عربي
Monday 26th of August 2019
  1389
  0
  0

المأمون يعترف . . . ! !

المأمون يعترف . . . ! !

المأمون يعترف . . . ! !

 ذكرنا احتمال أن يكون وفاة السيدة المعصومة ( عليه السلام ) بسبب سم دس إليها في « ساوة » ، إما من أهلها المتعصبين ، وإما من أتباع وشرطة المأمون بأمر منه ، وكان من قبل قد قتل إخوتها في « ساوة » و « شيراز » ، ثم قتل الإمام الرضا ( عليه السلام ) فيما بعد .
 وللمأمون إعتراف بجناياته وظلمه لأهل البيت ( عليهم السلام ) وأولادهم ومواليهم ، نسجله للتأريخ والأجيال بياناً لحقيقة المأمون .

 يقول المأمون في كتاب له في الجواب عن بني هاشم :
 « . . . حتى قضى الله تعالى بالأمر إلينا ، فأخفناهم ، وضيقنا عليهم ، وقتلناهم أكثر من قتل بني أمية إياهم .
 ويحكم ! إن بني أميّة إنّما قتلوا منهم من سل سيفاً ، وإنا معشر بني العباس قتلناهم جملاً .
 فلتسالن أعظم الهاشمية بأي ذنب قتلت ؟ !
 ولتسألن نفوس اُلقيت في « دجلة » و « الفرات » .
 ونفوس دفنت بـ « بغداد » و « الكوفة » أحياء .
 هيهات إنّه من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ، ومن يعمل مثال ذرة شراً يره . . . » (1) .
 فهل كانت الغلبة لبني العبّاس والمأمون بقتلهم هذه النفوس الزكيّة . . ؟
 إنٌ الحقيقة تأبى إلا أن تسفر عن وجهها . .
 فهذا قبر السيدة المعصومة وقبر أخيها الإمام الرضا محجة ومزار . .
 . . . اعدالهم لا تعرف ، لا تزل
 بل تصب عليهم اللعائن مدى الأيام والأعصار . .
____________
(1) بحار الأنوار : ج49 ص 210 ، عن صاحب الطرائف عن ابن مسكوية .


source : sibtayn
  1389
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      حركة الإمام المهدي (عج) في سياق حركة التاريخ
      زيارة الاربعين أي اليوم العشرين من صفر
      الكمالات المحمدية تصنيف مبتكر في الإعجاز الخلقي
      بقيت إلا الرأس
      البعثة النبوية دراسة وتحليل
      السيد حسين الطباطبائي البروجردي
      السيد صدر الدين الصدر
      الشيخ محمد الفيض القمي
      الشيخ محمد كاظم الشيرازي
      السيد أبو الحسن الموسوي الإصفهاني

 
user comment