.

وعن لبنان، عزا السيد نصر الله الفشل في التوصل إلى إعادة الحياة إلى الحكومة إلى أسباب شخصية و"نكدية"، وقال إن المتسببين بإفشال كل الحلول سيكتشفون أنهم أخطأوا كثيراً، مشيراُ في الوقت نفسه إلى أن الإيجابيتين حالياُ في لبنان هما الاستقرار الأمني والحوار القائم بين الأطراف السياسية اللبنانية.


source : abna24
  2116
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      ما هي الكتب التي استوقفت قائد الثورة الإسلامية في معرض ...
      تخفيض ساعات العمل في السودان في "شهر رمضان ...
      الإمام الخامنئي يعيّن حجة الإسلام عبدالفتاح نواب ...
      السيد نجيب الدين فضل الله
      الشيخ جعفر البديري
      الشيخ محمد الخليفة
      السيد جواد الحسيني
      الشيخ محمد حسين الإصفهاني الحائري
      السيد حسين الكوهكمري المعروف بالسيد حسين الترك
      السيد محمد إبراهيم القزويني الحائري

 
user comment