عربي
Monday 19th of August 2019
  1253
  0
  0

كيف كانت علاقة الإمام الصادق(ع) والبكاء على الإمام الحسين (ع)؟

كيف كانت علاقة الإمام الصادق(ع) والبكاء على الإمام الحسين (ع)؟

ورد في كتاب كامل الزيارات لجعفر بن محمد بن قولويه عن ابي هارون المكفوف، قال: قال أبو عبد الله (ع): يا أبا هارون أنشدني في الحسين (ع)، قال: فأنشدته، فبكى، فقال: انشدني كما تنشدون - يعني بالرقة - قال: فأنشدته:

أُمرر على جدث الحسين * فقل لاعظمه الزكية

قال: فبكى، ثم قال: زدني، قال: فأنشدته القصيدة الاخرى، قال: فبكى، وسمعت البكاء من خلف الستر، قال: فلما فرغت قال لي: يا أبا هارون من أنشد في الحسين (ع)شعراً فبكى وأبكى عشرا كتبت له الجنة، ومن أنشد في الحسين شعرا فبكى وأبكى خمسة كتبت له الجنة، ومن انشد في الحسين شعرا فبكى وأبكى واحدا كتبت لهما الجنة، ومن ذكر الحسين (ع)عنده فخرج من عينه من الدموع مقدار جناح ذباب كان ثوابه على الله ولم يرض له بدون الجنة.

وهذه القصيدة للسيد إسماعيل الحميري يقول فيها:

أُمْرُر على جَدَثِ الحُسَيْنِ وقُلْ لأعظمِهِ الزكيّه
يا أعْظُماً لازِلْت مِنْ وَطْفاءَ ساكِبةٍ رَوِيّه
مَا لذّ عَيشُ بَعْدَ رَضِّك بالجِيادِ الأعْوَجِيّه
قَبرُ تَضِمّن طيّبّاً آباؤُهُ خَيرُ البرِيّه
آباؤُهُ أهل الرياسةِ والخِلافَةِ وَالوصُيّه
وَالخَيرِ والشِّيم المهذَّبـةِ المَطيّبةِ الرّضيّه
فإذا مَرَرْتَ بِقبرِهِ فأطِل بِهِ وَقِف المَطيّة
وَابْكِ المُطَهّر للمطهَّرة والمطَهَّرةِ الزكيَّة
كَبكاءِ مُعْوِلَةٍ غَدَتْ يَوماً بِواحِدِها المنيَّة  
يا عَيْنُ فابْك ما حَيَيْتِ عَلى ذوِي الِذمم الوفيّة
لا عُذرَ في تَرْكِ البُكاءِ دَماً وأنْتِ بهِ حَريّة


source : abna
  1253
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

      الامام علی بن محمد الهادی علیه السلام
      الهوية الشخصية للامام العسكري عليه السلام
      نفحات من تراث الإمام الحسن العسكري (ع)
      السياسة عند الامام الحسن عليه السلام
      الحوار في كلام الإمام علي عليه السلام
      الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)
      استهداف نبي الرحمة (ص) من الراهب بحيرى حتى براءة ...
      قراءة جديدة في كتاب نهج البلاغة
      صفات أنصار الإمام الحسين عليه السلام
      العمق العقائدي لعاشوراء

 
user comment