عربي
Friday 19th of April 2019
  1266
  0
  0

في مدح أميرالمؤمنين عليّ

في مدح أميرالمؤمنين عليّ

في مدح أميرالمؤمنين عليّ

أمامَ وصفِ عليٍّ يخرسُ الأدبُ++ومِن محيط عليٍّ تنهلُ السُحُبُ
يُفيض في الأرض للأجيالِ منهلُهُ++ فما المهارقُ؟ ماالأوراق؟ ماالكتبُ؟
لهُ عباقرةُ التاريخِ مرجعهمْ++ والتابعونَ إلى التدوينِ قد وثبوا
فلم يلمّوا بشي ءٍ من خصائصِهِ++ ولازموا الصمتَ مذْ أضناهُمُ التعبُ
لم يفهموا غيرَ أنّ المرتضى بطلٌ++ وهُوَ الذي بحلول الضيقِ يُنتدبُ
للدينِ والحكمِ بِالقرآنِ مصدرُهُ++ وكلّ علمٍ لَهُ قد راح ينتسبُ
والحقُّ والصدقُ والأقدامُ شهرتُهُ++ وهُوَ ابنُ آدم لكن للجميعِ أبُ
وحكمُهُ فيهِ للحكّامِ تربيةٌ++ وسيفُهُ فيهِ دوماً تكشفُ الكُربُ
قلْ لي بربّكَ هلْ نقوى لمدحِ فتىً++ على السماء سمتْ مِن قبرِهِ الرُتَبُ
يا فرحةَ الليلةِ الليلاءِ من رَجَبٍ++ في كلّ عامٍ يوافينا بها رَجَبُ
على ضريحكَ مذْ نذري مدامعَنا++ ويضحكُ الدرُّ والياقوتُ والذَهَبُ
أرض الغريّ علتْ هامُ الضراحِ عُلىً++ بل استطالتْ وأمستْ دونَها الشُهُبُ
قبرٌ بِهِ تسألُ الأملاكُ خالقَها++ ماالمالُ،ماالجاهُ، ماالأبناءُ،ماالتربُ؟
تهوي الملوكُ على أبوابِ حضرتِهِ++ ومن تباعَدَ عنها نالَهُ العطبُ
وقد فدى بحسينٍ بيتَ بارئِهِ++ كما بذا راحَ إبراهيم يقتربُ
قد أصبحَ البيتُ مهداً لابنِ فاطمةٍ++ ولم ينلْ شأوهُ آباءُهُ النُجُبُ
أدنى إلى البيتِ مَنْ بِالبيتِ مولِدُهُ++ وإنْ علاهُ بيومِ الفتحِ لا عجبُ
لقد علا متنَ طه شبلُ فاطمةٍ++ لنيل أجرٍ من الرحمن مرتقبُ
يا مَنْ شربتَ بكأسِ الطين مكتفياً++ودّ المُلوكُ بهِ لو أنّهم شربوا
يا قالعَ البابِ يا مردي أشاوِسِهِمْ++ مَن ناوأوكَ أهلْ يدرون مَن غصبوا؟
وأنّ مَن آزَرَ الهادي بدعوتِهِ++ غيرُ الذين لِمَنْ عاداه قد صحبوا
حرّاسُكَ اللَّهُ والأملاكُ كلُّهُمُ++ يا مَن بِهِ تفخرُ الأجيالُ والحقبُ
كمْ حاوَلَ العِلْجُ نيلَ الانتساب لكمْ++ وقد أبى اللَّهُ والتأريخُ والنَسَبُ
يا نعمةً لم يؤدّى شكر منعمها++ وفت بها فارس مذ خانها العربُ
هذا ضريحُكَ يهفو المؤمنون لهُ++ فأينَ آل أبي سفيانَ قد ذهبوا؟
أمثل قبرك نارُ الحقد تقصفُهُ++ وفوقَ بابِكَ جهراً يشعلُ الحطبُ؟
تاللَّهِ ما ازدادَ مَن في الذلِّ أرهقنا++ وإنْ تعاظَمَ ما مِنّا قد ارتكبوا
على الذي أسقطَ الزهراءَ محسنَها++ لمّا على منبر الكرّار قد وثبوا
وكفُّ بغيٍ بها الزهراءُ قد ضربتْ++ بها لقبركَ يا كرّار قد ضربوا
تلوحُ لي فاطمٌ والعبدُ يضربُها++ وإرثُها بيدِ الأعداء منتهَبُ
يا قلبَ فاطمةٍ مذْ بتَّ ملتهِباً++ لَكَ القلوبُ بنارِ الوجدِ تلتهِبُ
وإنّ ناراً على باب الهدى استعرتْ++ أضْحَتْ لها اليومَ كفّ البَعْثِ تحتطِبُ
إنْ نسكب الدمعَ مِن أجفانِنا عَلَقاً++ ولمْ نجدْ مَن لِحَربِ البعثِ ينتدِبُ
ولمْ نفُزْ بقتال البعثِ ثانيةً++ وللشهادة لمْ يسرعْ بِنا القتبُ
فلنرفعنّ إلى المهديِّ صرخَتَنا++ هذا أوانُ تقاضي الثار يا غَضَبُ

 


[نظمت بقم المقدسة في مناسبة مولده الشريف.]
لشيخ محمّد جواد الجنابي النجفي،


source : sibtayn
  1266
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      ولادته (ع)
      فيما على الزّائر مراعاته
      في فضلِ زيارَته (عليه السلام)
      زيارة عاشوراء
      البعثة النبوية في كلمات أمير المؤمنين علي عليه السلام
      كيف تتحقق الوحدة بين المسلمين؟
      حروب الرسول (ص) كما يشهد بها التاريخ
      عرض تاريخي لعمارة المسجد النبوي
      مسجد قباء
      الإمام موسى الكاظم عليه السلام والثورات العلوية

 
user comment